دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الخميس 6/2/2020 م , الساعة 12:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

مبني على الطرز المملوكية والفاطمية والأندلسية في قلب الخرطوم

جامع فاروق.. تحفة معمارية عمرها 400 عام

جامع فاروق.. تحفة معمارية عمرها 400 عام
الخرطوم - عادل صديق:

مسجد أرباب العقائد أو (جامع فاروق) هو من أقدم مساجد العاصمة السودانيّة الخرطوم.. ويعدّ المسجد من أروع نماذج العمارة الإسلاميّة في السودان، ويرجع تاريخ آخر تجديد له إلى أربعينيات القرن الماضي، حين أعاد الملك فاروق، آخر ملوك مصر والسودان، بناءَه في مكان مسجد وخلوة الشيخ أرباب العقائد، أشهر رجال الدين والفقه في فترة ما قبل المهدية، ومرّ مسجد أرباب العقائد بمراحل متعدّدة منذ أن كان خلوة صغيرة، إلى أن صار تحفةً معمارية رائعة يندر وجودُها بين مساجد السودان.

بلغ من العُمر حوالي 400 عام، وكان عبارة عن مجمع يضمّ مسجدًا وخلوة تخرج منه علماء أفذاذ كان لهم دورهم في الدعوة مثل الشيخ حمد ود أم مريوم مؤسس حلة حمد والشيخ خوجلي أبو الجاز مؤسس حلة خوجلي والشيخ فرح ود تكتوك والشيخ محمد ود ضيف الله صاحب «الطبقات» وغيرهم.. وأعيد تشييده في عهد خورشيد باشا في العهد التركي إلى أن جاء الملك فاروق الذي شيّد المبنى القائم الآن منذ «61 سنة».

وسمي بذلك لأنّ الملك فاروق قام بترميمه عندما كان يحكم السودان ومصر وهو يعدّ أقدم مسجد في الخرطوم والسودان وهو قريب من الجامع الكبير بالخرطوم ومبني على الطراز المملوكي والفاطمي وتقع بجانبه كنيسة مسيحية كبيرة.

يحوي نقوشًا إسلامية رائعة تمثل تحفة في فنّ المعمار الإسلاميّ الفاطمي، حيث تمّ بناؤُه بالحجر الرملي وحجر الجرانيت، وأصبح مسجد أرباب العقائد الذي يتوسّط مدينة الخرطوم ويتّسع ل800 مصلٍ يعرف الآن بمسجد فاروق نسبة لمجدده الملك فاروق في طرازه الحالي.

ويتّسم النمط المعماري لمسجد أرباب العقائد بأنه مزيجٌ ما بين حضارة الدولة الفاطمية والطراز الأندلسي في بناء المساجد، أما الزخارف المنحوتة على أعمدته فتمّت بطريقة يدوية، وحوائطه بُنيت من الحجر الصناعي الذي يدخل في تركيبته (السيخ) والحصي والرمل والإسمنت، وحوائطه الرخامية زُخرفت بطريقة النحت بالماء.

ومسجد فاروق اشتُهر بأجمل أنواع المشربية في السودان، وهي من العناصر التي ترجع إلى عمارة المملوكيين والعثمانيين، كذلك أبواب المسجد مطعمة بقطع من النحاس، وأروع ما في المسجد تلك الفوانيس المتدلية على مداخله، وهي من عناصر عمارة الفاطميين الإسلامية في القاهرة. والمعالجة المعمارية لمسجد فاروق ارتبطت بعلاقة فلسفية قوية مع تهيئة الإنسان للعبادة والتقرب إلى الله، فالمعمار في مسجد أرباب العقائد يتميّز بالهدوء والتناسق، دون أن تشغلك الزخرفة أو الخطوط المنقوشة على حوائطه عن العبادة، وخاصةً في محراب المسجد الذي صُمم بطريقة جمالية وفلسفية تهيئ الفرد للتعبّد والتأمّل.

روعة وجمال عمارة مسجد أرباب العقائد تتمثّل في صغر حجمه وبساطته، وبنائه من الداخل بالحجر الرملي، وحجر الجرانيت على الأعمدة، ويتميّز الحجر الرملي المُستخدم في البناء بالبساطة، وخلوه من التموّجات التي تشتهر بها الأحجار الرملية، ما أعطى خلفيةً صافية للخطوط والنقوش المحفورة على الحوائط.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .