دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 4/5/2019 م , الساعة 3:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فيليز الشنابلة حرم ممثل جمهورية قبرص الشمالية لـ الراية:

السياسة المتوازنة لقطر أكسبتها مكانة دولية متميزة

قطر تقف على مسافة متساوية من جميع الأطراف في العالم
علاقتنا قوية مع قطر ونسعى لتطويرها في جميع المجالات
قطر أحد أهم الداعمين لنا معنوياً في قضيتنا الوطنية
القطريات ودودات ويمتلكن مهارات ورؤية واسعة
السياسة المتوازنة لقطر أكسبتها مكانة دولية متميزة
  • القبرصية التركية لها حقوق متساوية مع الرجل
  • مشاركة المرأة في الحياة السياسية بقبرص الشمالية لا تزال محدودة
  • أنا مهندسة كيميائية ومعي دكتوراه بالهندسة الميكانيكية وماجستير في العلاقات الدولية
  • قمت بالتدريس في جامعة الشرق الأدنى في نيقوسيا لمدة ٢٦ عاماً
  • أستمتع بزيارة اللؤلؤة وسوق واقف وقرية كتارا الثقافية

حوار- ميادة الصحاف:

أشادت فيليز الشنابلة حرم ممثل جمهورية قبرص الشمالية (التركية) في الدوحة بالموقف السياسي المُتوازن لدولة قطر إزاء مختلف الشؤون الإقليمية والدوليّة، مشيرة إلى أن ذلك نابع من وقوفها على مسافة متساوية مع جميع الأطراف.

وقالت الشنابلة في حوار مع الراية إن جمهورية قبرص الشمالية تحتفظ بعلاقات متينة مع قطر وتعمل على تطوير العلاقات الثنائيّة في جميع المجالات، لا سيما في مجالات التعليم العالي والسياحة والتجارة، داعية القطريين للقيام بجولات وزيارات لبلدها حيث تتوفر جميع سبل الراحة لهم.

وأشارت إلى أنه من خلال تعرّفها المحدود على النساء القطريات، وجدت أنهن ودودات وصادقات للغاية ولديهن رؤية واسعة ومهارات كبيرة، وأكدت أن المرأة القبرصيّة تشترك مع المرأة القطريّة بالكثير من هذه الصفات.

وإلى تفاصيل الحوار:

• عرفينا عن نفسك؟

اسمي فيليز الشنابلة حرم ممثل جمهورية قبرص الشماليّة في قطر، والذي بدأ مهامه في الدوحة في مارس ٢٠١٧. أنا مهندسة كيميائية، ولدي دكتوراه في الهندسة الميكانيكية، بالإضافة الى ماجستير في العلاقات الدوليّة. عملت أكاديمية في جامعة الشرق الأدنى في نيقوسيا لمدة ٢٦ عاماً، وتقاعدت حديثاً.

• ما انطباعكِ عن قطر؟

أتيت إلى قطر في سبتمبر ٢٠١٨، ووجدت الدوحة مدينة صغيرة وهادئة أكثر من أي مدينة خليجية أخرى رأيتها من قبل. هناك العديد من الأماكن الجميلة في قطر، وأستمتع كثيراً عند زيارة اللؤلؤة، وسوق واقف، وقرية كتارا الثقافيّة.

علاقات وطيدة

• كيف تقيمين العلاقات الثنائيّة بين قطر وجمهورية قبرص الشمالية؟

تربطنا علاقات قوية مع قطر، حيث نجد جميع أنواع الراحة والتقدير المتبادل، وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن امتناني لدولة قطر لكرم الضيافة، والدعم المستمر، ونحن نعمل على تطوير العلاقات الثنائيّة في جميع المجالات، لا سيما التعليم العالي، والسياحة، والتجارة.

في الواقع، من حيث قضيتنا الوطنيّة، تعد قطر واحدة من أهم الدول التي تمدّنا بالدعم المعنوي. وكما هو الحال دوماً، تتمتع قطر بموقف سياسي متوازن في الشؤون الدوليّة، ولديها مسافة متساوية مع جميع الأطراف.

قطاع اقتصادي هام

• تعتبر السياحة من أهم أعمدة الاقتصاد لبلدكم.. ما دوركم لتسهيل الإجراءات للسياح القطريين؟

كما أشرت، تعدّ السياحة في شمال قبرص من أبرز القطاعات الاقتصاديّة في البلد، حيث زار مليونا سائح شمال قبرص العام الماضي. وتبلغ سعة أسرة الفنادق لدينا حوالي 25000 سرير وهي في ازدياد مستمرّ. نحن نشجّع أشقاءنا القطريين على القيام بجولات وزيارات، حيث نوفّر لهم التوجيه وجميع سبل الراحة.

ولسوء الحظ، وبسبب العزلة الخارجيّة الظالمة المفروضة على الشعب القبرصي الشمالي منذ أكثر من أربعة عقود ولغاية الآن، لا توجد رحلات مباشرة من قطر إلى قبرص التركيّة، إذ لا بد أن تمر جميع الرحلات الجويّة عبر تركيا أولاً.

رؤية واسعة

• كيف تقيمين المرأة القطرية؟ وهل هناك أوجه تشابه بينها وبين نظيرتها القبرصيّة؟

منذ أن جئت إلى الدوحة، لم أحظ بفرص عديدة للجلوس مع النساء القطريات، لكن من خلال لقاءاتي المحدودة مع النساء اللاتي قابلتهن، وجدت أنهن ودودات، وصادقات للغاية، ولديهن رؤية واسعة، بالإضافة إلى امتلاكهن مهارات. لذلك أستطيع القول إن النساء القبرصيات التركيات، يشبهن إلى حد كبير المرأة القطرية من نواحٍ عديدة، لكنهن أكثر انفتاحاً.

مجالات حيوية عديدة

• حدثينا عن دور المرأة القبرصية في مجتمعها؟

تشارك المرأة القبرصية التركية، مثلها مثل بقية النساء في جميع أنحاء العالم، في إدارة شؤون بيتها وأسرتها ورعاية أبنائها بالدرجة الأولى. وإلى جانب ذلك، تعمل النساء على زيادة مشاركتهن في مجالات أخرى من المجتمع، علماً بأن معظمهن قد أكملن التعليم العالي، وحصلن على شهادات جامعيّة، تؤهلهن للعمل في مجالات مرموقة.

كما أن هناك عدداً كبيراً ومعتبراً من النساء القبرصيات التركيات منخرطات في كل مجال من مجالات الحياة الاجتماعيّة، وفي جميع المهن، حيث يلعبن دوراً نشيطاً ومتميزاً في كل ركيزة من ركائز المجتمع الهامة، وفي الحياة الأسريّة. وتتمتع المرأة القبرصية التركية بحقوق متساوية مع الرجل في القانون، واختيار الزوج، والتمسك بلقب عائلتها بعد الزواج إذا رغبت بذلك، بالإضافة إلى حقها الكامل في التصويت والانتخاب.

مشاركة سياسية محدودة

• هل حصلت المرأة القبرصية التركية على جميع حقوقها؟

على الرغم من أن حق المساواة للمرأة قائم إلى حد كبير في جمهورية شمال قبرص التركية، إلا أن مشاركتها في الحياة السياسيّة لا تزال محدودة. وقد استغرق الأمر 30 عاماً لتتمكن المرأة من دخول البرلمان رغم منحها حق التصويت والانتخاب في عام 1960.

ولا يزال تمثيل المرأة في البرلمان منخفضاً للغاية إلى الآن، حيث يتم انتخاب أربع نساء كحد أقصى في الانتخابات البرلمانية لغاية عام 2017. ولكن في العام الماضي، ارتفع عددهن إلى تسع نائبات، أي ما يعادل 18٪ من إجمالي نواب البرلمان، من بينهن ثلاث وزيرات، ولا نزال نأمل أن يتحسّن الوضع أكثر في السنوات القادمة.

وفي الوقت الحالي، لا توجد امرأة تشغل منصب عمدة (محافظ المدينة) في المقاطعات الخمس في البلد. ويتناسب عدد النساء العاملات في جميع القطاعات تناسباً طردياً نوعاً ما مع عدد السكان، في حين يبلغ عدد النساء اللاتي يعملن في وظائف إدارية نحو ثلث الرجال.

وثمة مسألة هامة أخرى تعاني منها النساء، تتمثل في افتقارهن إلى إجازة أمومة مدفوعة الأجر، والتي تقتصر على ستة أسابيع قبل الولادة ومثلها بعد الولادة، وهي فترة غير كافية لكل من الأم وطفلها، ففي معظم البلدان المتقدّمة، تبلغ إجازة الأمومة المدفوعة سنة واحدة على الأقل.

أهمية التعليم

• وماذا بشأن التعليم؟ وكيف تهتم حكومتكم به؟

وفقاً لإحصائيات 2018، يجيد 98.6٪ من السكان القراءة والكتابة وهذا الرقم أعلى من النسب الموجودة في العديد من البلدان. كما أن لدى بلدنا حالياً أعلى نسبة من المواطنين في سن العمل الذين حصلوا على تعليم عالي المستوى، وبنسبة تقدّر بنحو 30٪. فضلاً عن ذلك، 47٪ من سكانها الذين تتراوح أعمارهم بين 25-34 حاصلون على التعليم العالي.

ويتمثل أكبر مؤشر على أهمية التعليم في وجود 19 جامعة في البلد، مع أكثر من 120 برنامجاً معتمداً دولياً، وأكثر من مائة ألف طالب جامعي.

حدثينا عن أبرز ما يميز جمهوريتي قبرص الشمالية (التركية) عن قبرص اليونانية، وهل هناك تزاور بين الشعبين؟

جمهورية قبرص الشمالية هي دولة تضم الجزء الشمالي الشرقي من جزيرة قبرص، وهي معترف بها فقط من قبل تركيا.

وفي أعقاب الاستفتاء الذي أجري عام 2004 بشأن خطة الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي أنان لإعادة توحيد الجزيرة، صوّت غالبية القبارصة الأتراك لصالح الخطة، بينما صوتت الغالبية العظمى من القبارصة اليونانيين ضدّها. أصبحت قبرص الشمالية عضواً مراقباً في منظمة التعاون الإسلامي، تحت اسم «الدولة القبرصية التركية».

اللغة الرسمية السائدة في دولتنا هي التركية، مع لهجة محلية متميّزة يتحدث بها الجميع. تتألف الغالبية العظمى من السكان من المسلمين السنة، في حين أن المواقف الدينية في الغالب معتدلة. بينما يعتنق غالبية القبارصة اليونانيين الأرثوذكسية اليونانية.

ووفقاً لتقرير البارومتر الأوروبي الذي يتولى قياس الاتجاهات في أوروبا، تعدّ قبرص اليونانية ثالث أكبر دولة دينية في الاتحاد الأوروبي بعد رومانيا ومالطا.

ومنذ عام 2003، تم فتح نقاط عبور للسماح للقبارصة بالعبور بين الجانبين لأول مرة بعد 30 عاماً من العزلة.

قواسم مشتركة

• هل تنتمي كل فئة لجذورها فقط؟ أم هناك قواسم مشتركة بين الأتراك واليونانيين في قبرص؟

يشترك القبارصة اليونانيون والقبارصة الأتراك في الكثير من القواسم المشتركة في ثقافتهم ولكن لديهم أيضاً اختلافات، فالعديد من الأطعمة والمشروبات التقليدية متشابهة، وكذلك المفردات وأساليب الحياة.

وفي كلا الجانبين، تعدّ الموسيقى والفن جزءًا لا يتجزأ من الحياة الاجتماعيّة، ويتم تقاسم العديد من أشكال التعبير الفني والرقصات التقليديّة، وكذلك التشابه في الأنشطة الاجتماعيّة.

لكن وجود ديانات وثقافات خاصة لدى كل منهما أعاق التبادل الثقافي بينهما. فالقبارصة اليونانيون لديهم تأثيرات من التقاليد اليونانية والمسيحية، بينما للقبارصة الأتراك تأثيرات من التقاليد التركية والإسلاميّة.

بشكل عام، كلا الجانبين غير مرتبط تماماً بالوطن الأم، ويفضلان تعريف أنفسهما على أنهما مستقلان ولديهما هُويتهما الخاصة. يعيش عدد قليل جداً من القبارصة الأتراك في الجنوب، ويعيش عدد مماثل من القبارصة اليونانيين في الشمال.

• حدثينا عن ثقافة بلدك، وما الذي يميّزها عن الثقافة التركية؟

تتميز ثقافة شمال قبرص بعناصر مهمّة متأثرة بثقافة تركيا أو تتطور منها، ولكنها تجمع بين هذه العناصر بنهج قبرصي تركي فريد وتقاليد محليّة مشتركة مع القبارصة اليونانيين.

تتكون الموسيقى والرقص الشعبي من مجموعة متنوّعة غنيّة من الإيقاعات المحلية، والمتأثرة إلى حد ما بالموسيقى والرقص الشعبي في تركيا.

ولا تزال رقصة «تيستي أيونا» الفلكلورية قائمة لدى القبارصة الأتراك إلى يومنا هذا، لا سيما في الأعراس، حيث يسبق يوم الزفاف احتفال تقليدي جميل، يتمثل في ملء الأواني الفخارية بالعملات النقدية واللوز والزبيب والحلويات من قبل والدة العروس وأهل الزوج، وترقص الفتيات حول القدر، وفي نهاية المطاف يتم كسره خلال الرقص، ثم يلتقط الأطفال الحلوى المتناثرة من القدر. كما تعد الضيافة وتقديم الطعام والمشروبات للضيوف جزءاً من الثقافة الوطنيّة.

مأكولات متنوعة

• ما أشهر الأطباق في بلدك؟ وهل تستمتعين بتحضيرها لعائلتك؟

الكباب بشتى أنواعه مثل، كباب الفرن والشيش كباب، من أشهر الأطباق لدينا، وهو طبقي المفضل، حيث يتكوّن من لحم مطبوخ ببطء لذلك يكون مذاقه لذيذاً وشهياً للغاية، بالإضافة إلى الدولمة (محشي الخضار والأرز واللحم)، والمعجنات المحشية بالجبنة والزيتون، والبقلاوة باختلاف أنواعها، وأنا أستمتع كثيراً بتحضير هذه الأطباق لعائلتي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .