دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 22/2/2020 م , الساعة 1:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

أكدت وجود 15 ألف إرهابي يقاتلون معه ضد الليبيين

تركيا: حفتر مرتزق وغير شرعي ولن نتحاور معه

تركيا: حفتر مرتزق وغير شرعي ولن نتحاور معه
 

أنقرة - جنيف ووكالات:

 قال الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس، إن بلاده لا تحاور اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، مؤكدًا أن الأخير مرتزق ووضعه غير شرعي وغير قانوني. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان للصحفيين، لدى خروجه من المسجد عقب صلاة الجمعة، في مدينة إسطنبول، تطرق فيها إلى تطورات الأزمة الليبية. وشدد الرئيس التركي أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، الذي تعترف به الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، هو الجهة الشرعية في ليبيا.

وأوضح أن الجانب التركي يعقد لقاءاته مع حكومة السراج وليس مع حفتر، لأن حكومة السراج هي الجهة الشرعية في البلاد.

وأعرب أردوغان عن أسفه لدعوة الغرب لحفتر، إلى ذات المكان الذي يدعون إليه السراج، مبينًا بالقول: «وهذا الفرق بيننا وبينهم».

وتطرق الرئيس التركي إلى أن بلاده تقوم بتدريب قوات الحكومة الليبية، فيما أبدى استغرابه من عدم مساءلة الغرب لقتال قوات «فاغنر» الروسية المؤلفة من 2500 مقاتل إلى جانب قوات حفتر. وأضاف أردوغان أن ميليشيا سودانية تقاتل أيضا إلى جانب حفتر، مشددا أن إجمالي عدد المقاتلين مع اللواء المتقاعد يصل إلى 15 ألف إرهابي.

وأوضح أن قوات بلاده دخلت سوريا استجابة إلى نداء الشعب السوري وبموجب اتفاقية أضنة، وتوجهت إلى ليبيا استجابة إلى نداء الشعب الليبي وبموجب مذكرة تفاهم حول التعاون الأمني والعسكري.

وتواصلت محادثات المسار العسكري والأمني الليبية في جنيف، أمس، بعد استجابة حكومة الوفاق لمطالب عدة أطراف دولية، من بينها الولايات المتحدة، باستئنافها، وذلك بعد يومين من إعلان «الوفاق» تعليق مشاركتها احتجاجا على قصف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ميناء طرابلس.

وقالت مصادر ليبية متطابقة مقربة من حكومة الوفاق، إن محادثات الجولة الثانية سوف تستأنف في وقت لاحق في العاصمة السويسرية جنيف، قبل أن تؤكد الأطراف الدولية، التي طالبت حكومة الوفاق بالرجوع للمحادثات، توقف قوات حفتر عن خرق وقف إطلاق النار نهائياً. وأوضحت المصادر أن رئيس الحكومة فايز السراج أبلغ ممثليه في محادثات جنيف أنه على قناعة بأن حفتر لن يستجيب لمطالب تلك الدول، لكنه أراد بموافقته على العودة إقناع الوسطاء بأن «حفتر لا يريد سلاما».

بدورها، قالت الأمم المتحدة، أمس، إن المحادثات عادت لمسارها بعد أيام من انسحاب الحكومة المعترف بها دوليا. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ريال لوبلان، للصحافيين في جنيف، إن المفاوضات استؤنفت أمس الأول الخميس، وستستمر اليوم (أمس)، وستنطلق قريبا.

وأكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسّان سلامة، الذي نجح الخميس في إعادة حكومة الوفاق الوطني الليبية إلى طاولة المحادثات في جنيف، أن مهمته «صعبة جدا» لكنها «ليست مستحيلة». وقال سلامة في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية «لطالما قيل لي إن مهمتي مستحيلة، لكني لم أعتبرها يوما كذلك. اليوم الذي أخلص فيه إلى أن رؤيتي جدّ مستحيلة لن أكون بينكم»، وذلك بعيد الإعلان عن استئناف المحادثات العسكرية غير المباشرة الرامية لإرساء وقف لإطلاق النار.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .