دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 16/9/2019 م , الساعة 1:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إيران والعراق تنفيان اتهامات واشنطن بالتورط في الهجوم على أرامكو.. رويترز:

عودة إمدادات نفط السعودية ستستغرق أسابيع

عودة إمدادات نفط السعودية ستستغرق أسابيع

عواصم - رويترز -ا ف ب:

 قال مصدر إن عودة طاقة إمدادات النفط السعودية بشكل كامل بعد الهجوم الذي استهدف منشأتين لشركة أرامكو السبت قد تستغرق «أسابيع وليس أياماً». وأوقف الهجوم نحو 5.7 مليون برميل يومياً من إنتاج المملكة من النفط، فيما لم يعط المسؤولون السعوديون جدولاً زمنياً لعودة الإمدادات بشكل كامل. وقال المصدر المطلع إن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية التابعة لأرامكو السعودية كبيرة ولا يمكن إصلاحها بين عشية وضحاها يأتي هذا في وقت بدأت فيه الأسهم السعودية على هبوط 2.3% أمس بعد الهجوم الذي أوقف أكثر من نصف الإنتاج.

ووصف خبراء وتقارير متخصصة الهجمات على منشآت النفط السعودية بالتطور الخطير، الذي قد يهدد إمدادات الطاقة حول العالم، ويدفع أسعار النفط إلى مستويات عالية، وسط غموض بشأن قدرة الاحتياطات الإستراتيجية على تعويض النقص الذي أحدثته هذه الهجمات، وتوقعات بتأخر أمد عودة طاقة إمدادات النفط السعودية لأسابيع. فماذا عن الرابحين والخاسرين من هذه التطورات؟

وتوقع خبراء ومتخصصون في تصريحات للجزيرة نت أن تشهد أسعار النفط ارتفاعاً حاداً بدءاً من غدٍ الاثنين مع افتتاح الأسواق. وقال الخبير ووزير النفط العراقي السابق عصام الجلبي «تحتاج الأسواق لمعرفةٍ أدق بحجم الأضرار التي لحقت بالمنشآت السعودية، والمدى الزمني الذي تحتاجه أرامكو لإصلاح هذه الأضرار». وأضاف في حديث للجزيرة نت أن الضرر حتماً واقع لكن حجمه يتوقف على هذه المعلومات.

ونقلت فايننشال تايمز في وقت سابق عن خبراء تحذيرهم من احتمال وقوع ارتفاع حاد في أسعار النفط عند فتح الأسواق نتيجة الضرر الناجم عن الهجمات التي استهدفت معملين في قلب صناعة النفط بالسعودية بما في ذلك أكبر منشأة في العالم لتكرير النفط في بقيق.

وقال جيسون بوردوف المدير المؤسس لمركز سياسة الطاقة العالمية بجامعة كولومبيا في نيويورك إن «أسعار النفط ستقفز بفعل هذا الهجوم، وإذا طال أمد تعطل الإنتاج السعودي فسيبدو السحب من المخزون الإستراتيجي... مرجحاً ومنطقياً».

من جهتها، قالت الولايات المتحدة الأمريكية إنها مستعدة لاستخدام الاحتياطي النفطي الأمريكي الطارئ إذ لزم الأمر لتعويض أي تعطل في أسواق النفط نتيجة الهجمات التي تبنتها جماعة الحوثي.

ويبلغ الاحتياطي الأمريكي، وهو الأكبر من نوعه في العالم، نحو 645 مليون برميل من النفط، وفقاً لما يقوله موقع الوزارة الإلكتروني، ويتألف من 395 مليون برميل من الخام الثقيل عالي الكبريت و250 مليون برميل من الخام الأمريكي الخفيف.

وإذا كانت السعودية أكبر المتضررين من الهجمات على منشآتها النفطية، فإن ثمة لائحة طويلة من الخاسرين والرابحين من هذه التطورات.

وقال الدكتور خالد الخاطر إن الأثر السلبي الأكبر سيكون على السعودية واقتصادها، من خلال زعزعة الثقة في المملكة، وفي استقرارها الأمني والسياسي والاقتصادي.

من جهتها، قالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الأمريكية إن إدارة الرئيس دونالد ترامب مستعدة لاستخدام الاحتياطي النفطي الأمريكي الطارئ إذ لزم الأمر.

إلى ذلك وصفت إيران اتهامات الولايات المتحدة لها بالمسؤولية عن الهجوم الأخير على منشأتي النفط في السعودية بأنها « أكاذيب.. ولا معنى لها». واعتبرت طهران هذا الاتهام «باطلاً وغير لائق». ووصفه عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بأنه «يأتي في سياق دبلوماسي غير مفهوم ولا معنى له». ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» عن موسوي قوله في مؤتمر صحفي أمس «حتى في العلاقات الدولية، للعداء حد أدنى من المصداقية والأطر المعقولة، والتي تجاوزها المسؤولون الأمريكيون».. كما اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن إلقاء اللوم على إيران لن ينهي الكارثة وأن قبول مقترحاتها فقط يمكن أن ينهي الحرب الدائرة في اليمن. وأكد المسؤول الإيراني أن واشنطن التجأت إلى «سياسة أقصى الخداع» بعد فشل سياسة «أقصى العقوبات»، بحسب تعبيره. ومن جانبها نفت الحكومة العراقية تقارير إعلامية تفيد باستخدام طائرات مسيرة الأراضي العراقية لمهاجمة معامل تابعة لشركة أرامكو النفطية شرق السعودية. ونشر الحساب الرسمي لرئيس الحكومة عادل عبدالمهدي على فيسبوك بياناً قال فيه إن العراق «ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة». وأضاف البيان أن العراق «يؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وأن الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور»، وقال: «شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات». ودعا عبدالمهدي «جميع الأطراف إلى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد اتهم إيران بمهاجمة معملي أرامكو مستبعداً انطلاق الهجمات من اليمن، وقال إن طهران تقوم بجهود دبلوماسية «كاذبة». وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية قد نقلت أمس عن مسؤولين خليجيين قولهم إن الخبراء يدرسون احتمال استخدام المهاجمين على منشآت أرامكو صواريخ كروز أطلقت من العراق أو إيران، دون استبعاد فرضية الطائرات المسيرة.           

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .