دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 25/3/2019 م , الساعة 4:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

غضب في أنجوان من صناديق مملوءة مسبقاً بالأوراق

جزر القمر: انتخابات رئاسية على وقع التزوير الفاضح

3 جرحى بتفريق الشرطة للمحتجين بالرصاص الحي وقنابل الغاز
السلطات تمنع المعارضة من إرسال مراقبيها إلى مراكز الاقتراع
جزر القمر: انتخابات رئاسية على وقع التزوير الفاضح

موروني - وكالات:

 افتتحت اللجان الانتخابية في جزر القمر أبوابها للمواطنين في الصباح المبكر حوالي الساعة الثامنة صباحاً، لاختيار رئيس جديد للبلاد في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأحد، بعد الموافقة على التعديلات الدستورية الجديدة في الاستفتاء الذي أجري في 30 يوليو من العام الماضي.

وعقب إدلاء مرشح حزب الشمس “جُوَا” المحامي محمود بصوته في مسقط رأسه شُمُوني في جزيرة انغازيجا صرح لوسائل الإعلام بأنه لم يكن ليتوقع أن يأتي يوم يكون هناك مرشح منحدر من قرية شُموني لينافس بقوة في الانتخابات الرئاسية وليكون المرشح الأوفر حظاً بين المرشحين الثلاثة عشر. واتهم مرشح حزب جُوَا المعارض منافسه غزالي عثمان بالسعي لاستهدافه بعد أن تيقن أنه من يستحق الفوز في الانتخابات.

وحول الأنباء الواردة عن قيام عناصر من الجيش الوطني في جزيرة أنجوان فجر أمس بالتصويت نيابة عن الشعب قبل ساعات من فتح اللجان الانتخابية أبوابها، قال المحامي محمود أنه وجميع زملائه المرشحين سيرفضون النتائج التي ستصدر من هناك. وأضاف أنه وجه خطاباً يوم السبت إلى الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات وأعلمهم أنه لن يعترف بأية نتائج صادرة من اللجان الانتخابية التي لم يسمح لممثليه بالتواجد فيها مؤكداً أن قوائم ممثلي المرشحين تم تقديمها مبكراً إلى الجهات المختصة.

واستطرد المرشح الرئاسي لحزب جُوَا خلال حديثه للصحفيين أن عدداً من أعضاء الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات قد أكدوا له أنه لن يتم الاعتماد على نتائج اللجان الانتخابية في كل من جزيرتي أنجوان وموهيلي نظراً للتجاوزات وعمليات التزوير التي تشهدها العملية الانتخابية منذ الصباح الباكر. ووعد بعدم السماح للرئيس غزالي عثمان بالعودة مرة أخرى إلى قصر بيت السلام. وكانت صحيفة «ماسيوا كمور» قد نشرت على صفحتها على موقع فيسبوك عن وقائع التزوير التي جرت في أكثر من بلدة بجزيرة أنجوان من بينها تسِيمْبِيهُو حيث قام المواطنون القمريون باقتحام اللجنتين الانتخابيتين فيها بعد أن فوجئوا بوجود أوراق الاقتراع مملوءة في الصناديق قبل شروع الناس في الإدلاء بأصواتهم فقاموا بتلف باقي أوراق التصويت وكسر صناديق الاقتراع وجميع المعدات في كلتا اللجنتين، وأدى ذلك إلى تدخل قوات الدرك واستخدام القوة لفض الاشتباك وجرح ثلاثة مواطنين في بلدة بوموني بجزيرة أنجوان اثنان منهم بالرصاص الحي وآخر بقنبلة غاز مسيل للدموع، وفي بلدة لينجوني تدخلت قوات الدرك واستخدمت الرصاص لكن لم تسجل أي إصابات، وفي بلدة بامباو- امتسانجا تم مهاجمة بعض مراكز الاقتراع وإغلاق الطرق، وفي كوكي وهي منطقة تقع على مقربة من بازميني تم إدخال عدد من أوراق الاقتراع في صندوق الاقتراع وذلك بعد أن تقدم شخص واحد للانتخاب ولم يتأخر المواطنون في إغلاق مركزي الاقتراع في المنطقة بعد اكتشاف هذا التجاوز وكسروا صناديق الاقتراع وتم على إثر ذلك استدعاء تعزيزات من قوات الدرك لإعادة النظام. ولنفس السبب خرج أهالي بلدة امريماني وهاجموا مركز الاقتراع ورشقوه بالحجارة ولم تسجل أي إصابات. ويشكو ممثلو مرشحي المعارضة من عدم السماح لهم بالتواجد في مراكز الاقتراع بينما ممثلو مرشح الائتلاف الحاكم يتواجدون بأريحية في المراكز.

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .