دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 31/1/2020 م , الساعة 12:30 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : قضايا :

على وقع المظاهرات اللبنانية

زينة عكر: أنا وزيرة دفاع عن حقوقكم

عُلّقت حولها آمال اللبنانيات بتحسين وضع المرأة خاصة مجال العنف الأسري
الوزيرة طالبت اللبنانيين بأن ينتظروها ويحاسبوها
الوزراء الجدد غير اختصاصيين وحقائب بعضهم عبء على من لم يتمرس في السياسة
مهمة «الدفاع» إدارية وتعتمد على الاتفاقيات والتواقيع ولا صلاحيات إصدار أوامر للجيش
لبنانيات: العنصر النسائي جاء للتغطية على فشل التشكيل بحسب الاختصاص
زينة عكر: أنا وزيرة دفاع عن حقوقكم
الدوحة -  الراية:

ما إن تصاعد الدخان الأبيض من قصر بعبدا مقر رئيس الجمهورية اللبنانية مُعلناً تشكيل الحكومة حتى تصاعد الدخان الأسود من الطرقات التي قُطعت رفضاً لأسماء الوزراء الجدد في الحكومة. فالثورة التي قاربت أيامها المئة يوم في الشارع وجد ثوارها أن الحكومة الجديدة لا ترقى إلى تطلعاتهم، وتصدّر وسم الحكومة الفاسدة الترند ليلة التشكيل، خاصة أن الوزراء الجدد إما عملوا مستشارين في وزارات سابقة، أو تم ترشيحهم بواسطة الأحزاب التي ترفضها الثورة.

أول وزيرة للدفاع عربياً للمرة الأولى

حكومة بست سيدات من أصل 19 وزيراً من الجنسين، وللمرة الأولى نائبة لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة للدفاع في آن هي زينة عكر عدره. عكر ليست فقط أول وزيرة دفاع لبنانية إنما عربية أيضاً، في حين يوجد في العالم وزيرات دفاع منذ عام 1960. وكان لبنان قد تفرّد أيضا في اختيار الوزيرة ريا الحفار حسن وزيرة داخلية بالحكومة السابقة. وعلقت حولها آمال اللبنانيات بتحسين وضع المرأة خاصة مجال العنف الأسري.

يؤخذ على المجلس الجديد أنه رغم اختياره اختصاصيين فإنه لم يكن الاختصاص المناسب بالوزارة المناسبة في معظم الوزارات، ومنهم حقيبة الدفاع الوطني. ورغم أنه من المبكر جدا الحكم على نجاح الوزارة فإن التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي ركّزت على وجوب تعيين عميد متقاعد أو خبير عسكري وزيرا للدفاع، مع أن الوزير السابق إلياس أبو صعب لم يكن عسكريا أيضا، والذي أوضح أثناء مراسم التسلم والتسليم مع الوزيرة الجديدة أن مهمة «الدفاع» إدارية وتعتمد على الاتفاقيات والتواقيع، ولا يوجد صلاحيات إصدار أوامر للجيش. في حين تحدثت الوزيرة عن خبرتها في الإحصاءات، ومعرفتها عن كثب بأوضاع الناس، حيث قالت إنها دخلت الوزارة لتعمل رغم معرفتها أن لا ثقة عند الشعب بالحكومة، طالبة من الناس أن ينتظروها ويحاسبوها قائلة «أنا وزيرة دفاع عن حقوقكم».

20 عاماً بالأبحاث الاستقصائية