دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر مركز عالمي للفنون والثقافة | مشاركتي تقدم رؤية إبداعية عن قطر | «نساء صغيرات» بسينما متحف الفن | محاكمة ترامب تبدأ غداً وستنتهي خلال أسبوعَين | أيندهوفن يسقط في فخ التعادل | الدحيل يواصل صدارته لدوري 23 | منظومة إسرائيلية لكشف الأنفاق على الحدود اللبنانية | الغرافة يكتسح الخور في دوري السلة | السد يستعد لمؤجلة الخور بمعنويات الأبطال | الخور يعلن تعاقده مع لوكا رسمياً | طائرة العربي في المجموعة الثانية بالبطولة العربية | الدوحة تستضيف اجتماعات «السيزم» | شمال الأطلنطي توفر خدمة نقل الطلاب والموظفين لمترو الدوحة | أردوغان: سنبقى في سوريا حتى تأمين حدودنا | مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ساحة التحرير ببغداد | 5 قتلى بغارة روسية على ريف حلب | تطورات المنطقة تعكس فشل الترتيبات الأمنية | تونس: سعيّد يستقبل 3 مرشحين لرئاسة الحكومة | الصومال: الجيش يستعيد مناطق من الشباب | رقم قياسي لـ إبراهيموفيتش | الحوار وخفض التصعيد بداية حل أزمات الخليج | إشادة ليبية بمواقف قطر الداعمة للشرعية | وفد الاتحاد السويدي يزور ستاد الجنوب | إيران تطالب أوروبا بالعدالة في الملف النووي | «كتاب المستقبل».. تدعم نشر ثقافة القراءة | الفن لغة مشتركة بين المجتمعات | العرس القطري.. فعالية تعزّز التراث والهُوية | الفلهارمونية تستعد لحفل العام الجديد | قصائد الشاعر القطري راضي الهاجري على اليوتيوب | نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية غامبيا يستعرضان العلاقات | المكتبة الوطنية تسافر بزوّارها إلى الفضاء | تغطية خاصة لمهرجان التسوق على «تلفزيون قطر»
آخر تحديث: الاثنين 9/12/2019 م , الساعة 1:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

إعفاء قائد عمليات بغداد وإطلاق سراح 2626 متظاهراً

هدوء حذر بالعراق وإضراب المدارس والجامعات

هدوء حذر بالعراق وإضراب المدارس والجامعات

بغداد - وكالات:

 أكدت مصادر عراقية أن هدوءاً حذراً يخيّم على ساحة الخلاني ومنطقة السنك، وسط العاصمة العراقية بغداد، حيث تشهد انتشاراً كثيفاً للمتظاهرين في مبنى كراج السنك والمنطقة المحيطة به، وذلك بعد استهدافه الجمعة الماضية من قبل مسلحين؛ ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

من جهتها، فرضت قوات الأمن إجراءات مشددة وأغلقت ثلاثة جسور رئيسية عند مواقع التظاهر، لمنع وصول المتظاهرين إلى المنطقة الخضراء حيث مقار الحكومة ومجلس النواب والسفارات الأجنبية. وقالت هذه المصادر إن الوصول إلى ساحتي التحرير والخلاني بات يمرّ بالعديد من محطات التفتيش من قبل المتظاهرين الذين شكّلوا لجاناً لحفظ الأمن. وأفادت مصادر بإضراب غالبية مدارس بغداد، وذلك بالتزامن مع خروج مسيرات طلابية في العاصمة العراقية وبعض المحافظات. ووفق المصادر، فإن الإضراب عن الدوام يشكل معظم مدارس شرق بغداد، كما قامت الحكومة المحلية في ذي قار بتعطيل الدوام الرسمي لمدة يومين، فيما قامت القوات الأمنية في المحافظة بفتح 5 جسور وسط المدينة مع استمرار إغلاق جسر الزيتون. وأضافت إن المئات من طلاب المدارس والجامعات بدأوا ومنذ ساعات الصباح الباكر بالتوافد إلى ساحة التحرير للتضامن مع المتظاهرين المستمرين في احتجاجاتهم للأسبوع السابع على التوالي. وتستمرّ الاحتجاجات في العراق في عدد من المحافظات الجنوبية التي أعلنت بعضها عطلة رسمية أمس حداداً على ضحايا السنك، في ظل تمسّك المحتجين بمطالبهم في الإصلاح الشامل ومكافحة الفساد في البلاد.

وكانت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي قد دعت إلى عقد جلسة طارئة لبحث ملابسات الهجوم الذي استهدف المتظاهرين مساء الجمعة قرب جسر السنك في بغداد، والذي أسفر عن مقتل حوالي 20 متظاهراً. وفي كربلاء جنوبي البلاد، قالت مصادر محلية في المحافظة إن مجموعة من المحتجين أقدموا صباح أمس على إغلاق عدد من الطرق الرئيسية بالمحافظة. وأفاد مصدر أمني بإصابة أستاذ في جامعة كربلاء بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت قرب سيارته. إلى ذلك، خرجت تظاهرات طلابية حاشدة في النجف. كما عمد طلاب مُحتجون إلى إغلاق البوابة الرئيسية لجامعة كربلاء، مانعين الدخول إليها. أما شرق العراق، فقد أفيد عن خروج مئات الطلاب في ميسان إلى ساحات الاعتصام، معلنين استمرارهم في الإضراب. من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إن الهجوم كان منسقاً بشكل واضح، وطالبت السلطات العراقية بإجراء تحقيق عاجل وتقديم الجناة إلى المحاكمة. وأعفت السلطات العراقية الأحد قائد عمليات بغداد، الفريق الركن قيس المحمداوي، بسبب وضعه الصحي، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية. وأضافت الوكالة الرسمية، نقلاً عن مصدر عراقي مسؤول، أنه تم تكليف اللواء عبد الحسين التميمي قائداً لعمليات بغداد بدلاً عن المحمداوي. إلى ذلك، أحالت وزارة الدفاع العراقية الأحد قائد القوة الجوية وعدداً من الضباط على التقاعد.

وأعلن القضاء العراقي، عن إطلاق سراح أكثر من ألفي متظاهر اعتقلوا خلال فترة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد. وقال بيان لمجلس القضاء إن «الهيئات الحقيقية المكلفة بالنظر في قضايا التظاهرات أعلنت عن إطلاق سراح 2626 موقوفاً من المتظاهرين السلميين لغاية يوم الثامن من الشهر الجاري». وأضاف «لا يزال 181 موقوفًا جار التحقيق معهم بخصوص الجرائم المنسوبة لهم وفق القانون».

ونشر نشطاء على مواقع التواصل في العراق مقاطع فيديو توثق وقوع مجازر وعمليات تعذيب لمتظاهرين على يد مليشيات مسلحة اقتحمت ساحة التظاهر في منطقة السنك ليل يوم الجمعة الماضي. ووثق مقطع الفيديو حديثاً دار بين أحد المختطَفين والمصوّر، أكد فيه الأخير أن الخاطفين من مليشيا «حزب الله العراقي»، في حين لم يدلِ أي من المختطَفين بأي شهادة تعزّز هذه الرواية.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن اتهام «حزب الله العراقي» بهذه الجريمة «مجرد تكهنات»، مبيناً: «لم تكن الجهة التي هاجمت المتظاهرين تعلن عن نفسها، لكن أبو مهدي المهندس هو من كان يُشرف على هذا الهجوم، واختار المهاجمين بعناية، وهم مجموعة مدربة جيداً على القتل والقمع».

وطالب رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي أمس الرئيس برهم صالح ب»إنقاذ العراق»، واصفاً وضع البلاد بالحرج.

وقال في بيان صحفي «في ظل المنعطف الحرج والأوضاع الخطيرة التي تمر بها بلادنا، وضرورة الإسراع بترشيح اسم أو أكثر ليكلف برئاسة الحكومة المقبلة، ندعو برهم صالح رئيس الجمهورية لبدء حوار شامل يضم ممثلين عن بعض القوى السياسية التي لم تشارك بالقمع، والتي ناهضت الدكتاتورية السابقة، إلى جانب المتظاهرين السلميين والاتحادات والنقابات المهنيّة».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .