دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 13/3/2020 م , الساعة 12:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

«كسر الصمت».. هجمة صاروخية ترعب الاحتلال

«كسر الصمت».. هجمة صاروخية ترعب الاحتلال
غزة- وكالات:

وجهت سرايا القدس صفعة كبيرة للكيان الصهيوني، بعد استباحته الدم الفلسطيني منذ توقيع التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في نوفمبر عام 2012م، من خلال شن هجمة صاروخية منظمة ومفاجئة رداً على اعتداءاته المتواصلة، ما أجبر الاحتلال إلى استجداء التهدئة. معركة كسر الصمت التي أطلقتها سرايا القدس نجحت في استعادة قواعد لعبة الردع مع الاحتلال التي كانت قائمة خلال السنوات الفائتة على فكرة أي خرق صهيوني للتهدئة يقابل برد فعل فلسطيني وهو ما حدث في كسر الصمت. ورأى خبراء عسكريون أن عنصر المفاجأة الذي استخدمته سرايا القدس في «كسر الصمت» قلبت الموازين ونجحت في استعادة قواعد اللعبة مع العدو وجعلته يتخبط, مؤكدين على أن تطور قدرات المقاومة في هذه المعركة كان بإخفاء مواقع إطلاق الصواريخ، إضافة إلى عدم وقوع إصابات في مجاهديها. خلال معركة «كسر الصمت» والتي صادف ذكراها السادسة امس تمكنت سرايا القدس من قصف المواقع العسكرية والمغتصبات الصهيونية في غلاف غزة ب 130 صاروخاً وقذيفة خلال عشرون دقيقة. في إطار المفاجئات التي توعدت بها سرايا القدس العدو الصهيوني، كشفت السرايا في مقطع فيديو نشره الإعلام الحربي راجمة صواريخ أرضية جديدة استخدمتها لقصف المغتصبات الصهيونية بصواريخ «107» الموجهة. وأطلقت الراجمة التي خرجت من بطن الأرض بطريقة آلية، وهي تحمل شعار سرايا القدس، عدة قذائف صاروخية باتجاه المغتصبات الصهيونية بغلاف غزة، وكانت أولى مفاجآت سرايا القدس، ضمن معركة «كسر الصمت» التي أطلقتها رداً على العدوان الصهيوني. من جهته، شدد الخبير العسكري يوسف الشرقاوي أن عنصر المفاجأة الذي استخدمته سرايا القدس في «كسر الصمت» جعل العدو في حيرة، منوهاً إلى أن المقاومة لا بد أن يكون لديها مفاجئات متتالية للعدو حتى تحسم المعركة لصالحها كما في معركة كسر الصمت وغيرها. وأشار الشرقاوي إلى أن «كسر الصمت» أعطت رسالة للكيان أن المقاومة من الممكن أن تقبل بالتهدئة وأيضاً تستطيع أن ترد على أي عملية اغتيال متى شاءت، موضحاً أن هذه المعركة أدخلت قاعدة جديدة على نمط المقاومة من خلال تكثيف ردها على العدوان في وقت قصير. من جهته، رأى الخبير العسكري اللواء واصف عريقات أن سرعة اتخاذ القرار وقدرة سرايا القدس على إطلاق عدد كبير من الصواريخ في 20 دقيقة بمعركة كسر الصمت كان عنصرا مفاجئاً في المعركة، لافتاً إلى تطور المقاومة في هذه المعركة كان بقدرتها على إخفاء مواقع إطلاق الصواريخ، وعدم تحديد الجيش الصهيوني لها. لم تُفاجأ حكومة الاحتلال برد السرايا لكنها تفاجأت من حجم الرد، ومن جرأة الاستعداد لإطلاق عملية قد تكون مفتوحة يحدد سقفها وعمقها رغبة الاحتلال في امتصاصها أو الرد عليها، الأمر الذي أربك قادة الاحتلال وكشف حقيقة موقفهم ومخاوفهم ورغبتهم في التمسك بالتهدئة. سرايا القدس نجحت بمعركة “كسر الصمت” في توجيه رسائل تحذير وتهديد للاحتلال من مغبة استمراره في خروقاته للتهدئة، وفي رسم سياسات جديدة تبتز المقاومة وتستنزفها، كما أن طبيعة العملية عكست أسلوب الذكاء والحنكة في إدارة الصراع، وتحطيم الصمت وعدم القبول بالاغتيال واستمرار العدوان، وفي نفس الوقت عدم التهور والتصعيد غير المحسوب، وقد سيطرت على لهب المعركة بصورة تثير الإعجاب، وربما في “كسر الصمت” كسرت السرايا حواجز داخلية وفيتو غير معلن، حيث قادت معركة من ألفها إلى يائها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .