دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 25/5/2019 م , الساعة 4:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ديلشات أوزر حرم السفير التركي لـ الراية :

العلاقات القطرية التركية متينة وترسخت لمواجهة التحديات

قطر بلد الأمن والأمان.. وأشعر بالراحة في الدوحة
المرأة القطرية طموحة.. وفاعلة في المجتمع
السفارة وملحقها التجاري يقدمان كافة التسهيلات للمستثمرين
زيادة رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى مختلف المدن التركية
نرحب بالقطريات في فعاليات رابطة زوجات رؤساء البعثات الدبلوماسية
العلاقات القطرية التركية متينة وترسخت لمواجهة التحديات
حوار - ميادة الصحاف:

أشادت السيدة ديلشات أوزر، حرم سفير تركيا لدى قطر، بالدور الكبير الذي لعبته قطر لتخفيف الأزمة الاقتصاديّة في تركيا، لافتة إلى العلاقة المتينة التي تربط البلدين منذ القدم، زادت قوتها نتيجة الأحداث الأخيرة التي يمرّ بها البلدان.

ونوّهت أوزر في حوار مع الراية  بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وعدد رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى مختلف مدن تركيا، وأيضاً عدد السياح القطريين، مشيرة إلى إعفاء القطريين من التأشيرة، وإلى التسهيلات العديدة التي تقدّمها السفارة وملحقها التجاري للمستثمرين من كلا البلدين.

وأكدت أنها تشعر بالارتياح في قطر، لأنها تتمتّع بالأمن والأمان، ورخائها وطيبة شعبها، ما يسهل على القادمين من الخارج الاندماج في المجتمع بسهولة، موضحة أن المرأة القطرية مثقفة وطموحة وفخورة بهُويتها الوطنية والعربية والإسلاميّة، ولذلك لها دور فاعل في المُجتمع.

ما انطباعكِ عن الفترة التي قضيتِها في قطر ؟

- أودّ أن أبعث تحياتي وتقديري لأهل قطر قيادة وشعباً وللمرأة القطريّة. أعيش في قطر منذ سنتين، أشعر بالراحة والطمأنينة، فقطر بلد الأمن والأمان والرخاء، وأهلها طيبون و ودودون وعلاقاتهم عفوية. وهذا يسهل علينا نحن القادمين من الخارج، الاندماج بسرعة في المجتمع دون صعوبة.

كيف تقيّمون دور قطر في دعم الاقتصاد التركي أثناء أزمة الليرة؟

- العلاقات التركية القطرية متينة منذ القدم، لكن الأحداث الأخيرة التي تمر بها البلدان زادت من قوتها، ما أدّى إلى وقوف البلدين بجانب بعضهما بعضاً، يشدّان أزرهما نتيجة الصعوبات التي يمرّان بها.

ونرى ذلك جلياً من الأزمة الاقتصادية القوية التي مرّت بها تركيا، وانخفاض قيمة الليرة التركية مقابل الدولار. وكالعادة سارع أهل قطر إلى البنوك الموجودة في قطر لشراء الليرة، ما أدّى إلى نفادها من البنوك، وبالتالي ارتفاع قيمتها.

تحتل تركيا المركز الثالث عالمياً، بعد الهند والصين، في الإنتاج الزراعي.. فما حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين قطر وتركيا لا سيما بعد الحصار؟

- نعم، تركيا بلد منتج زراعي كبير، لكن معظمها تستهلك داخلياً، فتعداد سكانه 85 مليون نسمة، كما يزورها 45 مليون سائح خلال السنة. لكن هناك بعض المنتجات التي تصدّرها تركيا إلى قطر، مثل الحمضيات، والطماطم، بالإضافة إلى كافة أنواع البقوليات، وكذلك الحليب والبيض والدجاج، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 2.3 مليار دولار، وفي تزايد مستمرّ.

وجهة سياحية

تركيا من الوجهات السياحيّة المفضلة لدى القطريين.. ما التسهيلات التي تقدّمها السفارة لتشجيع السياحة والاستثمار للقطريين؟

- في العام الماضي، بلغ عدد السياح القطريين 96.327 سائحاً، ولا يحتاج القطريون إلى تأشيرة دخول لتركيا، بل هي فقط للمرافقين، وتقدّم من خلال الشركات المعتمدة لدى السفارة التركية، والتي تسلم في وقت قصير أقصاه ثلاثة أيام. كما تقدم السفارة خدمات الكفالة لبيع وشراء العقارات في تركيا، ولديها ملحق تجاري يقدّم كافة التسهيلات للمستثمرين من كلا البلدين.

أما الخطوط الجوية القطرية، فقد زادت عدد رحلاتها إلى أضنة، وأنطاليا، وأنطاكية، وبدروم، وإزمير بالإضافة إلى أنقرة وإسطنبول.

ما انطباعكِ عن المرأة القطرية؟

- المرأة القطرية مثقفة وطموحة وفخورة بهويتها العربية والإسلاميّة، لذلك لها مكانتها الفعّالة في مجتمعها وفي شتى مجالات الحياة في بلدها. تشبه في ذلك كله المرأة التركية المكافحة والمتمسكة بتقاليدها.

باعتبارك رئيسة رابطة ال»سوهوم» لزوجات السفراء للعام الثاني على التوالي.. ما أبرز نشاطاتكم لهذا العام ؟

- «سوهوم» رابطة تشترك فيها زوجات رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في قطر. أهدافها تعريف ثقافات جميع البلدان على بعضها البعض، وكذلك للنساء القطريات، من خلال الفعاليات والأنشطة التي تقوم بها زوجات السفراء. بالإضافة إلى أننا نسعى بواسطة هذه الرابطة للتعرّف على الجانب الاجتماعي لقطر، من خلال زيارة الجمعيات الخيرية القطرية والرعاية والخدمات الاجتماعية التي توفّرها قطر لمواطنيها.

لذلك ندعو في بعض الأحيان تلك الجمعيات والرابطات لحضور اجتماعنا الشهري، وقد زارتنا هذا العام جمعية هبة الخيرية، ومركز دريمة لرعاية الأيتام. كذلك هناك فعاليات نتشاركها مع رابطة سيدات الأعمال القطريات، ورابطة المرأة القطرية، وكان آخرها برنامج «بصحة قطرية» حيث شاركت ستة بلدان في الحدث وهي «تركيا، إيران، سوريا، بلجيكا، والأرجنتين، وفيتنام، والجزائر».

كما ندعو النساء القطريات من جمعيات ومراكز مختلفة ليشاركونا بعض نشاطاتنا، وقد رتبت برنامجاً خاصاً من مقر سفارتنا بمناسبة يوم المرأة العالمي، ودعوت فيه الجالية التركية، وزوجات السلك الدبلوماسي، بالإضافة إلى سيدات قطريات من جمعيات مختلفة.

الإنجازات

حدثينا عن أبرز الإنجازات التي حققتها المرأة التركية في ظل حزب التنمية والعدالة؟

- نالت المرأة التركية الهُوية السياسية منذ السنوات الأولى لتأسيس الجمهورية التركية عام 1936، فقد منحتها حق التصويت والانتخاب، واليوم توجد وزيرتان في الحكومة و100 امرأة في البرلمان. ثم توالى اكتسابها لبقية الحقوق تباعاً، مثل حق المساواة بين الرجل والمرأة في العمل.

ومع قدوم حزب العدالة والتنمية، دعم الرئيس رجب طيب أردوغان تحسين نوعية العمل، وانحاز للتمييز الإيجابي في قضايا المرأة، وخاصة المرأة العاملة في فترة الحمل، وبعد الوضع، كأن تعمل بنصف يوم أو متابعة عملها من البيت مع استلام راتبها بالكامل.

تتميّز المرأة التركية بوعيها الوطني.. فما الدور الذي لعبته في مواجهة تحديات بلادها؟

- المرأة التركية محور أساسي في كل الحياة الاجتماعيّة، وفي أي أزمة تمسّ وطنها تهبّ مسرعة إلى أي دعم يوجب ذلك. وقد بذلت كل ما في وسعها للمشاركة في حل هذه المشكلة، من خلال إيداعها جميع ما تملك من مال مدخّر، أو مصوغات وحلي ذهبيّة في البنوك.

وكذلك حال الشعب عامة، فالجميع ساهم بحسب طاقته ومقدرته، وحاول الجميع استبدال الدولار وشراء الليرة التركية.

الاستثمارات العقارية

نظمت في الدوحة العديد من معارض الاستثمارات العقارية التركية.. ما مدى نجاح هذه التجربة ؟

- المعارض التي تقام في أي مجال سواء كان زراعياً، أو عقارياً، أو غذائياً، أو غيرها من المجالات الأخرى، جميعها ذات منفعة وتعود بتأثير إيجابي على الاستثمار، لأنها تضمن عرض المنتجات المختلفة، وتمنح حرية اختيار المنتج المُناسب.

وبما أن المرأة التركية تشارك الرجل في جميع المجالات، لذلك نراها متواجدة في جميع أنواع المعارض، وقد رأيتها في العديد من المعارض التي أقيمت بالدوحة في مجال المنتجات الزراعية، والغذائية، والمجوهرات، والاستثمارات العقارية، بالإضافة إلى معارض الأزياء.

هل حظي البازار التركي الذي أقيم ديسمبر الماضي برعاية سفارتكم بإقبال ؟

- نعم، لقد حظي البازار التركي بإقبال لا بأس به، ولكنه للأسف كان لمدة يوم واحد فقط، وهي مدة غير كافية. لذلك أودّ ترتيب بازار مماثل مستقبلاً، وبمدة أطول، ليتسنّى للجميع الاطلاع على البضائع التركية المتنوّعة بأريحية.

الأزياء التركية

حظيت الأزياء التركية بإقبال كبير في قطر والعالم العربي.. هل لديكم خطط لتنظيم عروض أزياء تركية ؟

- قفزت الموضة والأزياء قفزة كبيرة من تركيا، وتخطت حدودها إلى جميع أنحاء العالم. ويشارك العديد من المصممين والمصممات الأتراك المعروفين في عالم الأزياء، في عروض مع ماركات عالمية مشهورة في فرنسا وإيطاليا وإنجلترا وأمريكا. كما أن وجود الخامات الأساسية للأقمشة، ساعد على إنتاج أقمشة ذات جودة عالية تصدر إلى جميع أنحاء العالم، وإلى دور الأزياء المشهورة في كل مكان، حيث تنتج الأقمشة القطنية والحريرية والصوفية في تركيا. وتوجد في قطر بعض الماركات التركية المعروفة، والتي يزداد عددها يوماً بعد آخر.

كذلك فقد شاركت بعض المصممات التركيات في بعض المعارض في قطر، كما رتبنا عرضاً خاصاً للأزياء في مقر السفارة، حضره عدد كبير من سيدات المجتمع القطري، وزوجات السفراء، وأتمنّى أن نجري عروضاً أخرى في المُستقبل القريب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .