دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 9/11/2019 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قمة رباعية تركية ألمانية فرنسية بريطانية حول سوريا في لندن

أردوغان: سنواصل نبع السلام حتى طرد آخر إرهابي

تواصُل الدوريات المشتركة مع روسيا وعودة 30 ألف مدني إلى تل أبيض
أردوغان: سنواصل نبع السلام حتى طرد آخر إرهابي

 

أنقرة - وكالات:

 أكّد الرئيس رجب طيب أردوغان أمس، أن تركيا ستُواصل عملية «نبع السلام» حتى طرد آخر إرهابي من المنطقة. جاء ذلك في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال عودته من زيارته للمجر. وأشار أردوغان إلى أن الإرهابيين لم يخرجوا من المنطقة بعد مهلة الـ120 ساعة التي تمّ الاتفاق عليها خلال زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، ووزير الخارجية مايك بومبيو إلى تركيا.

وأضاف إنه بنفس الشكل، تلقت تركيا وعودًا بخروج الإرهابيين من المنطقة خلال 150 ساعة بموجب اتفاق سوتشي الذي تمّ التوصل إليه مع روسيا. وتابع: «لم يتم تنفيذ ذلك، حيث إننا لا نزال نواجه العديد من المشاكل هنا، وهناك بعض التطوّرات التي لا تتناسب مع شراكتنا الإستراتيجية مع الولايات المتحدة تزعجنا بشكل كبير، ولذلك أعتقد أن هذه الزيارة (المرتقب أن يجريها إلى الولايات المتحدة) هامة للغاية من أجل تجاوز ذلك». ومُشيرًا إلى تصريح نظيره الأمريكي دونالد ترامب بأنهم يستعدون بشكل جيد للزيارة المزمعة في 13 من الشهر الجاري، قال إن هذا التصريح «يحمل مغزى»، لافتًا إلى أنهم هم أيضًا سيستعدّون جيدًا وسيتوجّهون إلى الولايات المتحدة. وأعرب عن أمانيه أن تكون زيارة ناجحة. وأوضح أنهم سيبحثون، خلال الزيارة، قضايا المنطقة الآمنة في سوريا، وعودة اللاجئين إلى أراضيهم، وفيما يتعلّق بمدينتي تل أبيض ورأس العين شمالي سوريا، أكّد أردوغان سيطرتهم على المنطقتَين، مُشيرًا إلى وجود إرهابيين في منطقة تل تامر جنوب رأس العين، يقومون دائمًا بتحرشات على حدود تركيا.. وشدّد على أن «الكفاح مُتواصل بهذا الشكل، وسننقل كل هذه الأمور للجانب الأمريكي خلال الزيارة. وقال أردوغان: سنواصل العملية حتى طرد آخر إرهابي من المنطقة، كما أننا لن ننسحب من هنا لعدم انسحاب الدول الأخرى، فنحن مع وحدة سوريا، ولا نريد أبدًا تقسيمها، وإذا كانت باقي الدول مؤيدة لهذا، فعليها إثبات ذلك».. وأشار الرئيس أردوغان إلى أن تركيا رحّلت 7 آلاف و550 أجنبيًا، إلى جانب حبس 201 عنصر في إطار مكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي. وأوضح أن القوات التركية حيّدت أكثر من 3 آلاف و500 إرهابي من «داعش»، وعن الرسالة التي تلقاها أردوغان الشهر الماضي من نظيره الأمريكي، شدّد الرئيس التركي على أنه سيعيد الرسالة إلى ترامب في لقائه المُرتقب معه الأربعاء.

وأكّد أردوغان أن تركيا «لن تصغي مطلقًا» للدعوات التي تطالب بترحيل السوريين.

جاء ذلك في كلمة له، أمس، خلال مشاركته في افتتاح فعاليات أسبوع المولد النبوي الشريف بمدينة إسطنبول. وقال الرئيس أردوغان: «لن نصغي بتاتًا لمن يقولون: ليرحل السوريون».

وأضاف إن «المسلمين اليوم يعيشون أيامًا عصيبة في فترة أُسرت فيها قلوبهم وعقولهم من قبل الفتنة الطائفية والتعصب للعرق واللون واللغة والقبيلة». وحذّر الرئيس التركي من أن الحضارة الإسلامية «تتعرض على ما يبدو إلى إبادة ثقافية من قبل مجاميع إرهابية مثل (داعش) و(بوكو حرام) و(حركة الشباب) و(غولن) و(بي كا كا) و(ي ب ك) من جهة، ومن جهة أخرى يمزّق جسدها براثن الجهل والتعصب المذهبي».

إلى ذلك، أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، عن اتفاق بلاده مع ألمانيا وفرنسا وبريطانيا على عقد القمة الرباعية حول سوريا على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، المقرر عقدُها في لندن يومي 3-4 ديسمبر المقبل.

وفي مُؤتمر صحفي عقده، أوضح قالن أنّ الاجتماع التمهيدي تناول أجندة القمة الرباعية، والقضايا التي ستتناولها قمة الناتو، إلى جانب تقييم الخطوات التي يتعين اتباعها على صعيد سوريا. وأضاف: «تمّ الاتفاق على عقد القمة الرباعية على هامش قمة الناتو المقرر عقدُها في لندن يومَي 3 و4 ديسمبر. ناقشنا أيضًا جدول أعمال القمة».

ميدانيًا سيّرت قوات تركية وروسية الدوريةَ العسكرية المُشتركة الثالثة بينهما شمال شرق سوريا، في حين يبحث المبعوث الأمريكي الخاصّ إلى سوريا جيمس جيفري مع الأتراك في أنقرة العملية التركية بالشمال السوري. وفي حسابها على تويتر، أعلنت وزارة الدفاع التركية انطلاق الدورية العسكرية المشتركة الثالثة بين الجيشَين التركي والروسي صباح أمس الجمعة في المنطقة بين مدينة القامشلي ومدينة المالكية شرق الفرات، وذلك في إطار اتفاق سوتشي الموقّع بين رئيسَي البلدين في الثاني والعشرين من الشهر الماضي. وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن موسكو نشرت طائرات هليكوبتر عسكرية لتنفيذ الدورية، ولحماية الشرطة العسكرية الروسية العاملة على الأرض.

ويجري تسيير دوريات مُشتركة بناء على المذكرة الموقّعة بين روسيا وتركيا في سوتشي في 22 أكتوبر الماضي، بهدف تأمين المناطق الحدودية ومراقبة انسحاب الوحدات الكردية بأسلحتها بعمق 30 كيلومترًا عن الحدود.

من جهة أخرى، كشف عبد الله أرين، والي مدينة شانلي أورفة التركية (جنوب)، عن عودة 30 ألف سوري إلى مناطقهم بمدينة رأس العين، شمالي سوريا، عقب تطهيرها من الإرهابيين ضمن عملية «نبع السلام». جاء ذلك، خلال زيارته لـ»رأس العين»، برفقة إمره أركوش، مُدير الصحة في الولاية.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .