دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 29/7/2019 م , الساعة 4:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

اجتماع طارئ في فيينا يبحث الملف النووي

روحاني يتوعد بالرد بقوة على أي انتهاك لأمن مياه الخليج

روحاني يتوعد بالرد بقوة على أي انتهاك لأمن مياه الخليج
 

طهران - فيينا وكالات:

 قال الرئيس الإيراني إن بلاده ستواجه بكل قوة أي محاولة لانتهاك قوانين الملاحة وأمن مضيق هرمز والمنطقة الخليجية وبحر عمان، معتبرًا أن وجود القوات الأجنبية في المنطقة سيزيد من حدة التوتر ولن يكون في صالح المنطقة. وأضاف روحاني خلال استقباله وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن طهران لم تبدأ التوتر مع باقي الدول، وأن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي هو السبب الرئيس لتأجيج الوضع في المنطقة. وقال إن طهران ومسقط هما المسؤولتان الرئيستان عن ضمان أمن الملاحة في المياه الخليجية ومضيق هرمز وبحر عمان. من جهته، قال الوزير العماني خلال اللقاء إن إيران دولة مهمة ولا يمكن تجاوزها حين نتحدث عن أمن واستقرار المنطقة، داعيا إلى زيادة التعاون بين دول المنطقة. وخلال لقائه بالوزير العماني، دعا رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني بعض دول المنطقة إلى تغيير سياساتها إن أرادت أمنا مستقرًا للمنطقة، وأوضح أن أي تدخلات جديدة في المياه الخليجية ستجر أخطارًا غير متوقعة.وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قال إن قرار الدول الأوروبية إرسال أسطول عسكري إلى المنطقة إجراء مستفز، يزيد من حدة التوتر ويحمل رسائل عدوانية. وأضاف ربيعي خلال مؤتمر صحفي في طهران، أن دول المنطقة هي المسؤولة عن ضمان أمنها، وإيران هي أكبر داعم للأمن فيها، بحسب تعبيره. وفي السياق، عقد في العاصمة النمساوية فيينا اجتماع للدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران على مستوى المديرين السياسيين، وذلك بهدف بحث السبل الكفيلة بإنقاذ الاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي منه وإعلان إيران تعليق التزامها ببعض بنوده.وشارك في الاجتماع ألمانيا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وإيران، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي. وينعقد هذا الاجتماع بعد شهر بالضبط من اجتماع مماثل لم يسفر على تحقيق تقدم يذكر.

و قال رئيس الوفد الصيني المشارك في الاجتماع إن “كل الأطراف تريد حماية الاتفاق النووي مع إيران، وعبرت عن معارضتها الشديدة للموقف الأمريكي”.

وعقب اللقاء، قال كبير المفاوضين النوويين في إيران عباس عراقجي إن اجتماعًا طارئا مع أطراف موقعة على الاتفاق النووي كان “بناء”، وأضاف “لا يمكنني القول إننا سوينا كل الأمور لكن يمكنني القول إن هناك الكثير من التعهدات”.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .