دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
البرلمان العراقي يصوت على الحكومة الجديدة الأربعاء | تركيا: 9 قتلى بزلزال قرب الحدود مع إيران | غارات روسية واشتباكات بين المعارضة والنظام شمال سوريا | الصحافة التونسية تحتفي بزيارة صاحب السمو | زيارة صاحب السمو رسالة دعم للدولة التونسية | صاحب السمو وملك الأردن يعقدان جلسة مباحثات | قطر ترحب باتفاق تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في جنوب السودان | شراكة استراتيجية بين جامعة حمد بن خليفة وبروكنجز الدوحة | صرف الوصفة الطبية للمراجعين من أي مركز صحي | الرئيس الأفغاني يستقبل المبعوث الخاص لوزير الخارجية | العربي مع الثمانية الكبار | مواني تفحص جميع السفن القادمة إلى قطر | وزير البلدية والبيئة يجتمع مع وزير الزراعة والأغذية الفرنسي | انطلاقة قوية لمنافسات بطولة قطر توتال لتنس السيدات | الشمال بطلاً لدوري ناشئي الطائرة | البنك التجاري ينشر ثقافة رياضة الجولف | انطلاق ورشة برنامج المسار المهني للرياضيين | حسم قضية المرخية 2 مارس | قطر تشارك الكويت الاحتفال بأعيادها المجيدة | «فرقة قطر» تسعى لرفد الساحة المسرحية بالمبدعين | 1100 طالب وطالبة يتنافسون في أولمبياد القراءة | ختام الورشة العلمية حول تقنيات الأبحاث الزراعية | كسر في كاحل هازارد | بدء التقديم الإلكتروني بالجامعة 10 مارس | «خارج الصندوق».. يفتح الآفاق حول مفهوم الفن العام | معرض توثيقي متنقل لجائزة التميز العلمي | بوابة إلكترونية موحدة لخدمات التعليم | رئيس المشيخة الإسلامية المفتي العام بكوسوفا يزور الأوقاف | 3 ملايين معاملة في الجوازات خلال يناير | السلوكيات الإيجابية تقي الأحداث من الانحراف | قطر وتركيا تعززان العلاقات البرلمانية | 17 ألف مقعد شاغر في المدارس الخاصة | الكويت تحظر دخول رعايا إيران والصين وهونج كونج | صاحب السمو يوجه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل جديدة للأردنيين | مراسم استقبال رسمية لصاحب السمو في الأردن
آخر تحديث: السبت 11/1/2020 م , الساعة 1:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : حوارات :

طابع معماري فريد.. وإطلالة ساحرة

سيدي بوسعيد.. ثنائية الأبيض والأزرق

سيدي بوسعيد.. ثنائية الأبيض والأزرق

الدوحة -  الراية:

 مدينة سيدي بوسعيد التونسية تتميز بطابعها المعماري الفريد وبإطلالتها الساحرة على البحر.. فحينما تحل بك الرحال في تونس ،لا بد أن تمتع ناظريك بهذا الجمال الأخاذ الذي ينقلك إلى عالم قصص ألف ليلة وليلة، فهذه المدينة الرائعة التي تتكئ على البحر تعتبر مدينة سياحية ذات موقع استراتيجي، وتعد أول محمية طبيعية في العالم، تشتهر بطابعها المعماري المميز مع ثنائية الأزرق والأبيض، ما جعلها قبلة للسياح من مختلف أرجاء العالم. وتقع سيدي بوسعيد على بعد عشرين كيلومتراً في الضاحية الشمالية من العاصمة التونسية، وتتوسّط مُدن حلق الوادي والكرم وقرطاج والمرسى وقمرت، ولأنها تقع على أعالي منحدر صخريّ، فإن هذه المنطقة تطل على مدينة قرطاج وخليج تونس. وهي أيضاً مطلة على سواحل البحر الأبيض المتوسط. وتعود نشأة سيدي بوسعيد لزمن الفينيقيين الذين أسّسوا مدينة قرطاج، وكان جبل سيدي بوسعيد يُسمى آنذاك «جبل المنار» أو «جبل المرسى»، وقد استعمل هذا الجبل لمراقبة وتحصين قرطاج. وحمل اسم «سيدي بوسعيد» رسمياً لدى إحداث بلدية في هذا المكان عام 1893. ويعتمد اقتصاد المنطقة بشكل كبير على مداخيل السياحة حيث تعد سيدي بوسعيد من أبرز الوجهات السياحية التي تستقطب آلاف السياح. وما يزيد من سحر سيدي بوسعيد احتضانها لأشجار التمر، والصبيّر (التين الشوكي)، وأزهار الياسمين، لتغدو آية من الجمال تزين الوجه الحضاري لتونس الخضراء.

تتميز سيدي بوسعيد بفن معماري عربي إسلامي أصيل، وتتميز بثنائية الأزرق والأبيض، حيث لا مكان لغير هذين اللونين في الجدران والأبواب والشبابيك. وتبدو البيوت المزينة بالنقوش والزخارف العتيقة الجميلة، وكأنها مصطفة بعضها فوق بعض تربط بينها أزقة وممرات مرصوفة ضيقة.

ومن أشهر معالم سيدي بوسعيد ما يعرف بقصر «النجمة الزهراء»، الذي بناه الكونت الإنجليزي «إرلانجر»، وقد تحول لاحقاً إلى متحف يعرض الآلات الموسيقية ويقيم حفلات الموسيقى الكلاسيكية والعربية. وقد ظلت سيدي بوسعيد مزاراً مفضلاً لأصحاب الذائقة الفنية من أمثال الرسامين العالميين ألبارون رودولف وبول كلي اللذين ربطتهما بها قصة حب وألهمتهما بسحر طبيعتها وخصوصية معمارها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .