دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نائب الأمير يستقبل رئيس ديوان المحاسبة الكويتي | قطر تدين هجومي بوركينا فاسو وتشاد وتعزي بالضحايا | اختتام ورشة اعتماد مؤسسات حقوق الإنسان | تراوري يُغازل البرشا والريال | 521 مليار دولار ارتفاع أرباح الشركات الصينية | إيرباص تعزز خط إنتاج طراز A321 | اليابان تخفض توقعاتها للاستثمار | المركزي الماليزي يخفّض الفائدة | اليورو عند أدنى مستوى | الحرس الأميري يختتم تمرين «الكواسر2» | إطلاق سياسة رعاية الموهوبين في المدارس | صاحب السمو يرعى تخريج مرشحي كلية الشرطة اليوم | التعليم فوق الجميع تطلق حملة «ادعم التعليم» | تدشين برنامجي التربية الفنية والبدنية الخريف القادم | بلاتيني يعود عبر بوابة «فيفبرو» | حامل اللقب يودّع كأس إيطاليا | قطر الخيرية توزع 2200 سلة غذائية لصيادي غزة | هيرتا مهتم بضم البرازيلي كونيا | المسرح المدرسي يحتفي بكعبة المضيوم | الهلال الأحمر يواصل توزيع المنحة الطبية القطرية للسودان | لابورت متفاجئ من عودته المبكرة | طلبة المدارس يبحثون تحديات التغير المناخي | أودريوزولا ينضم للبايرن | طرح ماجستير العلوم المالية بالجامعة خريف 2020 | محمد الكواري.. نجم المناظرات | صلاح اسكيف.. مبدع القصص الإنجليزية | طالبات «دخان» ينفذن نموذجاً للري بالتنقيط | سعود جاسم ضيف «صوت الخليج» | فنانات قطريات يستعرضن تجربتهن في اكتشاف الهند | مختارات من المقطوعات الموسيقية بالمكتبة الوطنية
آخر تحديث: الاثنين 9/12/2019 م , الساعة 1:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

ازدياد أعداد الضحايا من الأطفال والنساء

غارات النظام وروسيا تهجّر92 ألف مدني من إدلب

غارات النظام وروسيا تهجّر92 ألف مدني من إدلب

دمشق - وكالات:

تسبب القصف المتصاعد من النظام السوري وروسيا لمناطق خفض التصعيد بإدلب بالشمال السوري، إلى نزوح عشرات الآلاف من السوريين. ووثّق فريق «منسقو الاستجابة» في بيان له أمس نزوح أكثر من 92 ألف شخص (16.751 عائلة) من المنطقة «منزوعة السلاح» شمال سوريا، منذ مطلع أكتوبر الماضي. وقال البيان إن «الأعمال العسكرية العدائية من قِبَل نظام الأسد وروسيا على مناطق شمال غرب سوريا، ما زالت مستمرّة، ودخلت أسبوعها الخامس حتى الآن، لتحصد المزيد من الضحايا المدنيين وفرار عشرات الآلاف من المناطق المستهدفة في أرياف حماة وحلب وإدلب». وأشار البيان إلى أن الهجمات والاعتداءات التي نفذها نظام الأسد وروسيا، منذ الأول من نوفمبر، وحتى 8 ديسمبر الجاري، خلفت 156 قتيلاً بينهم 52 طفلاً. وأدان البيان استمرار الأعمال العسكرية «العدائية»، من قبل قوات النظام والطرف الروسي على مناطق شمال غرب سوريا، موضحاً أن «مشاركة الطرف الروسي بشكل موسع في الهجمات خلال الأيام الماضية، أدى إلى زيادة في معاناة المدنيين، من حيث ارتفاع أعداد الضحايا والنازحين». وأكد البيان أن «ازدياد أعداد الضحايا من الأطفال والنساء والذي وصل لأعداد كبيرة، تثبت أن تلك العمليات العسكرية تستهدف المدنيين بشكل واسع، وهدفها إلحاق الضرر الأكبر بحق المدنيين العُزَّل في المنطقة». وأوضح مدير المنظمة محمد الحلاج أن نحو 450 ألف مدني يعيشون في مدن معرة النعمان وسراقب وأريحا وريفها، محذراً من ارتفاع عدد النازحين إذا استمر التصعيد. وأضاف الحلاج إن النظام وروسيا يستهدفان المستشفيات والمدارس والمنازل لمنع عودة المدنيين إلى مناطقهم.

وقد تضررت العشرات من خيام النازحين في شمالي سوريا بسبب تعرّض المنطقة لسيول ناتجة عن منخفض جوي. وقال مراسل الجزيرة إن السيول اجتاحت خيام النازحين، ما أدّى إلى تردي الأوضاع في المخيمات مع تراجع الدعم من الهيئات الإنسانية. كما أجبر القصف الجوي والبري المكثف عبر مئات الغارات والبراميل والقذائف الصاروخية والمدفعية، فضلاً عن معارك الكر والفر جنوب شرق إدلب، أكثر من 38 ألف مدني، الأسبوع الماضي، على النزوح من الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، أي (القرى الممتدة من أم جلال حتى معصران ومن معرة النعمان حتى محيط أبو الضهور)، إضافة لبلدات وقرى جبل الزاوية جنوب مدينة إدلب، وقرى واقعة شرق بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من ريف إدلب.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن بعض النازحين توجهوا إلى اعزاز والباب وعفرين بريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي، وبعضهم الآخر توجّه إلى مدينة إدلب وبلدات أرمناز وسرمين وسلقين وسرمدا والدانا وأطمة ومعرة مصرين ومخيمات واقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمال إدلب، وسط ظروف إنسانية صعبة، حيث افترش الكثير منهم العراء في ظل دخول فصل الشتاء.

وارتفع عدد قتلى قصف الطائرات الروسية والنظام السوري على ريف إدلب إلى 20 مدنياً، وقال مصدر سوري إن 20 قتيلاً، بينهم خمسة أطفال، وعشرات الجرحى من المدنيين، سقطوا في قرى وبلدات بليون والرفة وبجغاص وتلمنس وأبديتا والبارة وكفرنبل وحاس وكفرومة، جراء قصف الطائرات الروسيّة والنظام السوري.                

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .