دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 26/2/2019 م , الساعة 2:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

باكو تستقبل 12 ألف سائح من قطر سنوياً

فرص استثمارية واعدة في السياحة الأذربيجانية

إلغاء التأشيرات وزيادة الاستثمارات السياحية أهم عوامل الجذب السياحي
الوكالة السياحية: رحلتان يومياً من الدوحة.. ونسعى لافتتاح خطوط جديدة
لدينا 6 مطارات دولية.. و600 فندق.. ونستقبل 3 ملايين سائح سنوياً
فرص استثمارية واعدة في السياحة الأذربيجانية

باكو - ممدوح عبدالعظيم:




أكد عدد من المسؤولين بالوكالة الأذربيجانية الحكومية للسياحة أن أذربيجان تصدرت الوجهات السياحية الخليجية خلال السنوات القليلة الماضية.

وكشفوا في لقاء مع وفد ضم عددا من ممثلي الصحافة القطرية أن الإحصاءات سجلت ارتفاعا في عدد السياح الوافدين من قطر قدر ما يزيد على 40 مرة، حيث كان عدد السياح من قطر في 2010 حوالي 83 مواطنا وبعد 10 أعوم في العام الماضي تجاوز عدد السائحين القطريين لأذربيجان أكثر 12 ألف مواطن سنويا.

وأرجع كنان جلوزادا مدير العلاقات العامة والإعلام بالوكالة الحكومية للسياحة الزيادة في حجم السياحة الخليجية والقطرية إلى إلغاء التأشيرات للمواطنين والحصول على الفيزا بالمطار، وانتعاش الاستثمارات السياحية والعلامة التجارية السياحية الحديدة والبنى التحتية الموجودة في باكو والأقاليم والخدمات المعروضة.

وقال: تقوم الخطوط القطرية بدور عظيم في زيادة عدد السياح القطريين إلى أذربيجان وهناك رحلتان يوميا للخطوط القطرية إلى باكو، ونسعى لافتتاح المزيد من خطوط الرحلات الجديدة لعدة مناطق في أذربيجان فلدينا 6 مطارات دولية ونسعى لفتح وجهات طيران بين الدوحة ومدن أخرى خلال الفترة المقبلة ومن المتوقع أن تساهم هذه الخطوط الجديدة في رفع عدد السياح.. ولدينا العديد الأنشطة المشتركة مع قطر وتقوم السفارة الأذربيجانية بدور كبير في قطر لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى خطط الوكالة الحكومية للسياحة للترويج السياحي في قطر وتنظيم فعاليات من شأنها جلب المزيد من السياح من قطر، كما نرحب بالاستثمارات القطرية في مجالات السياحة الواعدة في أذربيجان التي تتمتع بالعديد من مقومات الجذب السياحي حيث تعتبر أذربيجان وجهة سياحية مكتملة حيث تمنحك الاستمتاع بالطبيعة الساحرة، العمارة والتاريخ العريق، بجانب الازدهار الحالي الذي تشهده البلاد.

وقال: شهدت السياحة في أذربيجان تطوراً كبيراً فقد أصبحت مقصداً للسياح من جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من طبيعة خلابة وتاريخ عريق ومعالم سياحية كثيرة وشلالات وموقع فريد وطقس مناسب لجذب الملايين من السياح.

وأضاف: لدى السياحة في أذربيجان الكثير من المعالم التاريخية والطبيعية الغريبة والرائعة التي لا تشبه أي شيء رأيته في أي مكان آخر، من الآثار التاريخية والمدن القديمة والحصون والقصور فضلا عن المساجد التاريخية الرائعة، إلى البراكين الطينية وسلاسل الجبال الجميلة ومسارات المشي لمسافات طويلة للإلهام.

وقال: يتميز طقس أذربيجان بما في ذلك العاصمة باكو بالحرارة صيفاً والبرودة شتاء، وتختلف درجات الحرارة المتوسطة في باكو اختلافا جذريا بين الحين والآخر، ونظراً للرطوبة، فإن درجات الحرارة تبدو لطيفة جداً في معظم أيام السنة، ولكنها ساخنة في الصيف وباردة في الشتاء مع احتمال منخفض جداً للمطر أو الثلج على مدار العام.

وأضاف: الترويج لأذربيجان من خلال العلامة السياحية الجديدة سيكون في نوفمبر ونعمل على تفعيل منصات إلكترونية لتعزيز الوجهات في أذربيجان من خلال رفع الوعي والتعزيز.

وقال: لدينا حوالي 600 فندق في أذربيجان بمختلف المدن وبمختلف التصنيف منها فنادق 5 و7 نجوم، وهناك السياحة الفاخرة مثل المغامرات والتنزه والتجديف التي يجري الإعداد لها لاستقطاب سياح المنطقة.. ونسعى خلال الخمس سنوات القادمة لمضاعفة عدد السياح إلى أذربيجان من 3 ملايين إلى 5 ملايين سائح سنويا.

وأشار إلى أن البنية التحتية توفر العديد من الفرص للسياح بما فيها الاستثمارات مثل شراء العقارات.. وقال: وهناك عدد من الفنادق يمتلكها مستثمرون من الشرق الأوسط.

وأضاف: هناك رجال أعمال من الخليج يستثمرون في أذربيجان وخلال شهر سنقوم بعقد مؤتمر للمستثمرين في أذربيجان للاستثمار في مجال الضيافة والفنادق والوجهات السياحية في أذربيجان.

وأشار إلى أن السياحية لم تكن أولوية في أذربيجان حتى قبل 4 أو 3 سنوات ولم يكن هناك اهتمام بصناعة السياحة.. وقال: حاليا لدينا فريق عمل وبجهد من الترويج للسياحة في أذربيجان ومن خلال الإعداد للبنية التحتية الجيدة حتى نتمكن من فتح أبوابنا للسياح من مختلف البلدان ونحن نعمل على تنويع اقتصادنا بعيدا عن اقتصاد النفط من خلال الترويج للسياحة.

وقال: كل دولة مختلفة فيما يخص السياحة وبالنظر لأذربيجان لديها بيئة خاصة سياحية وهناك العديد من البنية التحتية الجاذبة بالنظر للمتاحف فلدينا متحف من تصميم المصممة زهاء حديد ومزارات سياحية جاذبة وفريدة من نوعها وهناك وجهات مسجلة في اليونسكو وهناك قرى في الجبال معدة بشكل جيد وهي تجربة فريدة للسياح ولدينا منتجعات وكهوف وشواطئ وسياحة علاجية.

وأضاف: نحن من الدول التي بدأت تطوير صناعة السياحة منذ سنوات قليلة وما يميزنا نحن كشعب أذربيجاني أننا طيبون ونرحب بالضيوف ونقدم الخدمة للسياحة ونسعى للاحترافية وهدفنا أن نكون محترفين في هذا المجال.

 

السياحة من أهم القطاعات لدينا حاليا في بلادنا ونسعى لإقامة شراكات مع عدد من المؤسسات العالمية لتطوير السياحة وهناك بالفعل شراكات بدأت مع بعض الشركات الكبري.. وفي العام الماضي قررت الدول تطوير القطاع غير النفطي من أجل تنويع الاقتصاد مثل تطوير السياحة والصناعات وغيرها.

وفي 2016 انتهج رئيس الجمهورية لتطوير المجالات في أكثر من 10 مجالات منها السياحة وتم إعداد خريطة طريق.. ولذلك نعمل على تسويق سياحتنا في المنطقة وقطر بشكل خاص وعبر الاستفادة من الخطوط القطرية أو استخدام المنصات الرقمية والترويج الإلكتروني.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .