دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الثلاثاء 25/2/2020 م , الساعة 1:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

البلاد ارتدت حلل الفرح والزينة ببزوغ فجر الاستقلال عام 1961

الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني

الكويتيون يجسدون أعظم معاني وقيم الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة
الكويت تعيش الفرحة بالذكرى ال 29 للتحرير وال 14 لتولي الشيخ صباح الحكم
أنجزت الكويت الكثير على طريق النهضة الشاملة منذ فجر الاستقلال
الكويت انتهجت سياسة خارجية معتدلة ومتوازنة وفق مبادئ الصداقة والسلام
الأمم المتحدة كرّمت سمو أمير الكويت وأسمَته قائداً للعمل الإنساني
الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني
  • قطر تشارك في الاحتفالات الوطنية للكويت عبر وزارة الثقافة والرياضة
  • البلاد أقامت علاقات متينة مع الدول الشقيقة والصديقة وعززت مسيرة التعاون الخليجي

الدوحة – قنا:

تحتفل دولة الكويت الشقيقة اليوم بالذكرى التاسعة والخمسين لعيدها الوطني الذي يوافق الخامس والعشرين من فبراير من كل عام، والذي يجسد أعظم معاني وقيم الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة، وقد ارتدت الكويت بمرافقها ومبانيها ومناطقها أبهى حلل الفرح والزينة فرحا بذكرى بزوغ فجر الاستقلال قبل 59 عاما وتحديداً في عام 1961.وتتزامن هذه الذكرى الغالية على قلوب الكويتيين مع فرحة الأعياد الوطنية متمثلة بالذكرى التاسعة والعشرين للتحرير «26 فبراير» والذكرى الرابعة عشرة لتولي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم في الكويت 29 يناير وسط التفاف الشعب الكويتي حول قيادته الحكيمة.وقد احتفلت دولة الكويت بالعيد الوطني الأول في 19 يونيو عام 1962، وشرعت منذ ذلك العام في تدعيم نظامها السياسي بإنشاء مجلس تأسيسي مهمته إعداد دستور لنظام حكم يرتكز على المبادئ الديمقراطية الموائمة لواقع الكويت وأهدافها. وكان من أبرز ما أنجزه المجلس التأسيسي مشروع الدستور الذي صادق عليه سمو أمير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح «أبو الدستور» في نوفمبر 1962 لتدخل الكويت مرحلة الشرعية الدستورية إذ جرت أول انتخابات تشريعية هناك في 23 يناير عام 1963.وأنجزت دولة الكويت الكثير على طريق النهضة الشاملة منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم وعلى مدى أعوام متلاحقة، ومضت على هذا الطريق الذي رسمته خطى الآباء والأجداد وتابعته همم الرجال من أبناء دولة الكويت خلف قيادتها الرشيدة.

ومنذ استقلال دولة الكويت وهي تسعى إلى انتهاج سياسة خارجية معتدلة ومتوازنة آخذة بالانفتاح والتواصل طريقا وبالإيمان بالصداقة والسلام مبدأ، وبالتنمية البشرية والرخاء الاقتصادي لشعبها هدفا في إطار من التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ودعم جهودها وتطلعاتها نحو أمن واستقرار العالم ورفاه ورقي الشعوب كافة. واستطاعت دولة الكويت أن تقيم علاقات متينة مع الدول الشقيقة والصديقة بفضل سياستها الرائدة ودورها المميز نحو تطوير التعاون المشترك وتعزيز مسيرة مجلس التعاون الخليجي ودعم جهود المجتمع الدولي نحو إقرار السلم والأمن الدوليين والالتزام بالشرعية الدولية والتعاون الإقليمي والدولي من خلال الأمم المتحدة ومنظماتها التابعة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة دول عدم الانحياز، كما حرصت منذ استقلالها على تقديم المساعدات الإنسانية ورفع الظلم عن ذوي الحاجة حتى بات العمل الإنساني سمة من سماتها، وتم تكريم سمو أمير دولة الكويت من الأمم المتحدة بتسمية سموه قائدًا للعمل الإنساني واختيار دولة الكويت مركزا للعمل الإنساني في سبتمبر عام 2014. ولم يكن فبراير شهرًا عاديًا في تاريخ دولة الكويت لأن المناسبات الوطنية التي تقام فيه تشكل علامة فارقة يجب الوقوف عندها كل عام والتذكير بأحداثها ودور رجالات الرعيل الأول وتضحياتهم من أجل استقلال الكويت وبنائها، فهو تاريخ مشرف لا يُنسى، رَسَمه الآباء والأجداد ويواصل مسيرته الأبناء جيلاً بعد جيل.

وتستمر مسيرة العطاء لسمو أمير دولة الكويت إذ يعمل جاهدًا لجعل بلاده منارة اقتصادية بارزة وموئلا للديمقراطية والتنمية والنهضة، وقد أقر سموه خطة التنمية لبناء مشاريع حيوية تنهض بدولة الكويت وتحولها إلى مركز مالي وتجاري عالمي جاذب للاستثمار مع تنويع مصادر الدخل لصنع مستقبل مشرق وتحقيق الرؤية السامية «كويت جديدة 2035». ومن أبرز المشاريع التي تضمنتها خطة التنمية على سبيل المثال لا الحصر مدينة صباح الأحمد البحرية ومركز عبدالله السالم الثقافي ومركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي ومدينة الجهراء الطبية ومبنى الركاب الجديد رقم 4 في مطار الكويت الدولي. كما أولى أمير دولة الكويت اهتمامًا كبيرًا بالوحدة الوطنية وحرص على التأكيد على تكاتف وتعاون أهل دولة الكويت فيما بينهم والسعي بالعمل الجاد إلى بناء كويت الغد. وبهذا يحق للكويت وشعبها الشقيق الملتف دائمًا حول قيادته الرشيدة في أرض تسودها المحبة والإخاء الفرح، والاحتفال بهذا اليوم الوطني التاريخي تحت ظل قيادة سمو أميرها الأب والحكيم وقائد العمل الإنساني.

وتشارك دولة قطر ممثلة بوزارة الثقافة والرياضة منذ منتصف فبراير الحالي، في الاحتفالات الوطنية لدولة الكويت الشقيقة، وذلك عبر العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية والفنية والرياضية المختلفة.وتأتي المشاركة القطرية بإشراف وتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، والتي تضم العديد من الفعاليات، بالشكل الذي يليق باحتفالات دولة الكويت بأيامها الوطنية، تحت شعار «الكويت.. بلادنا الكويت» وذلك في قرية الشيخ صباح الأحمد التراثية «مهرجان الموروث الشعبي»، وتستمر إلى الأول من مارس المقبل. واختارت اللجنة المنظمة هذا الشعار من لوحات الأوبريت الوطني الكويتي الشهير «صدى التاريخ» تجسيداً لروح الأصالة الكويتية المتجذرة في التاريخ ولكلماته التي رددها الأشقاء الكويتيون كثيراً وفي مختلف الظروف، ويرددها معهم القطريون في يومهم الوطني.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .