دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 10/9/2019 م , الساعة 3:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السلطة: ماضون في محاسبة المسؤولين الإسرائيليين عن جرائمهم

الضفة: احتجاج على وفاة قيادي قسامي بسجون الاحتلال

الضفة: احتجاج على وفاة قيادي قسامي بسجون الاحتلال
 

رام الله - وكالات:

 تظاهر عشرات الشبان والشابات الفلسطينيين أمس بالقرب من موقع عسكري للجيش الإسرائيلي شمال مدينة رام الله في الضفة، احتجاجاً على استشهاد الأسير الفلسطيني بسام السايح القيادي في كتائب القسام في السجون الإسرائيليّة، محمّلين إسرائيل مسؤولية وفاته. وأشعل الشبان والشابات الذين قدموا بحافلات من جامعة بيرزيت، النار في إطارات سيارات وأغلقوا طريقاً تؤدّي إلى مقر الإدارة المدنيّة الإسرائيلية في مستوطنة بيت ايل، مستخدمين حاويات الزبالة والحجارة.

وقام الجيش الإسرائيلي الذي وصل إلى المكان من جهات مختلفة بإطلاق الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه المتظاهرين، من دون أن يبلغ عن إصابات.

ومن جهته حمل رئيس نادي الأسير قدورة فارس «رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو المسؤولية المباشرة عن جريمة استشهاد الأسير بسام السايح». وقال «إن كافة الإجراءات التي نفذتها حكومة نتنياهو خلال السنوات الماضية، عبر فرض أو تشريع قوانين الهدف منها الانتقام من الأسرى وقتلهم، هي الطريق التي ساهمت في استشهاد الأسير السايح، ورفاقه الذين استشهدوا قبله». وأشار نادي الأسير إلى أن هناك «221 فلسطينياً توفوا داخل السجون الإسرائيلية منذ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، وأن هناك حوالي 700 معتقل فلسطيني يعانون من أمراض وأوضاع صحية مختلفة».

ونعت كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس الشاب السايح، وقالت على صفحتها الرئيسية إن السايح كان أحد قادتها الميدانيين، وإنه «أحد منفذي عملية ايتمار القسامية». من جهة ثانية،

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أنها ماضية في العمل مع كافة مؤسسات العدالة الدولية لمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين عن جرائمهم ضد الشعب الفلسطيني.

وأدانت الخارجية في بيان لها اعتماد الكيان الإسرائيلي قوانين وتشريعات عنصرية بحق الفلسطينيين وسياسة القمع والتنكيل وتعمد الإهمال الطبي لصحة الأسرى، محملة في الوقت ذاته المسؤولية الكاملة والمباشرة للحكومة الإسرائيلية عن استشهاد الأسير بسام السايح في سجون الاحتلال.

وشددت على أنها تبذل جهودها مع المحكمة الجنائيّة الدولية للإسراع في فتح تحقيق بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته بما فيها جريمة الشهيد السايح.

وأكدت الخارجية الفلسطينية، أنها ستعمل من أجل مساءلة ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين بما فيها من خلال التواصل مع مجلس حقوق الإنسان المنعقد حالياً في جنيف وآلياته التعاقدية والمقرّرين الخاصين. وطالبت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بوقف جرائم الكيان الإسرائيلي ومحاسبته حماية للشعب الفلسطيني وحفاظاً على القانون الدولي ومؤسساته.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .