دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الخميس 16/4/2020 م , الساعة 10:35 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

أنظار الموردين تتجه إلى الفضاء في زمن كورونا

تتبع الإمدادات الغذائية حول العالم بالأقمار الصناعية

تفشي الفيروس تسبب في طفرة جديدة بالطلب على البيانات اللوجستية
تتبع الإمدادات الغذائية حول العالم بالأقمار الصناعية
 

نيويورك - د ب أ:

 بينما يؤدي وباء كورونا المستجد إلى حالة من القلق بشأن مدى قوة سلاسل الإمدادات الغذائية في العالم، يتجه الموردون، من حكومات وبنوك، إلى الفضاء من أجل طلب المساعدة. ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن جيمس كروفورد، مؤسس وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة «أوربيتال إنسايت»، وهي شركة بيانات ضخمة تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، وتستخدم الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار والمناطيد وبيانات تحديد المواقع الجغرافية الخاصة بالهواتف المحمولة، لتتبع ما يحدث على سطح الأرض، إن الاستفسارات التي تلقتها الشركة بشأن تتبع الإمدادات الغذائية تضاعفت خلال الشهرين الماضيين. وقال كروفورد في مقابلة عبر الهاتف: «نقوم بمساعدة مديري سلاسل التوريد، والمؤسسات المالية، والوكالات الحكومية، على الإجابة على الأسئلة التي لم يتخيلوا من قبل أن يطرحوها».


وقد أثار تفشي فيروس كورونا، طفرة جديدة في الطلب على البيانات البديلة، لتسليط الضوء على كيفية تأثير الوباء على الصناعات والتجارة في أنحاء العالم. وهذا أمر مهم بشكل خاص في ظل صدور العديد من قرارات الإغلاق من جانب الحكومات حول العالم، والقيود الأكثر صرامة على حركة الأشخاص وسلاسل توريد السلع والخدمات اللوجستية في كل مكان، من آسيا وحتى أوروبا والأمريكتين. وقد أصبحت المخاطر التي تتعرض لها سلاسل توريد المواد الغذائية، ملحوظة بصورة أكبر، حيث يتأثر حالياً ملايين الأشخاص حول العالم بعمليات الإغلاق التي تفرضها الحكومات، مما يتسبب في ذعر لوجستي شديد ومع انتشار العدوى، التي تصل أيضاً إلى العمال المسؤولين عن الحصول على الأغذية من المزارع ونقلها إلى أرفف متاجر السوبرماركت. ويتحمل سائقو الشاحنات في أوروبا الانتظار لأوقات طويلة، كما تتزاحم الآلاف من حاويات الشحن في ميناء خاص بشحنات الأرز بالفلبين، بالإضافة إلى أن عمليات حظر التجول في جواتيمالا وهندوراس قد تؤدي إلى إبطاء شحنات من البن المميز. بينما قالت الهند إن شحنات السكر قد تصل متأخرة، بسبب نقص الأيدي العاملة في الموانئ والمصانع. ويطلب عملاء شركة «أوربيتال إنسايت» بيانات من أمثال: تاريخ مغادرة سفن الشحن للموانئ، وتاريخ إغلاق المصانع، وعدد الركاب الذين يسافرون من خلال المطارات.

وقال كروفورد إنه مع استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس، فقد بدأ العملاء في الأسابيع الأخيرة التركيز على تتبع محلات البقالة وتجار الجملة ومراكز التوزيع، لمراقبة كل شيء، بداية من الإمدادات الغذائية ووصولا إلى إنتاج الإمدادات الطبية في مصانع محددة.

ولا يقتصر الأمر في التحول للبيانات البديلة على هؤلاء الذين يرغبون في متابعة سلاسل التوريد، حيث تسعى الشركات إلى عقد صفقات في وقت يتسبب فيه الحجر الصحي الحالي في منع إقامة الاجتماعات بصورة واقعية، لذلك تتجه نحو طرق غير عادية للحصول على مزيد من المعلومات.

من ناحية أخرى، تستخدم شركة «يونيليفر إن في» التي تعتمد على شركة «أوربيتال إنسايت» في تحسين تتبع المواد الخام في سلاسل التوريد الخاصة بها تقنيات مثل «زواحف الشبكات» و«الذكاء الاصطناعي»، للتحقق من ملايين عمليات تسليم البضائع ومتابعة آلاف الموردين لتحديد المخاطر المحتملة أو النقص المحتمل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .