دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
تأجيل الأولمبياد جنّب الرياضيين «اضطراباً ذهنياً» | لم أكن أستطيع التنفس | مدرب الغرافة يستدعي لاعبيه | الآسيوي يساهم بحملة مكافحة كورونا | إيقاف جميع المسابقات الرياضية طوال أبريل | صحة وسلامة الجميع أهم من أي مُنافسة | تأجيل بطولة الماسترز للجودو | تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 جنب الرياضيين اضطراباً ذهنياً | مدرب شالكه: كورونا منحنا فرصة لنتعلم | منصة لتعزيز العمل عن بُعد بالقطاع الحكومي | بنك الدوحة يحتفل بساعة الأرض | القطرية: نادي الامتياز يمدد فئة العضوية 12 شهراً | المصرف يطلق محفظة mPay الرقمية | إقبال متزايد على المنصات الرقمية المصرفية | 34.1 مليار ريال فائض ميزان المدفوعات | تراجع أسعار المنتج الصناعي في فبراير | 133 مليون ريال قيمة تداولات البورصة | العراق: التحالف ينسحب من قاعدة كركوك الجوية | الجامعة تطالب بفضح سياسات وانتهاكات إسرائيل | السلطة: ارتفاع الإصابات بكورونا ونواجه أوضاعاً مالية صعبة | الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار بسوريا | غزة: تصعيد الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | الدول العربية تواصل تشديد إجراءاتها لمواجهة كورونا | تزيين المستشفيات بإبداعات فناني قطر | «صحافة الموبايل» في معهد الجزيرة | «مكتبة قطر» تكشف عن وثائق تاريخية للمكتبة البريطانية | التلفزيون يعمل بكامل طاقته لمواجهة «كورونا» | الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد | «التنمية» تطرح 3 خدمات إلكترونية جديدة قريباً | قطر توفر الرعاية الصحية عالية الجودة لجميع سكانها | قطر ترحّب بعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم | تمديد الموعد النهائي للمنح البحثية الداخلية إلى 10 مايو | رئيس الوزراء يوجه بتخصيص 3 مليارات ريال ضمانات للبنوك المحلية | نائب رئيس الوزراء يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي جهود مكافحة كورونا | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس الأرجنتين
آخر تحديث: الجمعة 27/3/2020 م , الساعة 12:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

هل يستغل الاحتلال أزمة كورونا لتحقيق أطماعه بالأقصى؟

هل يستغل الاحتلال أزمة كورونا لتحقيق أطماعه بالأقصى؟

 

القدس المحتلة - وكالات:

منذ بدء انتشار فيروس «كورونا» في فلسطين، تحاول حكومة الاحتلال استغلال هذه الأزمة بأشكال مُتعدّدة، وتُسخّر كل إمكاناتها لأجل تحقيق أطماعها الخبيثة بحق المسجد الأقصى. ولا يتوقف الاحتلال للحظة ما عن مساعيه الرامية إلى تفريغ الأقصى من رواده وحراسه، مُستخدماً كافة الوسائل لتحقيق ذلك، بما في ذلك قمع المصلين وملاحقتهم واعتقالهم والتحقيق معهم وإبعاد العشرات منهم عنه لفترات متفاوتة. ففي 20 مارس الجاري، أغلقت شرطة الاحتلال بعض أبواب المسجد الأقصى، وفرضت قيوداً على دخول المصلين للمسجد، بحجة الإجراءات الوقائية لمكافحة فيروس «كورونا»، في المقابل سمحت لعشرات المستوطنين المتطرفين باقتحامه وتدنيس باحاته. وللوقاية من انتشار «كورونا»، قرّر مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية بالقدس المحتلة تعليق حضور المصلين للصلاة بالمسجد الأقصى لفترة مؤقتة، ما دفع عشرات المصلين لأداء الصلوات على عتبات أبواب الأقصى المغلقة مع الالتزام بالتعليمات والإجراءات الوقائية للحد من الفيروس. وهذه الأزمة الصحية الراهنة وإغلاق الأقصى، تثير مخاوف حقيقية لدى المقدسيين من نوايا خبيثة للاحتلال تستهدف فرض وقائع جديدة في المسجد، وتنفيذ مخطط تقسيمه زمانياً ومكانياً. ويقول رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ عكرمة صبري إن الاحتلال قد يستثمر الحالة الراهنة وانتشار فيروس «كورونا» من أجل تنفيذ أهدافه العدوانية بحق المسجد الأقصى. ويضيف «ندرك أن سلطات الاحتلال تحاول تسخير مرض كورونا لخدمة مصالحها وأهدافها، كما يحصل من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يحاول تثبيت موقعه ومنصبه». لكن «نحن حذرون ومتيقظون بشأن المسجد الأقصى، ولن نسمح للاحتلال بأن يستغل أزمة «كورونا» من أجل تنفيذ مخططاته». ويؤكد أن المقدسيين ملتفون جميعهم حول الأقصى، ومدركون تماماً لما يخطط له الاحتلال بشأنه، مشيراً إلى أنه ومنذ زمن طويل وحتى الآن والصراع مستمر على المسجد.

وحول كيفية حماية المسجد الأقصى في ظل تعليق الصلوات وانتشار «كورونا»، يؤكد الشيخ صبري استمرار حراس وسدنة المسجد وعمّال النظافة والأذنة والأئمة وسائر موظفي دائرة الأوقاف في أعمالهم، رغم إغلاق الأبواب الخارجية للمسجد. ويوضّح أن كوادر العمل جاهزة ومُستمرة في عملها داخل الأقصى، ولن تتركه فارغاً ولقمة سائغة للاحتلال، فكافة الأمور ستكون في أمن وحماية المسجد من أي تجاوز أو تعدي إسرائيلي.

ويؤكد النائب في المجلس التشريعي أحمد عطون، المُبعد عن مدينة القدس، أن الاحتلال يسعى صباحاً ومساءً لفرض وقائع جديدة في الأقصى ومدينة القدس، في وقت لا يزال فيه المستوطنون يُعربدون في محيط المدينة، ويُواصلون دعواتهم لاقتحام الأقصى. ويُضيف أن الظروف الحالية وانشغال العالم بتفشي «كورونا» يُعطي الاحتلال فرصة لتنفيذ مشاريعه التهويدية في الأقصى، فهو لديه استراتيجية واضحة حيال ذلك، ويستغل كل الظروف لتحقيق أهدافه الخبيثة. وحول المطلوب لحماية الأقصى في هذا الوقت، يؤكد عطون ضرورة إثارة قضية الأقصى بشكل متواصل، وإبقاءه على سلم الأولويات، مطالباً وسائل الإعلام كافة بتسليط الضوء على ما يجري بحق المسجد وعلى دور الاحتلال الخبيث تجاهه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .