دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
54 إصابة جديدة بفيروس كورونا | النيابة توضح حقيقة الشجار بين موظف التوصيل وعميل | جوزيه بيزيرو: هدفي الوصـول بفـنـزويـلا لـقـطر 2022 | لا إصابات بفيروس كورونا بين عمّال مشاريع المونديال | beIN تقدم مجموعة من الامتيازات لمشتركيها | معهد الجزيرة يطلق النسخة الإنجليزية من «قصّة» | متاحف قطر تطلق مسابقة الفن العام للطلاب | « يا قطر إنت الوجود» .. تظاهرة فنية في حب الوطن | مليون ساعة عمل دون حوادث بمشروع محطة مُعالجة الصناعيّة | إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو | تعليق الاختبارات العملية لطلاب الثانوية التقنية | عمومية أعمال توزع 4 % أرباحاً نقدية | المكتب الهندسي الخاص يعفي محلات الأسواق القديمة من الإيجار | سرديات .. طبيب وطفل وحالبة أبقار | «المسائية» يطبق إجراءات الحجر المنزلي | 5 صعوبات تواجه تعليم الكبار عن بُعد | ورش عن بُعد في «الدانة للفتيات» | «ملتقى المؤلفين» يحتفي بالرواية الشعبيّة | ارتفاع أسهم 21 شركة | تسليم أول شحنة غاز إلى محطة زهوشان في الصين | «القطرية للإعلام» تُطلق موقعها بالإنجليزية | تسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع | تخزين السلع .. سلوكيات مرفوضة | تأهيل 98 كم من الطرق الداخلية | 53% ارتفاع الطلب على البضائع العامة خلال مارس | الغرفة تعلن ٢٤ مبادرة ضمن «تكاتف» | ترقب لتحديد مصير التصفيات الآسيوية المزدوجة | الخور يعفي مستأجري مرافقه من دفع الإيجار | أنديتنا تشارك بتحدي تويتر | العربي يجهز لاعبيه بكل بقوة | كيفية التعامل مع البقاء في المنزل | أداء جيد لمؤشر التداول العقاري | مرضى الكلى مطالبون بالتزام المنازل | كورونا يُعلّق الطائرة على مستوى العالم | هيئة قطر للمال تغرّم شركة 30 مليون ريال | انطلاق البطولة الثانية للشطرنج الخاطف | كورونا مقرر جديد لطلاب وايل كورنيل | فودافون قطر تعقد شراكة لإنشاء متجر إلكتروني | كورونا يعدل لوائح لجان اتحاد الكرة | إجراءات وقائية بالمركز الوطني للسرطان ضد كورونا | رحلات خاصة لإعادة الطلاب العُمانيين | «الفرسان» يشاركون في تعقيم مدينة الخور | القطرية لن تدخّر جهداً لإيصال المُسافرين لبلدانهم | استمرار تعليق دوري أبطال أوروبا | محطة لفحص فيروس كورونا من السيارة | الشعلة الأولمبية تصل محطة فوكوشيما النووية | القوات المسلحة تختتم تمرين العضيد 2020 | قطر تبحث مع الصين وباكستان جهود مكافحة كورونا | تقليص العاملين بمقار القطاع الخاص إلى 20% | صاحب السمو وماكرون يبحثان سبل الاستقرار في ليبيا والعراق
آخر تحديث: الاثنين 20/1/2020 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

بحث مع بوتين سبل إنهاء الأزمة الليبية والتنسيق التركي الروسي

أردوغان يُطالب حفتر بوقف العدوان على طرابلس

أردوغان يُطالب حفتر بوقف العدوان على طرابلس

 

برلين - إسطنبول - وكالات:

 أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس، ضرورة ضمان قبول الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية خلال مؤتمر برلين.

جاء ذلك في مُستهل لقاء أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين قبيل انطلاق مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية.

وقال أردوغان: «يجب ضمان قبول الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية خلال قمة برلين حتى تتمكّن ليبيا من تحقيق السلام والاستقرار».

وشدّد الرئيس التركي على ضرورة وضع حد للموقف العدواني الذي يتبناه (اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر) من أجل تنفيذ المسار السياسي ومراحل الحل الأخرى في ليبيا.

وموجهاً حديثه لبوتين قال أردوغان: «جهدنا المُشترك حقق هدوءاً نسبياً على الأرض، لكننا سنجني الثمار الأساسية لمُبادراتنا مع انعقاد قمة برلين». ومن جانبه قال بوتين، خلال اللقاء: إن الجهود المكثفة لتركيا وروسيا أسفرت عن انعقاد مؤتمر دولي في برلين يهدف إلى حل الأزمة الليبية.

وأوضح بوتين أن المساعي المُشتركة بين بلاده وتركيا ستستمر لحل الأزمة الليبية وإنهاء الصراع فيها.

وأضاف أن العلاقات القائمة بين تركيا وروسيا، جيدة للغاية، وأن كلا الجانبين أدركا كيفية إيجاد التوافق حول الكثير من المسائل.

وأشار إلى أن أنقرة وموسكو، أقدمتا على خطوات مهمة لحل الأزمتين الليبية والسورية.

وتابع قائلاً: «دعونا من إسطنبول أطراف الصراع في ليبيا إلى وقف إطلاق النار، وعلى الرغم من بعض المناوشات الميدانية، إلا أن الأطراف استجابوا لندائنا، وهذه خطوة إيجابية».

وأردف قائلاً: «أوروبا أيضاً قلقة من الأزمة الليبية، لا سيما أن موجات النزوح من إفريقيا إلى القارة الأوروبية بدأت عبر ليبيا بعد موت زعيمها السابق معمر القذافي»

وكان الرئيس التركي، قد قال في وقت سابق أمس قبيل توجهه إلى برلين: إن تركيا أصبحت مفتاح السلام في ليبيا، مشدداً على ضرورة عدم التضحية بآمال الليبيين التي انتعشت مجدداً لصالح طموحات تجار الدم والفوضى.

وقال أردوغان: إن موقف تركيا حيال ليبيا، لعب دوراً كبيراً في كبح جماح الانقلابي خليفة حفتر.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي لم يبدِ رد الفعل الضروري حيال الهجمات المتهوّرة التي قام بها الانقلابي حفتر. وأوضح أنه تم التغاضي لفترة طويلة عن انتهاكات الانقلابي حفتر وداعميه لقرارات مجلس الأمن. وأكّد على أن تركيا أصبحت مفتاح السلام في ليبيا. وتابع: «اليونان انزعجت لعدم دعوتها إلى مؤتمر برلين، والاتفاق بين تركيا وليبيا أفقدها صوابها». ولفت إلى أن تركيا لا تقيم وزناً لزيارة حفتر إلى اليونان.

واعتبر أن مؤتمر برلين الذي ترعاه المُستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، سيكون له معنى مختلفاً، حيث يتم التحضير له منذ أشهر.

وأشار إلى أن المنظمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة، تكتسب أرضية في ليبيا من جديد. وقال: إن الهجمات الإرهابية بلغت مستوى يُهدّد استقرار البحر المتوسط برمّته.

ولفت إلى أن تركيا انتهجت موقفاً متزناً ومبدئياً منذ بدء الأزمة الليبية، وأكدت أن الحل الدائم يمكن تحقيقه عبر الحوار السياسي.

وشدّد الرئيس التركي على أن الهدوء في ليبيا تحقق بفضل دعوته من إسطنبول مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لوقف إطلاق النار، في 8 يناير.

وأفاد بأن الجهود التركية ساهمت في تشكيل الأرضية اللازمة لتنظيم قمة برلين.

وقال: إن الخطوات التي اتخذتها بلاده ضمنت حقوقها في البحر الأبيض المتوسط، وساهمت في حماية مستقبل ليبيا. واستدرك: «نعتبر قمة برلين خطوة مهمة بشكل خاص في سبيل ترسيخ وقف إطلاق النار والحل السياسي».

وزاد: «يجب عدم التضحية بالآمال التي انتعشت مجدداً بليبيا لصالح طموحات تجار الدم والفوضى».

وأعرب عن تطلعهم إلى تحقيق تطورات ملموسة في مجالات عديدة، من الأمن وحتى الاقتصاد، عبر القرارات التي ستتخذ في المؤتمر. واستطرد: «نأمل أن تساعد القمة على اتخاذ خطوات لإنهاء المآسي التي عاشها الشعب الليبي وتحقيق السلام والازدهار في ليبيا». وأكّد أردوغان أن دخول ليبيا في جو الانتخابات بأسرع وقت ممكن، برعاية الأمم المتحدة، سيكون تطورًا إيجابيًا بلا شك. وبيّن الرئيس التركي أنه لا يمكن التفكير بإجراء انتخابات في ظل الأسلحة.

وقال أردوغان: إن موقف تركيا حيال ليبيا، لعب دوراً كبيراً في كبح جماح الانقلابي خليفة حفتر. وأوضح أنه «تم التغاضي لفترة طويلة عن انتهاكات الانقلابي حفتر وداعميه لقرارات مجلس الأمن».
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .