دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الخميس 6/2/2020 م , الساعة 12:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

مبني على الطرز المملوكية والفاطمية والأندلسية في قلب الخرطوم

جامع فاروق.. تحفة معمارية عمرها 400 عام

جامع فاروق.. تحفة معمارية عمرها 400 عام
الخرطوم - عادل صديق:

مسجد أرباب العقائد أو (جامع فاروق) هو من أقدم مساجد العاصمة السودانيّة الخرطوم.. ويعدّ المسجد من أروع نماذج العمارة الإسلاميّة في السودان، ويرجع تاريخ آخر تجديد له إلى أربعينيات القرن الماضي، حين أعاد الملك فاروق، آخر ملوك مصر والسودان، بناءَه في مكان مسجد وخلوة الشيخ أرباب العقائد، أشهر رجال الدين والفقه في فترة ما قبل المهدية، ومرّ مسجد أرباب العقائد بمراحل متعدّدة منذ أن كان خلوة صغيرة، إلى أن صار تحفةً معمارية رائعة يندر وجودُها بين مساجد السودان.

بلغ من العُمر حوالي 400 عام، وكان عبارة عن مجمع يضمّ مسجدًا وخلوة تخرج منه علماء أفذاذ كان لهم دورهم في الدعوة مثل الشيخ حمد ود أم مريوم مؤسس حلة حمد والشيخ خوجلي أبو الجاز مؤسس حلة خوجلي والشيخ فرح ود تكتوك والشيخ محمد ود ضيف الله صاحب «الطبقات» وغيرهم.. وأعيد تشييده في عهد خورشيد باشا في العهد التركي إلى أن جاء الملك فاروق الذي شيّد المبنى القائم الآن منذ «61 سنة».

وسمي بذلك لأنّ الملك فاروق قام بترميمه عندما كان يحكم السودان ومصر وهو يعدّ أقدم مسجد في الخرطوم والسودان وهو قريب من الجامع الكبير بالخرطوم ومبني على الطراز المملوكي والفاطمي وتقع بجانبه كنيسة مسيحية كبيرة.

يحوي نقوشًا إسلامية رائعة تمثل تحفة في فنّ المعمار الإسلاميّ الفاطمي، حيث تمّ بناؤُه بالحجر الرملي وحجر الجرانيت، وأصبح مسجد أرباب العقائد الذي يتوسّط مدينة الخرطوم ويتّسع ل800 مصلٍ يعرف الآن بمسجد فاروق نسبة لمجدده الملك فاروق في طرازه الحالي.

ويتّسم النمط المعماري لمسجد أرباب العقائد بأنه مزيجٌ ما بين حضارة الدولة الفاطمية والطراز الأندلسي في بناء المساجد، أما الزخارف المنحوتة على أعمدته فتمّت بطريقة يدوية، وحوائطه بُنيت من الحجر الصناعي الذي يدخل في تركيبته (السيخ) والحصي والرمل والإسمنت، وحوائطه الرخامية زُخرفت بطريقة النحت بالماء.

ومسجد فاروق اشتُهر بأجمل أنواع المشربية في السودان، وهي من العناصر التي ترجع إلى عمارة المملوكيين والعثمانيين، كذلك أبواب المسجد مطعمة بقطع من النحاس، وأروع ما في المسجد تلك الفوانيس المتدلية على مداخله، وهي من عناصر عمارة الفاطميين الإسلامية في القاهرة. والمعالجة المعمارية لمسجد فاروق ارتبطت بعلاقة فلسفية قوية مع تهيئة الإنسان للعبادة والتقرب إلى الله، فالمعمار في مسجد أرباب العقائد يتميّز بالهدوء والتناسق، دون أن تشغلك الزخرفة أو الخطوط المنقوشة على حوائطه عن العبادة، وخاصةً في محراب المسجد الذي صُمم بطريقة جمالية وفلسفية تهيئ الفرد للتعبّد والتأمّل.

روعة وجمال عمارة مسجد أرباب العقائد تتمثّل في صغر حجمه وبساطته، وبنائه من الداخل بالحجر الرملي، وحجر الجرانيت على الأعمدة، ويتميّز الحجر الرملي المُستخدم في البناء بالبساطة، وخلوه من التموّجات التي تشتهر بها الأحجار الرملية، ما أعطى خلفيةً صافية للخطوط والنقوش المحفورة على الحوائط.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .