دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 19/2/2020 م , الساعة 1:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

إحالة 74 ضابطاً بالجيش للتقاعد بينهم مؤيدون للثورة

السودان ينفي وصول وفد الجنائية الدولية لتسليم البشير

السودان ينفي وصول وفد الجنائية الدولية لتسليم البشير

الخرطوم - وكالات:

 نفى وزير الثقافة والإعلام بالسودان، المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، زيارة أي وفد من المحكمة الجنائية الدولية إلى البلاد، للتشاور بشأن تسليم مطلوبين متهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور (غرب). وقال صالح، في مؤتمر صحفي أمس، «لم يزر البلاد أي وفد من محكمة الجنايات الدولية، وسنقوم بالإعلان عن أي زيارة من هذا النوع عند حدوثها، وهناك مشاورات جارية معهم». وكان نشطاء سودانيون قد تناولوا على شبكات التواصل الاجتماعي، صوراً لأعضاء من المحكمة الجنائية، قالوا إنهم وصلوا إلى العاصمة الخرطوم، للتشاور بشأن تسليم المطلوبين المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وقال فيصل صالح إن كل الاحتمالات واردة بشأن كيفية محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وباقي المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهم جرائم الحرب في دارفور. وأضاف صالح أنه قد يتم إرسال الرئيس المعزول والمشتبه بهم الآخرين إلى لاهاي لمحاكمتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية، كما أكد أن القرار في هذا الصدد سيحتاج إلى موافقة من المجلس السيادي الحاكم. وأشار إلى أن أحد الاحتمالات القائمة هو قدوم وفد من المحكمة الجنائية الدولية إلى السودان ليمثل البشير أمامه في الخرطوم، أو أن تكون هناك محكمة مختلطة. وأوضح وزير الإعلام السوداني أن زمان ومكان المحاكمات وتشكيلة المحاكم -التي ستنظر في التهم الموجهة لهم- ستكون محل مناقشات بين الحكومة السودانية والمحكمة الجنائية الدولية. وأكد أن هناك اتفاقاً على مثول الرئيس المعزول البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية. وكان محامي البشير قد قال إن موكله يرفض أي تعامل مع المحكمة الجنائية الدولية التي وصفها بأنها «محكمة سياسية».

وإلى جانب البشير، تتهم المحكمة كلاً من وزير الدفاع السوداني الأسبق عبدالرحيم محمد حسين، ووالي جنوب كردفان الأسبق أحمد هارون، والزعيم القبلي قائد إحدى ميليشيات دارفور علي كوشيب بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور. إلى ذلك أصدر رئيس مجلس السيادة بالسودان، عبدالفتاح البرهان، أمس، كشوف تقاعد شملت ضباطاً انحازوا للثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق عمر البشير. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد عامر محمد الحسن. وقال الحسن: «أصدرت قيادة القوات المسلحة، كشوف تقاعد للمعاش وترقيات حسب ما هو معتاد بداية كل عام جديد، وفقاً للوائح فرع شؤون الضباط وشروط اجتياز حواجز الترقي والاستمرارية بالقوات المسلحة». وأضاف: «شملت كشوف التقاعد التي صدرت حالياً رتب الضباط من العميد حتى الملازم، وسوف تتوالى بقية الكشوف لاحقاً». وتابع: «هذه الكشوف مترقبة في هذا التوقيت من كل أفراد القوات المسلحة، ولا تعتبر كشوفاً فوق العادة وتنجز بمهنية عالية». وضمت كشوفات التقاعد،، 74 ضابطاً بينهم ضباط سبق أن أعلنوا انحيازهم لثورة ديسمبر 2018، والاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، وأبرزهم الملازم أول محمد صديق إبراهيم، والنقيب سليمان بابكر. وكتب إبراهيم، عبر صفحته على فيسبوك: «عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، تمت إحالتي للمعاش (التقاعد).

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .