دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر قطر للصحة 2020 | رئيس الوزراء يهنئ رئيس وزراء كوريا الجديد | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | اليوم انطلاق سادس جولات هذاب | راشفورد غير جاهز لمواجهة ليفربول | مونشنغلادبلاخ في مواجهة شالكة | البايرن يستعيد خدمات جنابري | 2000 طبيب وممرض لتغطية متطلبات المونديال | «بست باديز قطر» تشارك في ازرع وطنك | إلغاء تصاريح خروج الوافدين غير الخاضعين لقانون العمل | الاستعراض والهوايات الخطيرة.. حرام | 12 ألف زائر لجناح وزارة التعليم | موعد مع الإثارة في قمة كاملة الدسم | أم صلال يفوز على الغرافة ودياً | أكونور مدرباً للمنتخب الغاني | العربي يواجه سالزبورغ النمساوي غداً | محكمة برازيلية تغلق مواقع أولمبية | رحيلي أم صلال ينضم للوداد المغربي | كاير يؤكد: لا توجد مشاكل مع إبرا | قطر تشارك بالتحضير للاجتماع العربي الأوروبي المشترك | الإيفواري كوديجا يصل للغرافة | السودان: مدير جديد لجهاز المخابرات | الشيوخ الأمريكي يبدأ إجراءات محاكمة ترامب لعزله | شعبنا الداعم الحقيقي لبناء نهضة قطر | رئيس الوزراء الروسي الجديد يعد بتغييرات حقيقية | البوسني زوكانوفيتش مُرشّح لدورينا | مسرحية للأطفال وفعاليات الراوي | د. المريخي خطيباً للجمعة بجامع الإمام | الوخز بالإبر يشفي من الصداع النصفي | فنان يبتكر استخداماً جديداً للآلة الكاتبة | الكتب القانونية تستقطب الجمهور | قرود تثير الرعب في بلدة هندية | يسافر عبر 12 بلداً بجواز سفر مُلغى | صور ذوي الإعاقة في الرواية العربية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/1/2020 م , الساعة 12:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

انعقاد مؤتمر برلين بشأن الأزمة الأحد المقبل

أردوغان وكونتي يدعمان وقفاً دائماً لإطلاق النار بليبيا

أردوغان وكونتي يدعمان وقفاً دائماً لإطلاق النار بليبيا
إسطنبول - وكالات:

أكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، على دعمهما ليكون وقف إطلاق النار في ليبيا بشكل دائم. وقال أردوغان، خلال مؤتمر صحفي جمعه بكونتي، أمس في إسطنبول » نبذل الجهود لجعل وقف إطلاق النار دائمًا». وأوضح الرئيس التركي أن المباحثات الجارية في موسكو بين الأطراف الليبية تسير بشكل إيجابي، منوهًا أنّها تساهم في إرساء السلام في ليبيا وتمهّد أرضية للمسار الدولي في مؤتمر برلين. وأعرب أردوغان عن تمنياته للتوصل إلى «التوقيع على اتفاقية لوقف إطلاق النار في ليبيا قريبًا». وتابع: «نتمنى أن يكون اتفاق وقف إطلاق النار وسيلة لتحقيق السلام لكل إخوتنا الليبيين». وقال: «أكّدت لرئيس الوزراء الإيطالي تطلعنا إلى دعم روما جهودنا في الحفاظ على الوضع في مناطق خفض التصعيد بإدلب السورية». من جانبه، قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن «الهدنة في ليبيا تبعث على الأمل، ونرغب في أن نجعلها دائمة».

وأشار إلى أن «مسار برلين سينقل ليبيا من التوتر إلى مرحلة الحل السياسي». وأعرب كونتي عن أمله في أن «يشكل وقف إطلاق النار أرضية ملائمة للدخول في مسار السلام في ليبيا».

وفي تونس، قالت الرئاسة التونسية، أمس إن وزير الخارجية الإيطالي لويدجي دي مايو أكّد على أهمية إشراك تونس في مؤتمر برلين حول ليبيا المقرر عقده الشهر الجاري. وأوضحت، في بيان، أن ذلك جاء خلال اجتماع للرئيس التونسي قيس سعيد مع الوزير الإيطالي انعقد، أمس، بقصر قرطاج في العاصمة تونس.

وفي برلين، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أن برلين تستضيف مؤتمرًا دوليًا حول ليبيا في 19 يناير الجاري. وقال شتفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أمس، إنّ هناك خططًا بشأن عقد الاجتماع يوم الأحد القادم، إلا أنه لا يمكنه الإعلان رسميًا عن الموعد في الوقت الحاضر. وأوضح أن الإعدادات لعقد مثل هذا المؤتمر جارية.. مشيرًا إلى أنه «من المقرر أن يعقد هنا في برلين خلال شهر يناير الجاري على أي حال». كما لفت المسؤول الألماني إلى أن ميركل وهايكو ماس وزير خارجية بلاده أجريا سلسلة من المباحثات بهذا الشأن، وسيواصلان القيام بذلك، مضيفًا إن الحكومة الاتحادية سوف تعلن للرأي العام عن الموعد والتفاصيل فور الانتهاء من الاستعدادات.

وكانت ألمانيا قد أعلنت منذ مدة عن تبنيها عقد مؤتمر حول ليبيا فوق أراضيها تحضره مختلف الأطراف المتدخلة في الملف، سواء الأطراف الليبية المتنازعة، ودول الجوار، ودول إقليمية ودولية، فضلًا عن منظمات أممية ومنظمة الأمم المتحدة لبحث سبل إيجاد حلّ للأزمة المستمرة في البلاد منذ نحو تسع سنوات. بدورهما، قال مشاركان في المفاوضات التحضيرية للمؤتمر إنّ ألمانيا تعتزم عقد القمة في برلين في 19 من الشهر الجاري. ويفترض أن تشارك في هذا المؤتمر عشرُ دول على الأقل هي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي مع ألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، وروسيا. وقالت المصادر إن البعثة الأممية تبذل جهودًا في كل المستويات، منها تشكيل لجان عسكرية مؤلفة من خمسة ضباط من طرفَي القتال في ليبيا للإشراف على وقف إطلاق النار ومنع حدوث خروقات من جانب، ومن جانب آخر تقوم بتأليف لجنة الأربعين، وهي لجنة تضمّ مُمثلي مجلسي النواب والدولة بواقع 13 ممثلًا عن كل طرف، بالإضافة إلى 13 شخصية ليبية أخرى ستختارها البعثة، لتتولّى هذه اللجنة تطبيق مخرجات قمة برلين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .