دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
إثارة كبيرة في منافسات السوبر ستوك والسيارات السياحية | قطاع التصنيع يؤثر سلباً على الاقتصاد الأوروبي | وزير المالية التركي: الاستقرار المالي أمن قومي | النفط عند 60 دولاراً للبرميل | لاجارد: المركزي الأوروبي لايعمل بنظام آلي | رئيسا المفوضية والمجلس الأوروبي يوقعان على بريكست | ترامب يتأهب لإعلان «صفقة القرن» ويصفها ب «العظيمة» | بنك أوف أمريكا:صناديق السندات تستقطب 25 مليار دولار | الشيخ عكرمة صبري يكسر حظر الاحتلال ويدخل الأقصى | الفلبين المركزي: التضخم أقل من 4 % | صالح: الشعب العراقي مُصر على «سيادة الدولة» | قطر والوكرة يتمسـكان بالمنطقة الدافئة | وزير الداخلية اللبناني: الحكومة الجديدة حظيت بغطاء سياسي واسع | ارتفاع أسعار المستهلكين في اليابان | حكيمي لا يعرف مستقبله | نزوح 38 ألف مدني من شمال غرب حلب | إنتر ميلان يضم إريكسن | القادسية في صدارة الدوري الكويتي | بومشقاص | حلبة آمنة للقيادة في سيلين قريباً | مؤسسة قطر تعرض العمل الفني «سيروا في الأرض» | صلاح في متحف الشمع | حققنا فوزاً صعباً نهديه للمدرب فاريا | تشافي يواصل سياسة «التدوير» مع السد | الريان والسيلية مهددان بعدم التأهل لدوري الأبطال | قطر جاهزة لاحتضان نسخة مثالية لكأس العالم | الأفارقة في قمة الحماس للانطلاق إلى قطر 2022
آخر تحديث: الجمعة 19/7/2019 م , الساعة 4:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أحداث :

لبنان : الأرشيف العثماني ينفض الغبار عن تاريخ مقبرة بريطانية

لبنان : الأرشيف العثماني ينفض الغبار عن تاريخ مقبرة بريطانية

بيروت - وكالات:

 كشف الأرشيف العثماني عن آثار «المقبرة البريطانية» في محافظة الشمال اللبنانية (طرابلس الشام)، والتي تم إنشاؤها من قبل السلطان عبدالحميد الثاني (1876- 1909)، وتعرضت لاحقاً لمحاولة طمس تاريخ الإنشاء. وكان السلطان عبد الحميد الثاني قد أمر بتخصيص قطعة من أراضي الدولة، لتأسيس مقبرة لجنود إنجليز، فقدوا حياتهم في حادثة تصادم سفينتين تابعتين للبحرية الملكية البريطانية قبالة مدينة طرابلس، أواخر القرن التاسع عشر.

وجرى تأسيس «المقبرة البريطانية» على قطعة الأرض التي حددها السلطان العثماني، وأقيم هناك نصب تذكاري للتذكير بحادثة غرق إحدى السفينتين المتصادمتين.

بيد أن جميع الآثار والكتابات التي تشير إلى تأسيسها جرى طمسها وإزالتها، خلال عمليات دفن الجنود البريطانيين الذين ماتوا في الحرب العالمية الأولى في المقبرة وعمليات الترميم التي أجريت عليها لاحقاً.

وقال عضو مجلس بلدية طرابلس الدكتور خالد تدمري، إن الدولة العثمانية قامت بإنشاء مقبرة لدفن الجنود الذين ماتوا نتيجة غرق السفينة الحربية «اتش ام اس فيكتوريا» التابعة للبحرية الملكية البريطانية.

وأضاف تدمري، وهو نجل مؤرّخ طرابلس الأستاذ الدكتور عمر تدمري، إن السفينة الحربية «اتش ام اس فيكتوريا» (أكبر سفينة حربية في البحرية البريطانية آنذاك)، اصطدمت في 22 يونيو 1893، مع السفينة الحربية «اتش ام اس كامبيرداون» ، قبالة سواحل طرابلس في البحر المتوسط، ما أدى إلى غرق الأولى وأشار تدمري أن فيكتوريا التي كان يبلغ عدد طاقمها 400 بحّاراً، غرقت خلال 13 دقيقة فقط، وهي فترة قصيرة جداً لم تسعف أفراد الطاقم للعثور على طريقة من أجل النجاة بأرواحهم، ما أدى إلى غرقهم مع السفينة عدا حوالي 10-15 منهم، فيما لم تنجح فرق خفر السواحل العثمانية بانتشال سوى 6 جثث من أفراد طاقم السفينة المنكوبة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .