دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الأربعاء 22/4/2020 م , الساعة 12:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : تقارير :

أزمة كورونا سمحت للبعض بتجربة عيش الرفاهية المؤقتة

فندق 3 نجوم لإيواء المشرّدين في جنيف

«بل إسبيرانس» يوفّر لنزلائه الجدد 3 وجبات يومية والإنترنت
فندق 3 نجوم لإيواء المشرّدين في جنيف
جنيف - أ ف ب:

يكاد سفيان رحماني لا يُصدّق ما يحدث له.. فبعدما أمضى هذا المراهق الجزائري سنوات عدة مُشرّداً في الشارع، بات يقيم في فندق 3 نجوم في جنيف مع غرفة خاصة به ووجبات طعام مجانية وسط انتشار وباء كوفيد-19. وقال هذا الجزائري البالغ 16 عاماً المقيم حالياً في فندق «بل إسبيرانس» في وسط جنيف لوكالة فرانس برس: «أعيش حياة ترف حالياً». وخلال الشهر الفائت، وفي ظل إلغاءات الحجوزات المتأتية من تفشي فيروس كورونا المستجد، قرّر مدير الفندق استقبال مُشرّدين. فوضعت 20 غرفة في تصرّف نساء مشرّدات و11 غرفة أخرى لقصّر غير مصحوبين على غرار سفيان رحماني ممن لا تتوافر لديهم إمكانية تقديم طلب لجوء في سويسرا بموجب التشريعات الأوروبية. وأوضح مدير الفندق آلان مولي من غرفة الفطور التي أعيد ترتيب طاولاتها ليجلس عليها شخص واحد فقط، «الأمور حصلت بصورة طبيعية». وعندما بدأت سويسرا إلغاء كل الأحداث العامة وإغلاق المطاعم والمتاجر لوقف انتشار الفيروس مطلع مارس، «جرى إلغاء أكثر من 90 % من حجوزاتنا»، وفق مولي.

دعوة اجتماعية

في سويسرا حيث توفي أكثر من 1100 شخص جرّاء كوفيد -19، لدى كل من الكانتونات ال26 تشريع خاص لإدارة ملف المشردين. وفي جنيف، يوفر «جيش الخلاص» ومنظمات أخرى منذ زمن بعيد مراكز للإيواء الطارئ مزودة بعشرات الأسرّة. لكنها لم تقدّم يوماً من قبل مثل هذه الخدمة على مدار الساعة. وأكد مولي أن استقبال المشرّدين حصل ببساطة كبيرة. وقد وُضع موظفو الفندق في إجازة جبرية كما جرت الاستعانة بفريق من العاملين الاجتماعيين لاستقبال النزلاء الجدد الذين سُمح لهم بالبقاء في الموقع حتى الأول من يونيو. وقال المدير «هذا جمهور ذو طابع خاص، وقد سحبنا من الغرف بعض الزوائد الموجودة في فنادق الثلاثة نجوم بما فيها الأجهزة اللوحية وآلات صنع القهوة. لكن مستوى الرفاهية يبقى نفسه». وأضاف «هم ينامون على الأسرّة والوسائد نفسها ولديهم أجهزة التلفزيون عينها. كما أنهم يستمتعون كثيرا بخدمة الإنترنت اللاسلكي».ويستعيد فندق «بل إسبيرانس» دعوته الاجتماعية التاريخية لأنه شكّل على مدى أكثر من ستة عقود نزلا للنساء قبل أن يجري تحويله في 1996 إلى فندق بسيط مع غرف أنيقة. وقد يصل سعر الليلة الواحدة في هذا الفندق عادة إلى 600 فرنك سويسري (618 دولاراً) في موسم الذروة.

راحة تامة

يبدو سفيان رحماني سعيدًا للغاية بمسكنه المؤقت، إذ ينعم فيه ب»راحة تامة» ويبدي رغبة في البقاء «كامل الحياة» داخله. وهو وصل إلى إسبانيا قبل ثلاث سنوات بعدما عبر البحر المتوسط بمركب، قبل التوجه إلى باريس ثم إلى جنيف في الشهر الماضي. وتوقفت مديرة الإيواء الليلي في «جيش الخلاص» فاليري سبانيا أيضاً عند ظروف الاستقبال المغايرة للغاية عن تلك المعتمدة في المهاجع التي تستضيف المشرّدين عادة خلال الليل. وأشارت إلى أن الإيواء على مدار الساعة كما في فندق «بل إسبيرانس» يتيح للمشرّدين «الاسترخاء وتلقي الاهتمام والنوم في الوقت الذي يختارونه واستعادة نمط حياة طبيعي أكثر». غير أنها استدركت لافتة إلى أن «العودة إلى الواقع ستكون مؤلمة».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .