دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 27/9/2019 م , الساعة 1:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خسر تصويتاً جديداً في مجلس العموم

جونسون يتحدى المعارضة البريطانية ويتهمها بالجبن السياسي

جونسون يتحدى المعارضة البريطانية ويتهمها بالجبن السياسي
 

لندن - قنا:

 تحدّى بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، نوّاب المعارضة ببرلمان بلاده للدعوة لطرح تصويت ثقة في حكومته، وذلك خلال جلسة ساخنة بمجلس العموم شهدت نقاشات حادّة في أعقاب الهزيمة التي مُني بها جونسون مؤخراً أمام المحكمة العليا والتي حكمت بإلغاء قراره بتعليق عمل البرلمان. واتهم جونسون نواب البرلمان المعارضين ب «الجبن السياسي» وطالب البرلمان ب «التنحي جانباً» لإتاحة المجال له لإتمام عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي بريكست، بحسب ما ذكرته صحيفة الإندبندنت البريطانية. كما هاجم جونسون زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربين لادعائه بأنه يريد إجراء انتخابات عامة والتصويت ضد ذلك. وقال جونسون «على البرلمان إما أن يتنحى جانباً ويترك الحكومة تعمل على إنجاز بريكس، أو أن تطرح تصويت الثقة بالحكومة». وأضاف «لدى نواب البرلمان حتى نهاية جلسة أمس لتقديم مذكرة بحجب الثقة عن الحكومة. افعلوا ذلك، وسنطرحها للتصويت غداً» - أي اليوم -. ومن جانبه، أكد جيرمي كوربين أنه يريد استقالة جونسون من رئاسة الحكومة، لكنه قال إنه لن يدعم إجراء انتخابات مبكرة قبل التأكد من أنه لن يكون هناك خروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. وأضاف كوربين إن جونسون بالكاد أحرز تقدماً في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتشير استطلاعات رأي عديدة في بريطانيا إلى أن حزب المحافظين الحاكم سيحلّ في الصدارة في حال إجراء انتخابات عامة مبكرة، بينما لا ترغب المعارضة في إجراء انتخابات جديدة قبل التأكّد من أن بريطانيا لن تغادر الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

وكانت المحكمة العليا في بريطانيا قد وجهت ضربة قوية لرئيس الوزراء بوريس جونسون، الأربعاء الماضي، حين قضت بعدم قانونية قراره بتعليق عمل البرلمان لمدة خمسة أسابيع. وذكرت المحكمة أنه من الخطأ إيقاف البرلمان عن الاستمرار في تأدية مهامه وواجباته قبيل الموعد النهائي للخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل. وكان السيد جونسون قد أصدر في أواخر الشهر الماضي قراره بتعليق عمل البرلمان بين التاسع من شهر سبتمبر الحالي وحتى 14 أكتوبر المقبل، مؤكداً أن القرار يهدف إلى تمكين الحكومة من تقديم مشاريع قوانين مهمّة قبل إعادة افتتاح السنة البرلمانية منتصف الشهر المقبل، غير أن النوّاب والأحزاب السياسية اعترضوا بشدّة على القرار واعتبروه محاولة لتعطيل عمل البرلمان وحرمان النواب من مناقشة قضية بريكست. وتعرّض رئيس الوزراء البريطاني لنكسة جديدة أمس مع رفض النواب البريطانيين طلباً حكومياً لتعطيل البرلمان الأسبوع المقبل للسماح للمحافظين بحضور المؤتمر السنوي لحزبهم. ونصّ الطلب على تعطيل البرلمان لثلاثة أيام لكن 306 نواب رفضوه مقابل 289 أيدوه. وكان مجلس العموم عاود جلساته الأربعاء في جو متوتر غداة قرار المحكمة العليا إلغاء قرار جونسون بتعليق أعماله. وقد يؤثر هذا القرار على موعد انعقاد المؤتمر السنوي للحزب المحافظ، علماً بأنه مقرر أصلاً من الأحد إلى الأربعاء في مانشستر بشمال إنجلترا. ومن عادة مجلس العموم أن يعلق جلساته خلال المؤتمرات السنوية للأحزاب السياسية التي تُعقد في سبتمبر.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .