دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 24/8/2019 م , الساعة 3:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ريبيكا سلطانة حرم سفير بنجلاديش لـ الراية:

الدوحة عاصمة الأمن والنهضة

المرأة القطرية طموحة وتحظى بدعم القيادة
سوقا واقف والوكرة وكتارا وشاطئ سيلين.. أماكني المفضلة
عادات وتقاليد خاصة تميز الأعراس في بنجلاديش
أطهو الطعام لعائلتي وأهوى الرسم وصناعة المجوهرات
الدوحة عاصمة الأمن والنهضة
حوار- ميادة الصحاف:

أعربت ريبيكا سلطانة، حرم سفير بنجلاديش في الدوحة، عن سعادتها للحياة في قطر، لافتة إلى أنها تشعر بأنها تعيش في بلدها، بسبب حفاوة الاستقبال وأصالة الشعب القطري وتوفر الأمن والأمان والحياة العصرية معتبرة الدوحة «عاصمة الأمن والأمان والسلام والنهضة»، مشيدة بتنوّع الجنسيات وتعايشهم الجميل، وبازدياد عدد رعايا بنجلاديش في قطر. وأشارت إلى أن القطرية والبنجالية تتشاطران نفس أسلوب الحياة والقيم والتطلع للمساهمة في نهضة بلادها، مثمنة دور رابطتي المرأة القطرية وسيدات الأعمال القطريات لتنمية المرأة. وأكدت في حوار مع الراية تطلعها لزيادة حجم استيراد قطر من السلع الغذائيّة المصدرة من بلادها، لافتة إلى توفر بعض أنواع الفاكهة والخضار والأسماك البنجاليّة في السوق المحلي.

حدثينا عن الحياة الخاصة لريبيكا سلطانة؟

ربة منزل، حاصلة على ماجستير في التاريخ الإسلامي.. أهوى الرسم، والبستنة والزراعة، بالإضافة إلى فن الديكوباج وصناعة الإكسسوارات والمجوهرات، كما أهوى قراءة الروايات واستكشاف الأشياء الجديدة.

كيف بدأت مسيرة الدبلوماسية؟

بدأت رحلتي الدبلوماسية مع زوجي منذ عام 1997، وكانت البداية في نيويورك، وهي أول مهمة لزوجي خارج بنجلاديش.. بعدها انتقلنا إلى سريلانكا، ثم بلجيكا، ثم هونج كونج، وحالياً في الدوحة، وهي أول مهمة دبلوماسية لزوجي بصفته سفيراً. كما أنها المرة الأولى التي أعيش فيها في دولة عربية وأنا سعيدة جداً بهذه التجربة.

الراحة والاستمتاع

ما انطباعكِ عن قطر ؟

تعجبني الحياة في قطر كثيراً، فهي دولة مسالمة وعصرية وتنعم بالأمن والأمان فالدوحة باتت عاصمة الأمن والأمان والسلام والنهضة، ما جعلني أستمتع بحياتي الدبلوماسية هنا، كما دفعني ذلك للمشاركة بحماس في أنشطة رابطة «سوهوم» الخاصة بزوجات رؤساء البعثات الدبلوماسية بشكل منتظم.. ومن خلالها أتيحت لي فرصة ممتازة للتعرّف على العديد من الأشخاص من مختلف البلدان، ومعرفة تأريخهم وثقافتهم.

الدوحة مدينة ساحرة ونشطة تضم العديد من الجنسيات والثقافات، وتتوفر فيها مختلف المطابخ العالمية، كذلك من السهل جداً بالنسبة لنا الحصول على الطعام البنجالي في قطر، كما أني أستغل هذه الفرصة للتعريف بمختلف الأطباق البنجالية التقليديّة للمتذوّقين العرب والأجانب.

لقد استمتعت بعادات رمضان المبارك والأعياد وبحلتها البهية للغاية في الدوحة، بعكس مهماتنا السابقة في بلدان أخرى، حيث أشعر هنا أنني في بلدي الثاني على الصعيدين الديني والثقافي، لا سيما في التمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة.

ويعتبر سوق واقف المكان المفضل لديّ على الإطلاق، لأني أحب زيارة الأسواق التراثية والشعبية.. وأيضاً قرية كتارا الثقافية، وشاطئ سيلين، بالإضافة إلى سوق الوكرة.. أما رحلات السفاري الصحراوية فهي المحببة لدى كل زائر لقطر، حيث اعتدت على اصطحاب ضيوفي إليها، وينبهرون بالمكان كثيراً.

زيادة الصادرات

تشتهر بنجلاديش بزراعة الشاي ومختلف أنواع المحاصيل الزراعية.. فهل تتوفر هذه المنتجات في السوق القطري؟

بعض الخضار والفاكهة والأسماك البنجالية متوفرة في المراكز التجارية الكبيرة في الدوحة، مثل «اللولو»، «كارفور» وغيرها.. ونأمل أن يتم استيراد المزيد من المنتجات الزراعيّة من بنجلاديش من قبل رجال الأعمال القطريين، مع الأخذ في الاعتبار النمو وتزايد أعداد البنجاليين الذين يعيشون في قطر.

دور نشيط

كيف ترين المرأة القطرية ؟

المرأة القطرية ودودة وطموحة وتعتز بالأصالة، وتتطلع للمستقبل متسلحة بالعلم والمعرفة.. كما يعجبني دعم القيادة القطرية للمرأة وتعزيز قدراتها.

وتتشابه المرأة القطرية والبنجالية من حيث أسلوب حياتهن والتمسك بالقيم والتقاليد والسعي للمشاركة في نهضة بلادها كشريك فاعل في كافة المجالات.. وتلعب رابطتا المرأة القطرية وسيدات الأعمال القطريات دوراً نشيطاً وبناءً للغاية في تنمية النساء القطريات وضمان رعايتهن، وهو أمر ملهم جداً ويمكن تكراره في بلدان أخرى لتمكين المرأة.

المساواة

حققت البنجاليات الكثير منذ استقلال الدولة عام1971 ؟

شهد التاريخ على مساهمة المرأة البنجالية بشكل مشرف في حرب التحرير الكبرى، وقد كفل دستور بنجلاديش الحق الكامل للمرأة في المجتمع، حيث قدّم لها المساواة مع الرجل في جميع مجالات الحياة العامة، و30٪ من الفئة العاملة إناث. ويمكن للمرأة المشاركة بكل حرية في أي وظيفة شأنها شأن الرجل.

وحققت البنجالية تقدماً ملحوظاً منذ استقلال البلاد في عام 1971، وشهدت العقود الأربعة الماضية زيادة في التمكين السياسي للمرأة، وفرص عمل أفضل، وزيادة فرص التعليم، واعتماد قوانين جديدة لحماية حقوقها. واعتباراً من عام 2018، شغلت المرأة المناصب القيادية في البلاد المتمثلة في رئيسة الوزراء ورئيسة البرلمان، وزعيمة المعارضة أيضاً، علماً بأن بنجلاديش لم تنتخب رجلاً لمنصب رئيس الوزراء منذ عام 1988.

ما الذي يميّز مناسباتكم الدينيّة؟

وجدت قطر ممتعة خاصة خلال شهر رمضان المبارك والأعياد، التي تحظى بأهمية خاصة في بنجلاديش كدولة ذات غالبية مسلمة. ومن التقاليد الجميلة خلال هذه المناسبات، يقدّم الشعب البنجالي العديد من العناصر الضرورية اليومية للمحتاجين، ويشركهم في الأعمال الخيرية، ويتشارك الإفطار والسحور، ليس مع الفقراء فقط، بل مع الأصدقاء والعائلة أيضاً طوال الشهر. ولدينا صنفان من أصناف الإفطار شائعان للغاية، هما معجنات «جولاب» وطبق «حليم»، المتكوّن من قطع اللحم والأرز والبصل ومكونات أخرى.

العادات والتقاليد

ما أهم العادات والتقاليد المتعلقة بحفلات الزفاف ؟

يتميز الزفاف في بنجلادش بتقاليد عريقة، وهي مراسيم طويلة يحب الناس مشاهدتها، كونها مصحوبة بالكثير من الاحتفالات والصخب والألوان الزاهية.

ومن أبرز العادات في حفلات الزفاف، ارتداء الفساتين الملوّنة، وطهي الطعام اللذيذ مثل ما يعرف بـ «البولاو»، وهو عبارة عن أرز وبصل وفلفل أخضر وبازلاء مع اللحم المشوي والكاري، وكذلك طبق البرياني، وتنظيم الأغاني والرقصات التقليدية المختلفة، فضلاً عن الاحتفالات التقليدية، مثل «الجايا هولاد»، التي تسبق يوم الزفاف بيوم أو يومين، ونقوش الحناء ووليمة الزفاف.

احتفالات

ما احتفالات بنجلاديش بالمناسبات التي تخص المرأة؟

تحتفل بنجلاديش بالمناسبات الوطنية والعالمية المختلفة المتعلقة بالمرأة بطريقة لافتة للغاية، حيث يتم تنظيم العديد من الندوات وورش العمل والمعارض الفنية وحملات التوعية وما إلى ذلك، لخلق الاهتمام والحماس تجاه هذه المناسبات. إضافة إلى ذلك، تقدّم العديد من المتاجر والمطاعم عروضاً ترويجيّة مميّزة، تسلط الضوء على أيام مهمة مختلفة مثل يوم المرأة وعيد الأم.

المطبخ البنجالي

كيف تعرفين عن ثقافة بلدك؟

اعتدنا على تنظيم أنواع مختلفة من الأنشطة للتعريف بثقافة بلدنا في قطر من وقت لآخر في مناسبات مختلفة، تشمل الأنشطة المهمة والمميزة الاحتفال بعيد رأس السنة البنجالية، الذي نسميه «بوهيلا بوشاخ»، و»بوهيلا فلغون» (اليوم الأول من الربيع). كما ننظم أيضاً مهرجاناً ثقافياً ومعرضاً فنياً، بالإضافة إلى مهرجان للطعام وورش عمل فنيّة على مدار العام.

ما الأطباق التي يتميز بها المطبخ البنجالي؟

يشتهر المطبخ البنجالي بشكل رئيسي بالطعام المغولي وكاري السمك. كما تشتهر كل منطقة بنوع معيّن من الطعام، فمثلاً تشتهر منطقة تشيتاكونج بأكلة «كالابونا»، ومنطقة سيلهيت بطبق «مجباني غوستو». ومن الأطباق الشعبية المحببة والمتوارثة على مدى قرون البرياني وروست الدجاج والكباب والكاري الروبيان والأرز والسمك.. بالنسبة لي، أفضّل طهي الطعام لعائلتي بنفسي، وأحب صنع المخبوزات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .