دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 9/9/2019 م , الساعة 4:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إسرائيل اعترفت بحق عودتهم للنقب من أجل طردهم من القدس.. باحثة أمريكية:

عــرب الجــهالـين يعيشــون نكــبة جــديـدة

إسرائيل خافت من فضح طليب وإلهان عمر مأساةَ الخان الأحمر
الاحتلال طرد المتضامنين الأجانب مع عرب الجهالين ويضيق على المتبقّين
عــرب الجــهالـين يعيشــون نكــبة جــديـدة

عمان - أسعد العزوني:

قالت الباحثة الأمريكية والخبيرة في شؤون الشرق الأوسط والقدس المناهضة للاحتلال الإسرائيلي د.جاكي باسكر تيللر، إن الاحتلال الإسرائيلي قدّم عرضَين لعرب الجهالين في منطقة الخان الأحمر، إما المغادرة إلى أبو ديس أو العودة إلى صحراء النقب.

وأضافت د.تيللر لـ«الراية» بعد عودتها من القدس وزيارتها لمنطقة الخان الأحمر، إن السبب الرئيس الذي دعا الاحتلال لمنع دخول عضوتَي الكونجرس الأمريكيتين رشيدة طليب وإلهان عمر، هو تخوفه من زيارتهما لمنطقة الخان الأحمر واطلاعهما على معاناة عرب الجهالين هناك.

وإلى نصّ الحوار:

• بعد زيارتك لمنطقة الخان الأحمر ولقائك بعرب الجهالين هناك، كيف تنظرين إلى واقعهم؟

إسرائيل تفرض عليهم الرحيل إلى خارج منطقة القدس بهدف تطهيرها من العرب وتهويدها، وهناك خياران أمام عرب الجهالين، هما: الخروج إلى منطقة أبو ديس، أو الخروج إلى صحراء النقب، حيث كانوا قبل عام 1948، والمضحك في الموضوع أن الاحتلال قال لهم إنه يرغب بتنفيذ حق العودة، من خلال السماح لهم بالعودة إلى صحراء النقب ليعيشوا هناك حياتهم الطبيعية كبدوٍ، وقد وعدهم الاحتلال بمنحهم مساحات شاسعة من الأراضي في النقب وإقامة البنى التحتية اللازمة لهم هناك، علماً أن إسرائيل تواصل هدم القرى البدوية العربية في صحراء النقب، وتريد إسرائيل بذلك خداعهم للخروج من محيط القدس، وليس رغبة منها في تنفيذ حق العودة للاجئين الفلسطينيين. طلبت من الجهالين أثناء لقائي بهم إبلاغ الاحتلال أنه في حال قبلت إسرائيل بتنفيذ حق العودة لكافة اللاجئين الفلسطينيين، فإنهم سيقبلون العودة إلى النقب، وإلا فإنهم سيتمسكون بالبقاء في منطقة الخان الأحمر، علماً أن التضييق الإسرائيلي عليهم تجاوز المعقول، وهم يعيشون أسوأ الظروف.

 

• وضحي أكثر عن معاناة عرب الجهالين من قبل الاحتلال؟

يعيش عرب الجهالين في منطقة الخان الأحمر نكبة جديدة، ومبعث ألمهم أن المجتمع الدولي الذي يرى ويسمع ما يجري لهم من تنكيل بالصوت والصورة، لا يحرك ساكناً، وهم يناشدون الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان العالمية أن تتحرك من أجل وضع حد لمعاناتهم. تبين لي بعد زيارتي لعرب الجهالين أن الاحتلال الإسرائيلي منع عضوتَي الكونجرس الأمريكيتين السيدة رشيدة طليب والسيدة إلهان عمر من دخول فلسطين، حتى لا تقوما بزيارة منطقة الخان الأحمر والاطلاع على مأساة عرب الجهالين هناك.

• ألا يوجد مُمثلون أو متطوعون دوليون في منطقة الخان الأحمر؟

كان هناك نحو 100 متطوع أجنبي للتضامن مع عرب الجهالين في منطقة الخان الأحمر، لكن الاحتلال طردهم ولم يتبقّ منهم سوى اثنين فقط، يعانيان أسوأ الظروف أيضاً، كما أن الاحتلال يمنع الإعلام من الاقتراب من الخان الأحمر حتى لا ينقل للعالم معاناة عرب الجهالين.

لدي صديقة إسرائيلية هناك تكره الاحتلال ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وأنجزت فيلماً عن عرب الجهالين، اسمها إنجيلا غادفري من بريطانيا، تناصر عرب الجهالين وتدافع عنهم، ومعها مجموعة من المناهضين للاحتلال على مستوى العالم، ويقومون بجمع التبرعات المالية لعرب الجهالين ولتمكين حقوقيين عالميين من الدفاع عنهم، وفي مقدمتهم المحامي الدولي المعروف الفرنسي- الأمريكي المسلم فرانك رومانو الذي طرده الاحتلال قبل أيام ويتواجد حالياً في مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان. قالت غادفري لسلطات الاحتلال قبل أيام إنها لا تثق بالعرض المقدم لعرب الجهالين بالعودة إلى صحراء النقب، ولأنها تواجه الاحتلال، فإنهم يضعون العراقيل أمامها عند تسلم المبالغ المحولة إليها من الخارج عبر البنوك الإسرائيلية لتقديمها إلى عرب الجهالين.

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .