دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 26/8/2019 م , الساعة 3:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إيران تنفي إصابة أهدافها خلال غارات إسرائيلية على دمشق

سقوط طائرتَي استطلاع إسرائيليتين في الجنوب اللبناني

لبنان يدين الاختراق الجوي الإسرائيلي لسيادته ويعتزم تقديم شكوى دولية
سقوط طائرتَي استطلاع إسرائيليتين في الجنوب اللبناني
 

بيروت- وكالات:

 أفادت أنباء صحفية بسقوط طائرتَي استطلاع إسرائيليتين فوق الأراضي اللبنانية عقب الغارات التي شُنّت على محيط العاصمة السورية واستهدفت مواقع إيرانية، وأسفرت حسبما ذكرت عن مقتل عنصرَين من حزب الله اللبناني وأوضحت أن الطائرتَين الإسرائيليتين تم إسقاطهما في معقل حزب الله بضاحية بيروت الجنوبية في لبنان، بينما نفت إيران ما قاله الجيش الإسرائيلي بإصابة أهداف إيرانية، وأكّدت أن هذه تصريحات كاذبة.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد شنّ غارات على أهداف في ريف العاصمة السورية دمشق بحجة إحباط عملية خطط لتنفيذها الحرس الثوري الإيراني وحلفاؤه ضد إسرائيل. وقال المتحدث باسم الجيش، في سلسلة تغريدات إنّ مقاتلات إسرائيلية شنت ضربة على عددٍ من الأهداف في قرية عقربا (جنوب شرقي دمشق) لإحباط هجوم ضد أهداف إسرائيلية. وأضاف إن الحديث هو عن عملية كان مخططًا فيها لإطلاق عددٍ من الطائرات المسيرة ضد أهداف إسرائيلية. وأفاد مراسل الجزيرة بأن حكومة الاحتلال الإسرائيلي عقدت اجتماعاً طارئاً عقب القصف على مواقع جنوب دمشق. وقال نتنياهو في تغريدة على تويتر: إنّ الجيش الإسرائيلي أحبط هجوماً إيرانياً واسعاً. وأعلن المتحدث العسكري أن إسرائيل هاجمت جواً أهدافاً تابعة لقوات فيلق القدس الإيراني. من جانبه، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن العملية التي شنّتها إسرائيل أمس على الأراضي السورية، كان “هدفها نقل رسالة لطهران مفادها ألّا حصانة لها في أي مكان.” غير أن الحرس الثوري الإيراني نفى أمس -في تصريحات نقلتها وكالة العمال الإيرانية- إصابة أهداف إيرانية في الضربات الإسرائيلية على سوريا. وقال اللواء محسن رضائي “هذا كذب وغير صحيح... لا تملك إسرائيل والولايات المتحدة القوة لمهاجمة مختلف مراكز إيران، ومراكزنا الاستشارية (العسكرية) لم تُصب بضرر”. ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله إن الدفاعات الجوية دمرت أغلب الصواريخ الإسرائيلية قبل وصولها إلى أهدافها في محيط العاصمة دمشق. وأضافت الوكالة إن الصواريخ كانت قادمة من الجولان السوري المحتل، مُشيرة إلى أنّ القصف قد توسّع ليشمل مواقع في المنطقة الجنوبية من البلاد. وقال الجيش اللبناني إن طائرتي استطلاع إسرائيليتين خرقتا الأجواء اللبنانية، فجر أمس، وإن الطائرة الأولى سقطت بينما انفجرت الطائرة الثانية في الأجواء متسببة في أضرار مادية في ضاحية بيروت الجنوبية.. وعلى مستوى الدولة اللبنانية، قالت وزارة الخارجية إنه سيتم تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة الخرق الإسرائيلي الخطير للسيادة اللبنانية. من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن سقوط الطائرتين الإسرائيليتين اعتداء مكشوف على سيادة لبنان وخرق للقرار 1701. وأضاف الحريري إن العدوان الجديد مع التحليق الكثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي يشكل تهديداً للاستقرار الإقليمي. وفي هذا السياق، وصف الرئيس اللبناني واقعة الطائرتين بالعدوان السافر على سيادة لبنان وسلامة أراضيه.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .