دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الأربعاء 12/2/2020 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : تقارير :

المرابطة المقدسية المبعدة عن المسجد عائدة الصداوي ل الراية :

تناول المقلوبة في الأقصى تهمة جديدة للفلسطينيين

تناول المقلوبة في الأقصى تهمة جديدة للفلسطينيين

 

عمان- أسعد العزوني: 

قالت المرابطة المقدسية المبعدة لأسبوع بقرار احتلالي عن المسجد الأقصى المبارك عائدة الصداوي، إن المقدسيين قدموا طبخة المقلوبة إلى القائد صلاح الدين وجنوده بعد فتح مدينة القدس وتحريرها من الفرنجة عام 583 هجرية، وكانت تسمى الباذنجانية لوجود الباذنجان كمكون رئيسي فيها، بعد أن كانت تعرف في الساحل الفلسطيني بالصيادية لأن مكونها الرئيس كان السمك.

ووصفت المرابطة الصداوي المقلوبة هذه الأيام في اتصال مع الراية من داخل القدس، بأنها رسالة صمود وتحد للمرابطات المقدسيات في المسجد الأقصى، وإن الاحتلال ينظر إلى المقلوبة كرسائل تحد فلسطينية له ولقراراته ،لأنهم يعدونها في كل مكان يغيظه، وتعد وجبتهم الرئيسية في الأقصى.

وأوضحت أن المقلوبة تحولت من مجرد طعام لملء المعدة، إلى ركيزة أساسية في حرب المقدسيين مع الاحتلال الإسرائيلي، لمنعه من تهويد مدينتهم المقدسة والسيطرة على المسجد الأقصى، مؤكدة أن المقدسيين ومعهم أبناء الشعب الفلسطيني في الساحل المحتل عام 1948 والضفة الفلسطينية، حققوا إنتصارات على الاحتلال، وآخرها هبة باب الرحمة، الذي كان الاحتلال يخطط للسيطرة عليه وتحويله إلى كنيس يهودي.

وأوضحت المرابطة الصداوي أن الفلسطينيين لا ينظرون إلى المقلوبة، كطبخة تتكون من الأرز والدجاج أو اللحم والبطاطا والباذنجان، بل ينظرون إليها كسلاح يغيظ العدو، وهذا ما يشعر المرابطات بالبهجة وهن يتناولن المقلوبة في باحات الأقصى، ويقرأن تعابير وجوه جنود الاحتلال الذي يدرس علاقة المقلوبة بالنفسية الفلسطينية وأبعادها المجتمعية ومدلولاتها النفسية، مشيرة إلى أن المقلوبة تعطي المقدسيين دفعات جسدية ومعنوية لمقارعة التهويد وتحدي الاحتلال وإرغامه على التراجع عن مخططاته التهويدية.

وبينت الصداوي أن القائد صلاح الدين وجنوده استحسنوا أكلة المقلوبة بالباذنجان، ولذلك فإن المقدسيين والفلسطينيين بعامة، باتوا ينظرون إليها كرمز للنصر في القدس، ويتمنون أن يتحقق النصر النهائي على الاحتلال ويخرج مدحورا ليس من القدس فقط بل من كل فلسطين لتعود إلى أهلها الفلسطينيين، لافتة إلى أن الطباع السائدة في القدس أنه وفي حال قلب الشباب المقلوبة على السدور في باحات الأقصى لأشقائهم القادمين من أنحاء فلسطين، فإن بشائر النصر قد اقتربت.

وكشفت المرابطة المقدسية أن الاحتلال يحارب المقلوبة لسببين لأنه يعجز عن سرقتها كما سرق الشاورما والفلافل والحمص، ولأنها باتت رمزا لانتصارات المقدسيين وعنوانا فاقعا لهزائمه، موضحة أن المقلوبة في شهر رمضان هي الوجبة الأساسية لإفطار المرابطين ولضيوف الأقصى في شهر رمضان.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .