دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 21/12/2019 م , الساعة 2:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : حوارات :

السفير الإندونيسي محمد بصري سيدهابي لـ الراية:

قطر تشهد نهضة عمرانية سريعة

زيادة في حجم التبادل التجاري بين البلدين في مختلف المجالات
رحلات جوية إضافية مباشرة من الدوحة إلى 4 مدن إندونيسية
الدبلوماسية عامل مؤثر في تعزيز العلاقات بين إندونيسيا وقطر
قطر تجمع كل مقومات الجذب السياحي.. وتحافظ على تقاليدها
المصداقية والنزاهة من أبرز معايير نجاح الدبلوماسي
قطر تشهد نهضة عمرانية سريعة
شراكة مع شبكة الجزيرة للترويج عن السياحة في إندونيسيا

   حوار- ميادة الصحاف:

أشاد سعادة السيد محمد بصري سيدهابي سفير إندونيسيا لدى الدولة بالنهضة العمرانيّة التي تشهدها قطر خلال السنوات القليلة الماضية.

وأكد في حوار خاص مع الراية أن قطر تشهد تطوراً سريعاً ونهضة عمرانية تتجسّد في المباني الحديثة الشاهقة والمناظر الطبيعيّة الخضراء، مشيراً إلى أن قطر تجمع كل مقوّمات الجذب السياحي وتمتزج فيها الحداثة بالتمسّك بالتقاليد والعادات الأصيلة.

ونوّه بأن العلاقات التجاريّة بين البلدين شهدت تطوراً لافتاً خلال السنوات الأخيرة، وازداد حجم التبادل التجاري بينهما في مختلف المجالات بنحو 150%، موضحاً أن المنتجات الزراعيّة، كالقهوة والشاي والفواكه والخضراوات من أهم صادرات إندونيسيا إلى قطر، في حين تستورد إندونيسيا النفط والغاز من قطر.

وعبّر عن تمنياته أن تتمكّن قطر وإندونيسيا من تعزيز علاقاتهما بشكل مستمر في جميع المجالات، لا سيما التجارة والاستثمار والسياحة.

وأشار إلى أن إندونيسيا بلد مُترامي الأطراف ويضم آلاف الجزر التي تتمتّع بجمال طبيعي لا مثيل له وتحظى بالإعجاب من جميع أنحاء العالم، ودعا جميع القطريين والمُقيمين في الدولة لزيارة المواقع السياحيّة في بلده والتعرّف عليها.. وفيما يلي تفاصيل الحوار:


متى بدأت مهمتكم الدبلوماسيّة في قطر؟

تمّ تكليفي كرئيس لبعثة جمهورية إندونيسيا في قطر في فبراير 2016، ومن المقرّر أن تنتهي مهمتي ومجيء سفير جديد في النصف الأوّل من عام 2020. لكن لم يصل بعد أي إشعار رسمي بذلك من وزارة خارجية بلدي.


كيف تصفون تجربتكم في قطر ؟

تخيلت قبل مجيئي إلى قطر بأنه بلد يغلب عليه الطابع الصحراوي، لكني رأيت على أرض الواقع بلداً يشهد تطوراً سريعاً ونهضة عمرانية تتجسّد في المباني الحديثة الشاهقة والمناظر الطبيعيّة الخضراء. لقد استطاعت قطر أن تغيّر بنجاح صورتها كدولة صحراوية فيها الكثير من النفط والغاز إلى دولة خضراء متطوّرة وجاذبة للسياحة. وهذا يجعل قطر مشابهة لإندونيسيا، وهي دولة استوائية أيضاً.

وتقدّم قطر وجهين في وقت واحد؛ الحداثة المتمثلة في المباني ذات المواصفات العصرية، والتمسّك بالتقاليد التي يتم الحفاظ عليها من خلال سوق واقف السياحي الذي يعرض الخصائص العربيّة.

بالإضافة إلى ذلك، تعدّ قطر واحدة من بوتقة الانصهار وبلدان العبور، حيث يمكنني التفاعل بسهولة مع أشخاص من جميع أنحاء العالم، والسفر منها بسهولة إلى أجزاء أخرى من العالم. كما أنني أشعر بالراحة هنا لأن العديد من العادات والتقاليد مقاربة لتلك الموجودة في إندونيسيا.

وأرى أن الشعب القطري منفتح على إقامة صداقات جديدة مع أشخاص من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك إندونيسيا.

الجذب السياحي


حدّثنا عن مواقع الجذب السياحي في إندونيسيا ؟

عقدنا شراكة مع شبكة الجزيرة للترويج عن السياحة في إندونيسيا. وتعمل السفارة مع وزارة السياحة والاقتصاد في إندونيسيا لدعم الترويج للثقافة والسياحة الإندونيسية في قطر.

وفي هذا الإطار تمّ توقيع مذكرة التفاهم أيضاً بين أمير دولة قطر ورئيس جمهورية إندونيسيا لفتح رحلات جوية إضافية مباشرة من الدوحة إلى أربع مدن إندونيسية؛ وهي سورابايا وميدان وجزيرة باتام ومانادو. في الوقت الحالي، هناك ست رحلات يوميّة من الدوحة إلى إندونيسيا، 3 منها إلى جاكرتا، وثلاث رحلات إلى بالي.

وأنتهز هذه الفرصة لكي أوجّه الدعوة إلى جميع القطريين للتعرّف على إندونيسيا من خلال زيارة وجهاتها السياحيّة. إندونيسيا بلد مترامي الأطراف ويتمتع بمساحة شاسعة تضم آلاف الجزر التي تتمتع بجمال طبيعي لا مثيل له وتحظى بالإعجاب في جميع أنحاء العالم. ولدينا الآن كشك «ركن إندونيسيا» في مول لاندمارك في الدوحة لتقديم المعلومات المتعلقة بالوجهات السياحيّة في إندونيسيا، كما أن أبواب السفارة مفتوحة دائماً للترحيب بالأشخاص الذين يرغبون في معرفة كل شيء عن بلدي.

التبادل التجاري


كيف تقيّمون حجم التبادل التجاري بين البلدين؟

شهدت العلاقات التجارية بين البلدين تطوراً متسارعاً في السنوات الأخيرة، وازداد حجم التبادل التجاري بينهما في مختلف المجالات بنحو 150% إلى 877 مليون دولار العام الماضي مقارنة ب 346 مليون دولار في عام 2017، ومن المقرّر أن يتجاوز المليار دولار بحلول العام المقبل. وقفزت الصادرات القطريّة إلى إندونيسيا إلى 728 مليون دولار في عام 2018 مقارنة بنحو 214 مليون دولار عام 2017. بينما نمت الواردات القطرية من إندونيسيا إلى 148 مليون دولار في العام الماضي مقارنة بنحو 131 مليون دولار في عام 2017.

ويعدّ الورق والقرطاسية والملابس والأحذية والمنتجات الزراعيّة مثل، القهوة والشاي والفواكه والخضراوات من أهم صادرات إندونيسيا إلى قطر، في حين تستورد إندونيسيا النفط والغاز من قطر.

كما زادت الاستثمارات القطرية في إندونيسيا في قطاعات مختلفة، مثل الاتصالات والطاقة وتجارة التجزئة والبنوك. وتساهم الجالية الإندونيسية في التطوّر الذي تشهده دولة قطر، حيث يتواجد حوالي ٨ آلاف إندونيسي يعملون في جميع أنحاء البلد.


أعلن مؤخراً عن إنشاء التحالف الإسلامي الخماسي.. ما الأهداف المرجوة من ذلك؟

التعاون مع جميع البلدان مهم، وتؤمن إندونيسيا بالسياسة الخارجيّة الحرة والنشطة اعتماداً على مبدأ «مليون صديق ولا عدو واحد»، لذلك أعتقد أن هناك تعاوناً وتواصلاً بين إندونيسيا والعديد من البلدان لتحقيق السلام والازدهار والتطوّر الاقتصادي. وهذا المبدأ ينطبق أيضاً على التحالف الخماسي الذي شكل مؤخراً بين إندونيسيا وقطر وتركيا وماليزيا وباكستان، وذلك في إطار السعي لتحقيق مستقبل أفضل للدول الخمس والعالم على حد سواء.


ما مواصفات الدبلوماسي الناجح؟

يجب أن يتمتّع الدبلوماسيون بالمصداقية والنزاهة لكي يحظوا بالاحترام والثقة من نظرائهم، ويعدّ ذلك أمراً بالغ الأهمية لإنجاح المهمة الدبلوماسيّة. بالنسبة لي، يتعيّن أن أمتلك رؤية ورسالة واضحة حتى يكون كل ما أقوم به قابلاً للقياس من حيث تحقيق أهداف وغايات محدّدة لي بوصفي رئيساً للبعثة.

سيكون من المفيد أن يمتلك الدبلوماسي مهارة ذاتية كبيرة وعقلية جيّدة وحالة بدنيّة لائقة، وكذلك القدرة على التحدّث بلغة أو عدة لغات أجنبية لكي يستطيع التكيف بسهولة والتواصل مع أشخاص من جميع أنحاء العالم والعيش في الخارج.

الأماكن المفضلة


هل تشعر بالرضا عما أنجزته خلال فترة عملك في قطر ؟

أبذل قصارى جهدي دائماً في أداء واجباتي كرئيس للبعثة. أحاول أن أوظف الدبلوماسية كعامل مؤثر في تعزيز العلاقات السياسية والتجارية والاقتصادية بين إندونيسيا وقطر. وأشعر بسعادة بالغة لزيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى إندونيسيا وتوقيع مذكرات تفاهم مهمّة. وبدأت في أعقاب هذه الزيارة بمتابعة تنفيذ بنود هذه المذكرة لتحقيق نتائج مثمرة لكلا البلدين.

أتمنّى أن تتمكن قطر وإندونيسيا من تعزيز علاقاتهما بشكل مستمر في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة. وفي مجال التوظيف، أتمنّى أن تتمكن المزيد من الكوادر الإندونيسية من العمل في قطر والمساهمة في تقدم وتطوير هذا البلد.


ما هواياتكم؟

أحب أنواعاً مختلفة من الرياضة. وفي أوقات فراغي، عادة ما ألعب الجولف أو تنس الطاولة أو البولينج مع زملائي السفراء والدبلوماسيين. خلال عطلة نهاية الأسبوع، ورغم جدولي المزدحم، أستمتع بقضاء بعض الوقت مع الجالية الإندونيسية في مدن مختلفة في قطر؛ الدوحة، الخور، مسيعيد، الوكرة ودخان، حيث يعمل الكثير من الإندونيسيين هناك في مجال النفط والغاز، وكذلك في مهنة التمريض ومختلف مجالات الضيافة. نلتقي بهم على الدوام لتبادل وجهات النظر ومعرفة متطلباتهم ومشاكلهم.


ما الأماكن التي تفضل ارتيادها دوماً في قطر؟

أحب الذهاب إلى شاطئ سيلين في منطقة مسيعيد والقيام ببعض الأنشطة في الهواء الطلق مثل، الكثبان الرمليّة ومشاهدة المسابقات التي تُقام في الصحراء.

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .