دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الجمعة 3/4/2020 م , الساعة 12:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

طائرة بدون طيار وأقنعة وآلة تنفس

اختراعات مغربية لمواجهة تفشي كورونا

اختراعات مغربية لمواجهة تفشي كورونا
 

الرباط - وكالات:

 لم يعد أمام عدد من البلدان عبر العالم، خاصةً غير المُصنِّعة منها، من سبيل للوقوف في وجه الزحف الجارف لوباء كورونا، سوى الاعتماد على المبادرات المحلية من أجل تصنيع وابتكار معدات قد تساعد في الوقاية من الفيروس، أو آليات طبية مساعِدة، خاصةً آلات التنفس الإصطناعي. إذا كانت بعض البلدان الأوروبية والمتقدمة قد دقّت ناقوس الخطر وأصبحت مستشفياتها المتطورة تشكو نقصاً حاداً في المعدات أمام العدد الهائل من المرضى المصابين المتوافدين عليها، فإن عدداً كبيراً من الدول الأخرى - خاصةً العربية منها - لم يعد أمامها من بُد سوى التصنيع المحلي، واحتضان ابتكارات ومبادرات محلية.

في المغرب، تصدَّرت عدد من ابتكارات الشباب المغاربة، من طلبة ومهندسين ومراكز بحثية، اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن بادر عشرات من الشباب إلى ابتكار مجموعة من الآليات الطبية الرامية على الخصوص، إلى حماية الأطقم الطبية من الإصابة بالفيروس، أو تلك المتعلقة بآليات التنفس الاصطناعي، والتي أصبحت العملة النادرة حالياً في العالم.

طائرة من دون طيار

من أجل تحفيز طلبتها المهندسين على الخلق والإبداع والابتكار، أجرت المدرسة المغربية لعلوم المهندس مباراة بين طلبتها المهندسين، تم من خلالها التباري في ابتكار اختراعات جديدة لديها علاقة بفيروس كورونا المستجد. وحسب وكالة الأنباء المغربية الرسمية، فإن اللجنة العلمية لهذه المدرسة المغربية قد حصرت التباري بين10 اختراعات، تم اختيار 3 من بين أفضلها، ومن المرتقب أن تصبح عملية في الأيام القليلة المقبلة، حيث سيتم تجريبها في عدد من المستشفيات. وتتمثل أبرز هذه الابتكارات، في اختراع طائرة من دون طيار، ستكون مهمتها المساعدة في الكشف عن المرض، إذ ستكون هذه الطائرات الخاصة مزوَّدة بأجهزة قادرة على القيام باختبار المسحة الأنفية، حيث ستصل إلى كل مريض محتمل، ظهرت عليه أعراض المرض خاصةً السعال والعطس. كما أكدت الوكالة أن هذا الابتكار سيحمي الأطباء خاصةً، إذ إنه سيمد كل مُصاب ب»جِل معقم خاص»، ويمنع الاحتكاك المُباشر مع الطبيب، كما سيُسهم أيضاً في توسيع رقعة الاختبارات والبحث عن المرضى المحتملين. أما الاختراع الثاني فيتعلق بنظام إلكتروني للتشخيص، عن طريق تطبيق هاتفي خاص يمكِّن الأطباء من معرفة ضغط المريض ونبضه وطبيعة تنفُّسه، بالاستعانة بشريحة إلكترونية، ويتوخى هذا الابتكار حماية الأطباء أيضاً، ومنعهم من الاحتكاك المُباشر مع المرضى المصابين.

ثالث هذه الابتكارات «الوصفة الطبية الإلكترونية»، ويتعلق الأمر بتطبيق هاتفي، يمكِّن الأطباء من التواصل عن بُعد مع المرضى في زمن الوباء، ويمكِّنهم من توصيف الدواء الذي يحتاجونه، دون الحاجة إلى التواصل المباشر معهم، كما يُشرك هذا التطبيق أيضاً الصيدليات ويساعدها في تسهيل مهمة الطبيب.

قناع بلاستيكي

الابتكارات في زمن كورونا غير مُرتبطة فقط بالمهندسين أو الأشخاص ذوي التكوين المهني العالي؛ بل يمكن أن تكون أيضاً صادرة عن أشخاص عاديين، هاجسهم ودافعهم الأول هو مُساعدة الأطباء والمرضى على حد سواء، في الوقاية أو عدم نشر العدوى. إذ انتشرت على عدد من الصفحات الشهيرة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» في المغرب، مجموعة من المُبادرات الشبابية، لأشخاص قاموا بابتكار وتصنيع كمامات واقية، أو أقنعة، منها ما تم توزيعه على المرضى أو الأشخاص العاديين، ومنها ما تم اعتماده من طرف الأطباء.

من جهته، نشر الدكتور عبداللطيف ياسي، وهو طبيب مغربي بمستشفى الحسن الثاني في أكادير، جنوب المغرب، تدوينة على حسابه الشخصي، يؤكد فيها توصُّله بأول دفعة من أقنعة واقية مغربية الصنع، ويشدّد على فاعليتها ونجاعتها في الوقاية من الفيروس. وقال الدكتور ياسي في هذه التدوينة: هذا القناع الواقي اجتهاد من شاب مهندس تطوَّع وصنع هذه الأقنعة الواقية، بعد تعقيمها جرَّبناها أنا ومجموعة من الأطباء والممرضين (6 أقنعة فقط). المهندس ربيع وزملاؤه مستعدون لتزويدنا بهذه الأقنعة بعد تعقيمها طبعاً وبالمجان..لجميع الأطباء والممرضين الذين يوجدون في الجبهة الأولى.. شكراً لك أخي على هذه البادرة ولزملائك المهندسين، دون أن ننسى المايسترو الممرض الباز.

موصّل يُضاعف قدرة الجهاز التنفسي

بمدينة خريبكة (وسط المغرب)، أعلن فريق مركز البحث «Act4community Khouribg» المتكون من جامعيين وتقنيين، وطلبة باحثين، عن ابتكار اختراعين محليين، سيتم توزيعهما على المراكز الاستشفائية والمستشفيات المحلية في المدينة. حسب ما أكده هذا المركز، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فإن الفريق نجح في تصميم نموذجين أوليَّين لقطعتين أساسيتين تُستخدمان في تجهيزات طبية؛ وذلك من أجل مساعدة أطر مستشفى الحسن الثاني في خريبكة.

إذ قام المتطوعون بتصميم وإنتاج نموذج أوَّلي لواقي الوجه، يحمي الأطقم الطبية من خطر الإصابة وأيضاً موصل Y، يهدف إلى مضاعفة قدرة الجهاز التنفسي والذي تم تصنيعه عبر طابعة ثلاثية الأبعاد. بينما أكد الفريق المشرف على هذه العملية بشكل تطوعي، أن هذه الابتكارات التي ستموّلها مؤسسة مغربية معروفة، سيتم توزيعها بالمجان على المستشفى المحلي بالمدينة، في أفق تعميمها على كل المستشفيات المغربية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .