دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/11/2019 م , الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

من على ضفاف دجلة .. متظاهر يروي قصص الموت على جسر الجمهورية

من على ضفاف دجلة .. متظاهر يروي قصص الموت على جسر الجمهورية
بغداد - وكالات:

اتكأ علي على كومة من «البطاطين» على ضفة نهر دجلة تحت جسر الجمهورية القريب من ساحة التحرير ببغداد وراح يروي قصص زملائه القتلى. يحكي علي أنه شاهد بعينيه أكثر من 50 شخصًا يسقطون قتلى أمامه منذ بدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العراق الشهر الماضي. وقال علي - إن القتيل الأول كان أحد معارفه وقد توفي بعد إصابته في صدره. وأضاف أن الموت بات أمرًا عاديًا بعد أن شاهد أناسا ومنهم أصدقاؤه اختنقوا أو تحطمت جماجمهم من قنابل الغاز أو القنابل الصوتية. واستخدمت القوى الأمنية الطلقات المطاطية والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع وقتلت العشرات على جسري الجمهورية والسنك المتجاورين. وقال علي بينما كانت قوات الأمن تطلق عددا من عبوات الغاز المسيل للدموع كنا «نرميهم بالحجر ويردون بقتلنا». و وأصيب شاب بالإغماء بعد اختناقه بالغاز، وحمله المسعفون هابطين من الجسر ووضعوه في «توك توك» لنقله إلى مستشفى قريب. وتحيط بعلي مجموعة مترابطة من عشرة أفراد يخيمون تحت الجسر منذ 24 أكتوبر. وتتقد المجموعة حماسا بفعل ما أريق من دماء.

كثيرون منهم خرجوا من أفقر أحياء بغداد حيث يعملون سائقي توك توك أو عمالا باليومية. ويقول المحتجون إن الفساد هو السبب. وقال علي إنه «عاد للمظاهرات وسيبقى لتستمر الثورة». كان العديد من المتظاهرين يضعون ضمادات إما على الذراع أو الجذع أو الساقين. وقالوا إن الكثير من الإصابات نتجت عن استخدام قوات الأمن عبوات الغاز المسال والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي. وكان بعضها يطلق من زوارق في النهر، وأكدوا أن الخطر يشتد كثيرًا في الليل. وقال علي إن قوات الأمن ألقت البنزين على المخيم قبل بضع ليال في الثالثة صباحا ثم ألقت قطعا من القماش المشتعل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .