دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/11/2019 م , الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد إحالة 17 ملف فساد للمحاسبة والتحقيق.. عون :

الحكومة اللبنانية المقبلة ستضم وزراء يتمتعون بالسمعة الحسنة

طلاب لبنان يعتصمون ويغلقون المدارس والجامعات
الحكومة اللبنانية المقبلة ستضم وزراء يتمتعون بالسمعة الحسنة
بيروت – وكالات:

اعتصم مئات الطلاب أمس- أمام المدارس والجامعات ومقر وزارة التربية، في تحدٍ لقرار استئناف الدروس في اليوم الحادي والعشرين للحراك الشعبي المناهض للطبقة السياسية الحاكمة في لبنان. فيما أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أمس أن الحكومة المقبلة سوف تضم وزراء «يتمتعون بالخبرة والكفاءة ومن ذوي السمعة الحسنة، وبعيدين عن شبهات الفساد»..لافتًا إلى أن التحقيقات التي ستتم مع مسؤولين حاليين وسابقين تدور حولهم علامات استفهام، لن تستثني أحدًا من المتورطين. جاء ذلك خلال لقاء الرئيس اللبناني، مع ساروج كومارجاه المدير الإقليمي لمجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأفاد بيان صدر عن الرئاسة اللبنانية بأن عون أكد خلال اللقاء مواصلة العمل ضد الفساد، ووضع حد للهدر والفوضى في إدارات الدولة ومؤسساتها، مشددًا على أنه لن يتردد في طرح أي قانون إصلاحي يتناغم مع أولوية المرحلة المقبلة، وقال: «إن الملفات التي أحيلت على التحقيق، سيتم السير بها وعددها 17 ملفًا تتعلق بالفساد، والمحاسبة ستشمل جميع المتورطين والمشتركين والمسهلين».

ووجه عون الشكر على الدعم الذي يقدمه البنك الدولي للبنان، لافتًا إلى أن أي تأخير حدث في إنجاز مشروع أو أكثر، يعود إلى الروتين الإداري أو إلى عدم توافر الاعتمادات المالية المكملة له، واعدًا بإيجاد حلول لهذه المسألة فور تشكيل الحكومة الجديدة، مع التأكيد على استمرار التعاون مع البنك الدولي.

وفي مدينة جونية شمال بيروت، تجمع التلاميذ في باحة المدرسة الرسمية الرئيسية في المنطقة وانضم إليهم متظاهرون آخرون، للتنديد بمنع إدارة المدرسة لهم من مغادرتها والانضمام للتحركات الاحتجاجية. وأقفل طلاب في صُور (جنوب) مداخل ثانويتهم الرسمية وتظاهروا مرددين شعارات تدعو لإسقاط النظام.

وفي بيروت، افترش عشرات من طلاب المدارس والجامعات الأرض أمام مقر وزارة التربية، معربين عن مطالب سياسية ومعيشية على غرار كافة المتظاهرين في البلاد، وقال طالب لإحدى القنوات المحلية «نحن أساس هذه الثورة». وفي مدينتي النبطية وصيدا في جنوب لبنان، اعتصم طلاب الجامعة اللبنانية الرسمية تعبيرًا عن رفض قرار إدارتهم استئناف الدروس. وقال أحد الطلاب بواسطة مكبر صوت فيما حمله زملاؤه على أكتافهم «نريد نظامًا لا طائفيًا»، فيما رُفعت أمامهم لافتة كتب عليها «ثورة 17 أكتوبر»‏.

وتكرر المشهد نفسه في جامعات ومدارس أخرى في العاصمة وفي شمال البلاد، حيث تحرك الطلاب للتعبير عن غضبهم من الطبقة السياسية. القضاء والمالية والكهرباء كذلك، نظم المئات مظاهرات أمام مؤسسات رسمية، مثل مؤسسة كهرباء لبنان التي تعتبر رمزًا لتردي الخدمات العامة في بلد يقع في المرتبة 138 من أصل 180 على مؤشر الفساد، بحسب منظمة الشفافية الدولية. وتجمع المتظاهرون أيضا أمام وزارة المالية وقصر العدل في بيروت، حيث طالب محامون باستقلالية القضاء، وكذلك أمام المصرف المركزي احتجاجا على سياساته النقدية.

وأغلق محتجون مداخل مركز مصلحة تسجيل السيارات في منطقة الدكوانة شرقي بيروت، لمنع الموظفين من الالتحاق بعملهم. وفي الليلة الماضية امتلأت ساحات التظاهر من بيروت إلى طرابلس شمالاً وصيدا جنوبًا. ومنذ 17 أكتوبر، يشهد لبنان حراكا شعبيًا غير مسبوق اندلع على خلفية مطالب معيشية وتطور إلى المطالبة بإسقاط الطبقة الحاكمة في البلاد. وتحت ضغط الشارع، استقال رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر الماضي، لكن التأخر في تشكيل حكومة يثير غضب المحتجين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .