دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
عفيف والهيدوس بين الأفضل بدوري الأبطال | بوردو يضم الجزائري خاسف | اليوم مباراتا نصف نهائي بطولة الكاس الدولية | 28 ألف زائر لمنتزه الخور | عنابي السلة في طهران لمواجهة إيران | إطلاق حملة «اللغة العربية فكر» نهاية مارس | وفيات بحادث تصادم أكثر من 200 سيارة في كندا | صورة غريبة من ناسا تظهر اكتشافاً وسط إفريقيا | بحث إطلاق برنامج الدكتوراه في اللغة العربية | كورونا يجبر فرقة باليه شنغهاي على التدرب بالكمامات | القطرية تنقل 300 طن مُساعدات طبية للصين | آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالأقصى | الأردن يدين بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس | مظاهرات غاضبة بغزة رفضاً لصفقة القرن | كورونا نشرت الكآبة الاقتصادية في العالم | ماليزيا: لا حاجة لفرض حظر نهائي على السياح الصينيين | تفشّي فيروس كورونا في 5 سجون صينية | الباكر: 3 طائرات لنقل مُساعدات طبية إضافية خلال أيام | توقّعات بظهور نتائج تجارب علاج الفيروس خلال 3 أسابيع | قرعة مثيرة لبطولة قطر توتال لتنس السيدات | منافسات قوية في المرحلة الثانية لسباق الهجن | الكويت والعراق تعلقان الرحلات الجوية مع إيران بسبب كورونا | سفراء الأولمبية يتفاعلون مع الخيل بالشقب | نقل مباراة الصين مع المالديف | القطرية توسع محفظتها الاستثمارية العالمية | يوسوفا ينضم للماكينات | الكرملين: مزاعم تدخل موسكو لدعم حملة ترامب «جنون» | تركيا: حفتر مرتزق وغير شرعي ولن نتحاور معه | عوامل تساعد طفلك على الاستمتاع بنوم هادئ | البلدية تدعو لمراقبة الحلال وعدم تناوله للنباتات البرية | قطر واليابان تعززان الشراكة الاستراتيجية | مساعدات قطرية للصين لمكافحة كورونا
آخر تحديث: الخميس 23/1/2020 م , الساعة 1:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

حماس: الإجماع الإسرائيلي على تهويد الضفة يتطلب استراتيجية جماعية

تحذير فلسطيني من خطورة الإجراءات الاستيطانية الجديدة

تحذير فلسطيني من خطورة الإجراءات الاستيطانية الجديدة
 

رام الله- قنا ووكالات:

 حذّر المجلس الوطني الفلسطيني، في رسائل لرؤساء برلمانات العالم واتحاداته البرلمانية من خطورة الإجراءات الاستيطانية الجديدة، وسلب الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرّف بطرق شتى، وفي مقدمتها الاستيلاء على الأرض الفلسطينية، وتحويلها للمستوطنين. ووجّه سليم الزعنون رئيس المجلس أمس، رسائل متطابقة لرؤساء الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والإفريقية والآسيوية والبرلمانَين العربي والأوروبي والاتحاد البرلماني الدولي، والجمعيات البرلمانية الأوروبية والأورومتوسطية، لحشد أوسع رفض دولي، والتصدّي لسياسة الاحتلال الاستيطانية. وحذّر الزعنون في رسائله من تداعيات تنفيذ خطط ضم الأغوار، على مستقبل قيام دولة فلسطينية بعاصمتها القدس على حدود الرابع من يونيو لعام 1967، وإفشال منهجي لمساعي حلّ الدولتَين، وتحويل الاحتلال إلى حالة استعمارية دائمة، في انتهاك جسيم لمبادئ وقواعد القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334. وبيّن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، أن الكيان الإسرائيلي يُسارع الخطى في ضم الأرض الفلسطينية، متذرعًا بمبررات لا تقوى على المحاججة القانونية بها، كمصطلحات «محميات طبيعية»، و»قواعد ومناطق تدريب عسكري»، و»أراضٍ تابعة للدولة»، و»حدائق وطنية»، وغيرها، كمسمّيات يطلقها على خطط ومشاريع لنهب الأرض، ووقف التمدد الفلسطيني فيها لصالح الاستيطان.. مشددًا على أن الكيان الإسرائيلي ما كان ليُقدِم على تلك الانتهاكات والتي يصنفها القانون الدولي الإنساني كجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، لولا دعم الإدارة الأمريكية. وأوضح أنّ الاحتلال بهذه الطرق والوسائل سيطر على 700 كيلومتر مربع كمحميات طبيعية في الضفة الفلسطينية تقع غالبيتها في مناطق «ج»، من أصل 3456 كم2 من مجموع أراضي المنطقة «ج»، التي تشكّل 61% من أراضي الضفة الغربية، وبذلك أصبح الكيان الإسرائيلي يسيطر على 70% من أراضي هذه المناطق، بما يشمل الأرض والمياه والطرق. من جهتها، قالت حركة حماس أمس: إنّ تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي، نفتالي بينت، المطالبة بسنّ قانون لضم الضفة الغربية، وقبلها تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب (أزرق أبيض) بيني غانتس، تؤكّد «الإجماع الصهيوني على الاستمرار في عملية سرقة وتهويد الضفة الغربية». وأضافت على لسان المتحدّث باسمها حازم قاسم في تصريحات إنّ حالة الإجماع «الصهيوني» تتطلب في المقابل، تجميع جهود الفصائل والقوى الفلسطينية، لبلورة إستراتيجية نضالية جماعية، وأن تغادر السلطة مربّع المُماطلة في القضايا الوطنية، وحسم موقفها باتجاه الانخراط مع المجموع الوطني في مُواجهة الاحتلال، وَفق تعبيرها. وشدّدت الحركة على أن كل هذه التصريحات والسياسات الاستيطانية، لن توقف نضال شعبنا؛ لطرد المحتل وقلع مُستوطناته، وستبقى هوية الضفة فلسطينيّة عربيّة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .