دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 16/5/2019 م , الساعة 5:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

8 جرحى في إطلاق نار على ساحة الاعتصام

السودان: قوى الحرية والتغيير والعسكر يقتربان من اتفاق نهائي

السودان: قوى الحرية والتغيير والعسكر يقتربان من اتفاق نهائي

الخرطوم - وكالات:

ذكرت أنباء صحفية أن 8 أشخاص جُرحوا في إطلاق نار بمحيط ميدان الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش السوداني في الخرطوم، وذلك قبل ساعات من استئناف جولة جديدة من المفاوضات بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير والاتفاق على تشكيل مجلس سيادي برئاسة رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والدفاع. ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن عناصر من قوات “الدعم السريع” (تابعة للجيش)، أطلقت الرصاص على المعتصمين؛ ما أدى إلى وقوع إصابات بينهم. وأوضحوا أن إطلاق الرصاص تم في شارع الجمهورية، المؤدي إلى مقر الاعتصام، أمام قيادة الجيش. وأطلقت لجنة أطباء السودان، نداءً عاجلاً إلى الأطباء، بالتوجه إلى العيادات الميدانية لمساعدة الجرحى. كما أطلق تجمع المهنيين السودانيين -في بيان- نداء للجماهير بالتوجه إلى مقر الاعتصام أمام قيادة الجيش بالخرطوم. وإطلاق الرصاص أمس هو الثاني بعد حادث مشابه ليلة الثلاثاء أدى إلى مقتل خمسة معتصمين وضابط في الجيش إلى جانب أكثر من 120 مصابًا.

وكان الفريق أول محمد حمدان حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي نفى أن تكون قوات الدعم السريع قد أطلقت الرصاص على المعتصمين ليلة الثلاثاء. وقال إن إطلاق النار جاء من جهة نهر النيل وجامعة الخرطوم، وهي منطقة ليس لديهم قوات فيها على حد قوله. وأوضح أن المتظاهرين عزل ولا يحملون سلاحًا، طالبًا من قواته أن تتعامل معهم بحكمة ولو كانوا على خطأ حتى إيصال البلاد إلى بر الأمان. وطلب حميدتي من قواته عدم الاحتكاك بالمواطنين، رغم إغلاقهم الطرقات والجسور. كما اتهم دولاً لم يسمّها بالوقوف وراء ما جرى في الخرطوم. وأضاف حميدتي أن الشرطة والنيابة والقضاء ستتولى مهامها كاملة، وبعدها لن تكون هناك حاجة للبندقية، حسب تعبيره. وبالتزامن مع هذا، استأنف المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في السودان محادثاتهما أمس غداة التوصل إلى اتفاق على معظم القضايا الخلافية المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية في البلاد لبحث تمثيل العسكريين والمدنيين في المجلس السيادي، وعبر الطرفان عن تفاؤلهما إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي، بشأن المرحلة الانتقالية. وأعلن المجلس العسكري الليلة قبل الماضية أنه تم الاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير على فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات، على أن يتم الاتفاق خلال 24 ساعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .