دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
المنصوري يشيد بجهود حكومة الوفاق لحقن دماء الليبيين | قوات أمريكية تعتقل قيادياً بالحشد بإنزال جوي في الأنبار | الكويت تعلن إلغاء فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية | الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني | العلاقات القطرية التونسية استراتيجية ومتينة | قطر وفلسطين تستعرضان التعاون القانوني والتشريعي | الكويت تعلن وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من العراق | حمد الطبية تُحذّر من السفر لدول انتشار كورونا | الكشافة تحتفل باليوم العالمي للمرشدات | الخدمات الطبية بالداخلية تعزز التواصل مع الطلاب | التعليم تطلق 4 مشاريع إلكترونية جديدة قريباً | تعريف طلبة الثانوية بالتخصصات الجامعية | قطر الثانية عالمياً في حجم الاستثمار المباشر بتونس | بنايات سكنية مُجهّزة للحجر الصحي | تحالف الحضارات يعزز التعايش السلمي بين الأمم | العربي القطري يواجه كاظمة الكويتي في ربع نهائي البطولة العربية للأندية للرجال للكرة الطائرة | مؤسسة قطر تفتتح مدرسة طارق بن زياد رسمياً اليوم | جاليري المرخية ينظم معرضين جديدين | «ملتقى برزة» يستعرض الهوية الجديدة للمعرض | 2004 متسابقين في جائزة «كتارا لتلاوة القرآن» | كورونا يؤجل اجتماع الاتحاد الآسيوي | تطويع الحدائق لنشر الثقافة المحلية | الآسيوي يختار طشقند لمباراة سباهان | مساعد وزير الخارجية: تداعيات حصار قطر ما زالت ماثلة في انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان | سمو الأمير يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس التونسي | مواجهات واعدة لنجمات التنس العالمي في بطولة قطر توتال | مذكرة تفاهم بين القطرية للعمل الاجتماعي وكلية المجتمع | رئيس الوزراء يهنئ نظيره في استونيا | نائب الأمير يهنئ رئيسة استونيا | صاحب السمو يهنئ رئيسة استونيا بذكرى استقلال بلادها
آخر تحديث: الجمعة 27/12/2019 م , الساعة 1:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

على هامش الملتقى الدولي الأول للمهندسين الشباب ضد التطبيع.. خبراء:

حركة مقاطعة إسرائيل «BDS » حققت نجاحات مبهرة

البروفيسور حوّاش: نعمل على تغيير سياسات الحكومات الغربية تجاه إسرائيل
المحامي أحمد الصديق: الشعب التونسي مقاوم للتطبيع بالفطرة
د.ناصر اللحام: إسرائيل تعاني من أزمة عزلة عالمية
م. وسام المجالي: نجحنا في جعل الكرك مدينة نظيفة من التطبيع
حركة مقاطعة إسرائيل «BDS » حققت نجاحات مبهرة

عمّان- أسعد العزوني:

أجمع عددٌ من خبراء مقاومة التطبيع في الوطن العربي أنّ حركة المقاطعة العالمية «البي دي إس»، حقّقت نجاحات مبهرةً في العالم، مُوضحين في تصريحات ل الراية على هامش الملتقى الدولي الأوّل للمهندسين الشباب ضد التطبيع في العاصمة عمّان، أن الحركة وتضم في ثناياها ناشطين يهودًا مُعادين للصهيونية يرفضون جرائم إسرائيل بحقّ الفلسطينيين.

قال رئيس الحملة البريطانية للتضامن مع فلسطين البروفيسور كامل حوّاش، إنّ حملة مقاطعة إسرائيل حقّقت نجاحات كبيرةً في العالم، مشيرًا إلى أن إسرائيل تمنع الناشطين العالميين في حركة المقاطعة من دخول فلسطين، ومنعوه شخصيًا مؤخرًا هو ونائب رئيس الحركة ورئيس الجالية الفلسطينية في تشيلي، إضافة إلى الناشطين اليهود في حركة المقاطعة. وحول دورهم في بريطانيا أوضح أنهم يشكّلون كل عام لوبيًا في البرلمان البريطاني ويحثّون النواب على التحدث عن فلسطين، ويركّزون على الحملات التي تقودها (البي دي إس)، مؤكدًا أنهم نجحوا في حملاتهم وأجبروا مؤسّسات عالمية على سحب استثماراتها ووقف نشاطاتها في إسرائيل.

أما المحامي التونسي أحمد الصديق، فقال إن حركة المقاطعة التونسية لم تتوقف منذ الحكم البورقيبي وحتى مرحلة ما بعد الثورة، لكنها لم تفلح حتى يومنا هذا بتشريع يجرّم التطبيع، بسبب مواقف اليمين الرافضة لذلك، مضيفًا إنّ المعركة مستمرة حفاظًا على كرامة الشعب التونسي ودفاعًا عن القضية الفلسطينية.

وبدورها، قالت المحامية الحقوقية ضحى بوستيه إنّ الشعب التونسي يرفض التطبيع مع إسرائيل، مضيفة إنّ السوق التونسية تعج بالبضائع الإسرائيلية، لكن الحكومات التونسية ترفض الاعتراف بذلك. وكشفت أنهم حاولوا مؤخرًا إدخال سفينة إسرائيلية تابعة لشركة الملاحة الإسرائيلية «زيم» لتونس لتفريغ حمولتها، لكن الاتحاد العام للشغل هدّد بعدم تفريغها، ما اضطرهم إلى عدم الاقتراب من الموانئ التونسية، مؤكدة أنّ حركة مقاومة التطبيع التونسية تعمل على حماية حقوق الشعب الفلسطيني، رغم جهود اليمين المُعاكسة.

أما م. وسام المجالي، فقال إنّ شعار الحركة في الكرك جنوبًا هو «الكرك نظيفة من البضائع الصهيونية»، وأنهم يتحرّكون من خلال مجمع النقابات المهنية منذ العام 2014، وأعلنوا خلوّ مدينة الكرك من التطبيع. وقال عضو «حملة الأردن يقاطع» م.محمد خضر إنهم يعملون على اجتثاث التطبيع في الأردن، وعدم جعل الأردن بوابة للتطبيع ونقل البضائع الإسرائيلية إلى الدول العربية، مضيفًا إنهم حققوا العديد من المكاسب، وختم أن التطبيع يمثل خطرًا إستراتيجيًا على الأردن، وأنهم يدافعون عن الأردن والشعب الأردني الذي يقف ضد التطبيع بالفطرة. ومن جهته، قال الناشط محمد العبسي منسق تجمع «اتحرك»، إنهم يقاومون التطبيع في الأردن ويفتخرون بإفشاله رغم مرور 25 عامًا على توقيع معاهدة وادي عربة، مضيفًا إنهم بدأوا حملتهم إبان العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2008، استجابةً لحملات عربية ودولية، وختم بأن التطبيع مع إسرائيل أنقذها من أزمة عزلتها الدولية.

وبدوره، قال خبير الإعلام الفلسطيني د. ناصر اللحام إنّ التطبيع بدأ بتوقيع معاهدة كامب ديفيد واستمرّ بتوقيع اتفاقيات أوسلو ووادي عربة، وبعد حصار الزعيم الراحل ياسر عرفات، حيث ضغطوا عليه لإدخال الإعلام في الموضوع ووقف التحريض الذي لم يتم تعريفه حتى اليوم. وأكّد د.اللحام أنّ إسرائيل تُعاني من أزمة عزلة عالمية وهم يعترفون بذلك، ويقول إعلامهم إنّ إسرائيل خسرت الأردن، وأوروبا، وروسيا.                  

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .