دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
ختام فعاليات مهرجان الوسمي بكتارا | «الشمال» يواصل تصدره ويقترب من التأهل | تعزيز التفاعل الثقافي بين قطر والهند | وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين | «الجسرة الثقافي» يعقد جمعيته العمومية | عيسى عبدالله يشارك في «مسقط للكتاب» | اختتام «صنع في قطر» بعقود وتفاهمات مشتركة | 20 طناً الطاقة الإنتاجية نهاية العام الجاري | ملاحة تستعرض حلول النقل والخدمات اللوجستية | حصاد تسعى لتصدير المنتجات للسوق الكويتي | تصدير منتجات موانع التسرب ل 4 دول | استمرار التوسعات في شركة بلدنا | حصاد: افتتاح مقاصب جديدة قريباً | انتعاش قطاع المقاولات مع تنفيذ مشاريع البنية التحتية | «الضرائب» تشجّع الاستثمار في قطر | قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي | اليوم انطلاق بطولة قطر توتال لتنس السيدات | افتتاح رالي «مناطق» قطر في سوق واقف | السد بطلاً لكأس اتحاد السباحة | طائرة العربي تواصل التحليق عربياً | جوارديولا متمسك بالبقاء مع السيتي | ختام الجولة الثالثة لبطولة الستريت دراج | الرئيس الأفغاني يأمر بوقف العمليات ضد طالبان | جنوب السودان ينهي أطول صراع مسلح بإفريقيا | البنتاغون: ارتفاع الإصابات بالقصف الإيراني ل«عين الأسد» | قطر والسويد تترأسان جلسة أممية لتيسير مفاوضات الإعلان السياسي | أردوغان: سياسات تركيا في ليبيا وسوريا ليست مغامرة | تركيا وألمانيا ترفضان توسيع المستوطنات في القدس الشرقية | غزة: إجراءات تحسباً لعمليات اغتيال أو ضربة جوية | قوات الأسد تعمّدت قتل عجائز هاربات في حلب | صاحب السمو يتوج الفائزين في ختام مهرجان الفروسية | تشريف صاحب السمو أكبر دعم للفروسية | أم صلال يُحرج السد ويحرمه من نقطتين | صاحب السمو يبدأ زيارة رسمية للأردن اليوم | زيارة صاحب السمو للأردن تفتح آفاقاً جديدة للتعاون | القضية الفلسطينية على رأس مباحثات القمة القطرية الأردنية | رئيس الأركان يجتمع مع قائد الأسطول الخامس الأمريكي | الصحة تنصح بتجنب السفر للدول المنتشر بها كورونا | العلاقات القطرية الكويتية قوية ومتجذرة
آخر تحديث: الاثنين 27/1/2020 م , الساعة 1:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

أردوغان يؤكد استمرار المساعي لإيقاف نزيف الدم

الجزائر وتركيا تتمسكان بحل سياسي للأزمة الليبية

الجزائر وتركيا تتمسكان بحل سياسي للأزمة الليبية

الجزائر - وكالات:

 أكّد الرئيسان الجزائري عبد المجيد تبّون، والتركي رجب طيب أردوغان أمس على تمسك البلدين بضرورة حل الأزمة الليبية سياسياً. وشدد تبون، في مؤتمر صحفي مع أردوغان في الجزائر، على تمسك الجزائر بمخرجات قمة برلين، مشيراً إلى أنه اتفق مع أردوغان على «متابعة كل المستجدات وتنفيذ ما تقرر بشأن الأزمة الليبية في برلين». ومن جانبه أكّد أردوغان على أن «تركيا ستواصل جهودها لإيقاف نزيف الدم في ليبيا.. والوقوف إلى جانب الأشقاء الليبيين، طالب أردوغان بألا تتحول ليبيا إلى ساحة للتنظيمات الإرهابية وبارونات الحرب،». وقال أردوغان إنه قدّم دعوة للرئيس الجزائري لزيارة تركيا. من جانبه، رحب تبون بالدعوة التركية، وأعرب عن تطلعه لتلبيتها وعقد أول مجلس مشترك قريباً بتركيا. وكان أردوغان قال قبيل توجهه إلى الجزائر إن قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ينتهك الهدنة، وبالتالي لا يتوقع منه الالتزام بوقف إطلاق النار الذي تمت الدعوة إليه بين قواته والقوات الموالية للحكومة في طرابلس. وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها تركيا وروسيا، غادر حفتر محادثات جرت في موسكو في وقت سابق من الشهر الجاري حول وقف لإطلاق النار دون التوقيع على اتفاق. كما خيّم إغلاق القوات التابعة له لموانئ وحقول النفط في ليبيا على قمة عُقدت في برلين الأسبوع الماضي كانت تهدف للاتفاق على هدنة دائمة. وقال أردوغان إن قوات حفتر انتهكت مراراً وقف إطلاق النار في ليبيا ووصف الدعم الدولي لحفتر بأنه «تدليل». وقال أردوغان «في هذه المرحلة نحتاج لأن نرى بوضوح من هو حفتر. إنه رجل خان قادته من قبل أيضاً. ليس من الممكن أن نتوقع الرحمة والتفاهم من شخص كهذا فيما يتعلق بوقف إطلاق النار». وتابع: قائلاً «إنه يواصل الهجمات بكل الموارد المتاحة لديه. لكنه لن ينجح هنا».

كما أكّد الرئيس التركي: «إن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر اختبأ في فندق بالعاصمة الألمانية، ولم يلتزم بمسار السلام لإنهاء الصراع في بلاده، لا في موسكو أو برلين». وأوضح أنه قيّم مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الجمعة الماضي مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا وأنه تناول معها آخر المستجدات الحاصلة في هذا البلد.. وتابع قائلاً: «قبل كل شيء حفتر شخص انقلابي يتسبب في تقسيم ليبيا وينتهك وقف إطلاق النار فيها «ولم تحظ ليبيا بسلطة مركزية مستقرة منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011 في انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي. وهناك حكومتان متنافستان في ليبيا واحدة في الشرق والأخرى في الغرب منذ ما يزيد على خمس سنوات وقالت تركيا مراراً إن على حفتر اختيار حل سياسي للصراع وحثت القوى الأجنبية على الضغط عليه من أجل التوصل لهدنة. كما أرسلت أنقرة مستشارين ومدربين عسكريين لمساعدة حكومة الوفاق على صد هجوم حفتر على طرابلس. وأكدت أنقرة أنها ستلتزم بحظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا طالما ظل وقف إطلاق النار قائماً لكنها حذرت من أنها قد ترسل أيضاً قوات إذا لزم الأمر. واتفقت القوى الأجنبية في برلين على تشكيل لجنة خاصة مؤلفة من خمسة مسؤولين عسكريين من كلا جانبي الصراع لتعزيز الهدنة الهشة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .