دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الخميس 7/11/2019 م , الساعة 11:40 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

تونس: الشاهد يدعو لحكومة مصلحة وطنية

تونس: الشاهد يدعو لحكومة مصلحة وطنية


تونس - د ب أ:

 دعا حزب «تحيا تونس» الذي يرأسه رئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد إلى تكوين «حكومة مصلحة وطنية» كحل لتفادي الشلل السياسي في أعقاب النتائج التي أفرزتها الانتخابات التشريعية. وكرّر الحزب أمس موقفه من عدم المشاركة في الحكومة «احتراماً لنتائج الانتخابات التشريعية وانسجاماً مع مقتضيات الدستور»، كما ذكر في بيان صادر عنه ويحمل إمضاء رئيس الحزب. ولكن الحزب حذّر من أن تعطل مسار تشكيل الحكومة سيكون له انعكاسات سلبية على سير دواليب الدولة ورعاية مصالح المواطنين، كما سيُؤثّر على التزامات تونس مع شُركائها الدوليين ومصالحها. وفازت حركة النهضة الإسلامية بأغلبية ضيّقة في البرلمان بحصولها على 52 مقعداً من بين 217 وتحتاج إلى التحالف مع أربعة أو خمسة أحزاب لتحصيل الأغلبية المُطلقة ( 109 مقاعد) وتكوين ائتلاف حكومي. وتعلن الهيئة العليا المُستقلة للانتخابات اليوم النتائج النهائية لتبدأ بعدها مُهلة تكوين الحكومة لشهر واحد تمدّد مرة واحدة. واقترح حزب «تحيا تونس» الذي فاز ب 14 مقعداً في البرلمان وحل في المركز السادس، في بيانه تكوين «حكومة مصلحة وطنية» تحظى بدعم سياسي واسع من أجل الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية ومحاربة الإرهاب والفساد. ولم تفض المُشاورات التي تقوم بها حركة النهضة إلى ضم أي حزب للائتلاف، وتتمسّك الحركة بأن يكون رئيس الحكومة المُقبل من الحزب. وإذا لم تنجح حركة النهضة في تحصيل الأغلبية وتكوين الحكومة في أجل شهرين فإن الدستور يمنح رئيس الجمهورية صلاحية تعيين «الشخصية الأقدر» لتكوين الحكومة.

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .