دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 24/4/2019 م , الساعة 3:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وعده خلال استقباله بالسعودية بتزويده بالعتاد اللازم

ابن سلمان أمر حفتر بمهاجمة طرابلس فوراً

ابن سلمان أمر حفتر بمهاجمة طرابلس فوراً

الرياض -وكالات:

كشف المغرّد السعودي “العهد الجديد”، تفاصيل جديدة عن لقاء ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، بالجنرال الليبيّ “خليفة حفتر” قبل أيام من انطلاق هجومه على العاصمة طرابلس، الشهر الجاري. وقال الحساب الشهير، إن “حفتر”، المدعوم من السعودية والإمارات ومصر، زار المملكة قبل الهجوم على طرابلس بأسبوع واحد، التقى خلالها الملك “سلمان”، ونجله، ورئيس الاستخبارات “خالد الحميدان”. ورافق “حفتر” خلال الزيارة التي استمرت يومين، مسؤولون منوط بهم قيادة الهجوم على طرابلس، وهم اللواء “عون إبراهيم” (رئيس هيئة السيطرة)، واللواء “عبدالكريم محمد هدية” (الأمين العام للقيادة العامة، و”بالقاسم خليفة بالقاسم” (مكتب القائد العام)، إضافة إلى شخصيات أخرى التقت بمستويات سعودية أمنية مختلفة. ووَفق تأكيد “العهد الجديد”، فإن “ابن سلمان” أمر حفتر وبصريح العبارة بشن حملة عسكرية تجاه حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، وتمّ الاتفاق على تزويده بالدعم اللازم، مُشدّداً على أن يكون التحرك فورياً، وحاسماً. وربط حساب المغرد السعودي الشهير، بين تلك الترتيبات، وزيارة شخصية إسرائيلية لم يسمها وصفها بأنها “ضالعة في حلف تدمير إرادة الشعوب”، للمملكة، ولقائها بـ”ابن سلمان”. وكان مصدر بحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، قد أكد أن الرياض قدمت دعماً مالياً كبيراً لـ”خليفة حفتر” للقيام بالهجوم على العاصمة طرابلس، لافتاً إلى أنّ حملة “حفتر” على طرابلس كانت بتعليمات وتنسيق سعودي. وتبارك السعودية إلى جانب مصر والإمارات ودول غربية أخرى مثل فرنسا وروسيا، تحرّكات “حفتر”، وسط أنباء عن ضربات جوية من طائرات صديقة تجري لصالح قواته، في مُواجهة قوات حكومة “الوفاق”.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .