دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
بكين تفرض حجراً صحياً على جميع العائدين إليها | المشري: المسار السياسي ليس بديلاً عن الحل العسكري | السودان: استدعاء البشير في بلاغ غسل أموال وثراء مشبوه | طائرة إسرائيلية تعبر الأجواء السودانية | قصف قاعدة للتحالف بالصواريخ في المنطقة الخضراء ببغداد | نصف مليون زائر متوقع لمنتزه الخور سنوياً | أغـلى الكـؤوس بطولتنا المحببة | تطوير البرامج الأكاديمية لمواكبة سوق العمل | الكويت تودع فقيد الرياضة العربية والدولية | البثّ التلفزيوني | قمة من العيار الثقيل في بطولة الكأس الدولية | الفرق تدخل محمية «لعريق» استعداداً للقلايل | موسيقى كوميدية على مسرح عبدالعزيز ناصر | المونتاج .. على منصة التعليم الإلكتروني للجزيرة | فن كتابة الرواية في «الحي الثقافي» | «كتارا» تولي اهتماماً برياضات الموروث الشعبي | ارتياح عرباوي لقرعة أغلى الكؤوس | الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا على قنوات الكاس المشفرة | توتنهام ينعش آماله الأوروبية | البايرن يستعيد الصدارة الألمانية | ليون يواصل النزيف | هونج كونج تواجه عجزاً قياسياً | 6 مليارات دولار العجز التجاري للجزائر | بنك الدوحة: 8000 مشارك في سباق الدانة الأخضر | إلغاء نزال ملاكمنا فهد بن خالد | مطلوب نادٍ لهواة حمام الزينة | 66 مليار دولار أرباح مواد البناء بالصين | الداخلية تستعرض جهود حماية الأحداث من الانحراف | رئيسة وزراء بنغلاديش تستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية | قطر تدين هجوماً على قافلة عسكرية بالصومال | المري يجتمع مع عدد من المشاركين بمؤتمر التواصل الاجتماعي | رئيس الوزراء يستقبل سفراء الجزائر وتونس وبريطانيا
آخر تحديث: السبت 15/2/2020 م , الساعة 12:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

خروقاته اليومية تنذر بانهيار وقف النار

ليبيا: تعنت حفتر يهدد مسار جنيف للمصالحة

ليبيا: تعنت حفتر يهدد مسار جنيف للمصالحة
 

طرابلس - وكالات:

 تستعد البعثة الأممية لتنظيم اللقاء الثاني في جنيف للجنة الليبية المشتركة «5 5»، وحددت يوم الثامن عشر من الشهر الجاري موعداً لعقده، في حين يواصل اللواء المتقاعد خليفة حفتر خرقه لوقف إطلاق النار الهش في ليبيا، رافضاً التوقيع رسمياً عليه، ما يهدد بإفشال مسار عمل اللجنة التي انبثقت عن مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية. وانتهى الاجتماع الأول بين اللجنة المشتركة في جنيف السبت الماضي، دون إحراز أي تقدم في المباحثات بين أعضاء اللجنة، التي شكلت مناصفة من ضباط يتبعون لحفتر وحكومة الوفاق. وبمبادرة تركية  روسية، بدأ في 12 يناير 2019، وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، وقوات حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط. وبوتيرة يومية، تخرق قوات حفتر وقف إطلاق النار بشن هجمات على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل الماضي، للسيطرة على العاصمة. آمر غرفة العمليات الميدانية بعملية «بركان الغضب» ورئيس لجنة 5 5 اللواء أحمد أبو شحمة، قال في تصريحات سابقة إن اللجنة تفاوضت مع البعثة الأممية خلال محادثات الجولة الأولى من اللجنة العسكرية بشأن وقف إطلاق النار في كامل التراب الليبي، ولكن بسبب إصرار الطرف الآخر (حفتر) لم نوافق ولم نوقع على أي اتفاق. الخبير العسكري، عادل عبد الكافي قال إن مسار جنيف محكوم عليه بالفشل، بدليل أنه لم يفض إلى نتائج ملموسة على الأرض حتى اللحظة. وقال في حديث خاص ل«عربي21»، إن المعطيات لنجاح أي مسار حول الأزمة الليبية، يتوقف على التوقيع من جميع الأطراف على وقف إطلاق النار، لفتح المجال أمام المسارات الأخرى الميدانية والسياسية، إلا أن حفتر لم يوقع حتى الآن، وهو مستمر في عملياته على الوتيرة نفسها، وفي كل المحاور، فضلا عن فتحه محور مدينة سرت بعد إعلان وقف إطلاق النار، ما يعني أنه غير جاد في التوقيع. ولفت إلى أن تعنت حفتر، ورفضه التوقيع يعني أنه مستمر في استراتيجيته المعلنة للسيطرة على العاصمة. وعن أسباب رفض حفتر للتوقيع شدد عبد الكافي على أن «عدم وجود عصا دولية لوقف تغول حفتر يدفعه لعدم الاستجابة لوقف نزيف الدم في ليبيا، عبر مواصلته عملياته العسكرية». واستدرك: «تقاطع المصالح الدولية في ليبيا يدفع نحو استمرار الوضع الراهن، ويبقي على الحرب الأهلية مستعرة بين أبناء الوطن الواحد، وهذا ما يركن إليه حفتر ويستفيد منه، إضافة إلى ذلك، فإن الدول التي تدعم حفتر لن تتراجع عن مشروع الفوضى في ليبيا، الذي يقوده وكيلها المحلي حفتر». وتابع: «خليفة حفتر يخشى التوقيع على أي اتفاق، لأن ضمن بنوده فرض عقوبات على الطرف الذي ينقضه، ولذلك هو لن يذهب إلى التوقيع حتى لا يتم ملاحقته وتسليط سيف العقوبات الدولية على رقبته». وكانت اجتماعات لجنة 5 5 انطلقت تحت رعاية الأمم المتحدة، وبمشاركة 5 من كبار الضباط ممثلين عن حكومة الوفاق الوطني و5 من كبار الضباط ممثلين عن قوات حفتر، لمناقشة وقف إطلاق النار وتثبيته ووضع آلية لمراقبته. يُشار إلى أن مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، الذي عُقِد الشهر الماضي، أوصى بعقد محادثات اللجنة 5 لتثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .