دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 1/5/2020 م , الساعة 12:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

احتفالاً بتخفيف إجراءات الحجر المنزلي بسبب كورونا

النيوزيلنديون يتهافتون على المطاعم والمقاهي

طوابير سيارات للحصول على الوجبات السريعة بعد 5 أسابيع من المنع
النيوزيلنديون يتهافتون على المطاعم والمقاهي
ويلينغتون - أ ف ب:

 بمناسبة تخفيف إجراءات الحجر المنزلي تهافت النيوزيلنديون أمس إلى المطاعم ومتاجر الأطعمة ليشبعوا رغباتهم من البطاطا المقلية والقهوة والحلويات والأطباق التي حرموا منها مدة خمسة أسابيع. وفي كل أرجاء البلاد حيث يبدو أنه تمّت السيطرة على وباء كوفيد-19، تشكّلت طوابير سيارات طويلة أمام مطاعم الوجبات السريعة. فقبل شروق الشمس حتى، كانت حوالي 50 سيارة تنتظر أمام أحد مطاعم سلسلة «ماكدونالدز» في مدينة هايستينغز في الجزيرة الشمالية. وقد تهافت محبو القهوة على المقاهي التي بقيت مقفلة طوال تلك الفترة حتى لخدمة التوصيل. وتقول روب كور صاحبة مقهى «مالبري تري» في ويلينغتون «الأمر رائع بعد كل هذه الفترة». وهي تسارع إلى تلبية الطلبات المتواصلة التي تردها عبر الإنترنت من جانب موظفي مكاتب. وتضيف «أنا سعيدة بأن النشاط جيد بعدما عانينا كثيراً» مثل مؤسسات أخرى. مع تخفيف إجراءات الحجر، يمكن للنيوزيلنديين أن يمارسوا هواياتهم المفضلة مثل صيد الأسماك والطيور وركوب الأمواج والسباحة وحتى الغولف. تمكّنت متاجر من فتح أبوابها مجدداً شرط ألا يكون هناك أي تلامس جسدي خلال المبيعات. من جهة أخرى، سمح بالتجمّعات مع عشرة أشخاص كحد أقصى في مناسبات مثل الزيجات والمآتم. وقد أعادت المدارس فتح أبوابها إلا أن نسبة التلاميذ العائدين يتوقع أن تكون ضئيلة لأن غالبيتهم سيبقون في المنزل. وتتوقع الحكومة أن يعود 400 ألف شخص في هذا البلد البالغ عدد سكانه خمسة ملايين نسمة، إلى العمل. في ويلينغتون لم يكن الوضع قد عاد إلى طبيعته بعد. فكان شارعُ يعتبر من الأكثر اكتظاظاً في العاصمة هادئاً في ساعات الذروة. وتقول شيريل روبرتسون المقيمة في وسط المدينة وتنزّه كلبها عادة في الشوارع إن الوضع شبيه بما يكون عليه في عطلة نهاية الأسبوع وليس في يوم عمل عادي.وتشيد روبرتسون التي تنوي الاحتفال بنهاية الحجر المنزلي في مطعم هندي،بالطريقة التي تفاعلت معها نيوزيلندا «هذا البلد الصغير»، مع الأزمة.وتوضح «نرى الفرق مع دول أخرى وأنا لا أحسدها على ذلك».على مسافة قريبة، يعود عمّال يضعون أقنعة إلى ورشة عملهم التي توقفت جرّاء فيروس كورونا المستجد في حين أن حافلات النقل المشترك شبه خالية. ورحّبت صحيفة «نيوزيلاند هيرالد» بالانتقال من مستوى الإنذار الأعلى (4) إلى المستوى الثالث تحت عنوان «ثريدوم» وهو لعب على الكلام بين رقم 3 (ثري بالإنجليزية) و»فريدوم» (الحرية). إلا أن آرون وايت وهو من سكان ويلينغتون يفضل البقاء حذراً. ويقول «أنا متوتر وأظن أن علينا الآن أن نكون حذرين أكثر من أي وقت مضى». وقالت السلطات الصحية إن حالتين فقط سجلتا في الساعات ال 24 الأخيرة. وبلغت الإصابات المسجلة في البلاد حتى الآن 1472 مع 19 حالة وفاة. ورغم تخفيف الإجراءات، شدّدت الحكومة على ضرورة الاستمرار في التباعد الاجتماعي. وعلى جوانب الطرقات لا تزل ألواح إلكترونية تعرض الرسالة التالية «الزموا منازلكم أنقذوا ارواحاً». وسيبقى مستوى الإنذار عند الدرجة الثالثة لأسبوعين على الأقل. وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن إنه قد يخفض بعد في حال سمحت الظروف يبلك. وتقول صاحبة المقهى روب كور إن استعادة بعض الحرية وإن كانت محدودة مصدر فرح. وتشير إلى أن «البقاء جالسة على كنبة شكّل تجربة صادمة». وتختم قائلة «العودة وبدء العمل بنشاط وحماسة أمر رائع».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .