دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/2/2020 م , الساعة 12:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

السُلطة: رئيس الوزراء الإسرائيلي يجر المنطقة لمزيد من التوتر والعنف

نتنياهو يُعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس الشرقية

نتنياهو يُعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس الشرقية
القدس المحتلة - وكالات:

 أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو أمس عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية المحتلة، وذلك قبل أقل من أسبوعين على إجراء الانتخابات التشريعية. وقال نتياهو في شريط فيديو «اليوم لدي أخبار رائعة، لأننا نريد إضافة 2200 وحدة سكنية جديدة إلى حي هار حوما (مُستوطنة بنيت على جبل أبو غنيم) الذي يقع ورائي، لقد أقمت هذا الحي عام 1997 عندما انتخبت رئيساً للوزراء، على الرغم من اعتراضات من جميع أنحاء العالم». ويسكن حاليا في الحي الاستيطاني حوالي 40 ألف شخص، وقال نتنياهو: إن الأبنية الجديدة ستتيح استيعاب 10 آلاف شخص آخرين. وأضاف «سيصل عدد سكان حي هار حوما إلى 50 ألفاً. هذا حي واحد في القدس سيكون مثل مدينة إسرائيلية مُتوسّطة». وأعلن أيضاً عن الموافقة على بناء حي جديد يضم عدة آلاف من المنازل في منطقة «جفعات هاماتوس» وهي منطقة عند بيت صفافا. وأكد نتنياهو «نحن نربط جميع أجزاء القدس المُوحّدة، ولقد أزلت جميع العقبات أمام البناء.. كنت أتحرّك وأبني في القدس في الوقت الذي كان الآخرون يتحدّثون». وأعلنت الرئاسة الفلسطينية أن إصرار نتنياهو على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية على أراضي دولة فلسطين هو «تدمير مُمنهج لحل الدولتين» وأنه يسعى لكسب أصوات اليمين عشية الانتخابات الإسرائيلية، «وسيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف».

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة: إن «مُحاولة نتنياهو لكسب أصوات اليمين الإسرائيلي عشية الانتخابات الإسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية لن يجلب السلام والاستقرار لأحد، وسيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف لا يمكن لأحد توقع نتائجها». من جهة ثانية، شرعت سُلطات الاحتلال «الإسرائيلي» بعد أقل من أسبوع أمس، بوضع علامات لشق طريق استيطانية جديدة، جنوب نابلس. ووضح غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، أن الطريق الاستيطاني، يبدأ من بلدة زعترة وتخترق حوارة وبيتا واودلا. وتابع: حكومة الاحتلال قد كانت أقرّت شق هذه الطريق في نيسان عام 2019، ويصل طولها إلى 7 كم، وسيتم الاستيلاء على نحو 406 دونمات من أراضي سبع قرى جنوب نابلس، لشقها، مُوضحاً أن شق هذا الطريق سيُلحق خسارة فادحة في الأراضي الزراعية، ومن شأنها تعزيز سياسة «الأبرتهايد». يُذكر أن الاحتلال باشر قبل أيام بشق طريق استيطانية يصل طولها نحو 8 كم لربط مُستوطنتي «شيلو» و»عيله» جنوب نابلس، بمستوطنات الاغوار.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .