دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الأربعاء 8/4/2020 م , الساعة 10:59 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

لتعويض النقص الحاد في المعدات الطبية لمواجهة كورونا

العالم يتّحد لإنتاج أجهزة للتنفس الاصطناعي

شركات التصنيع الكبرى تعمل على مدار الساعة لسد الفجوة
بدأت زيادة الإنتاج في فبراير بسبب الطلب الكبير من الصين
العالم يتّحد لإنتاج أجهزة للتنفس الاصطناعي
 

عواصم - وكالات:

 تحاول شركات التصنيع في أنحاء العالم جاهدة إنتاج كميات كبيرة من أجهزة التنفس الاصطناعية بسبب الطلب الهائل عليها لمواجهة فيروس كورونا المستجد. إلى جانب النقص في الأقنعة والقفازات، أبرز انتشار كوفيد 19 في كل زاوية من زوايا العالم تقريبا، الحاجة الماسة إلى أجهزة متخصصة تساعد المصابين في البقاء على قيد الحياة. وقال كيران ميرفي رئيس «جنرال إلكتريك هيلث كير»، «مع تفشي الوباء في العالم، ثمة طلب غير مسبوق على المعدات الطبية، بما في ذلك أجهزة التنفس الاصطناعي». وقد وظفت المجموعة المزيد من العمال وهي تعمل الآن على مدار الساعة. كذلك تعمل مجموعة «غيتنغه» السويدية على زيادة الإنتاج لتلبية النمو الهائل في الطلب على هذه المعدات في أنحاء العالم. وقالت المجموعة في بيان إن كل المعدات التي تستخدم عادة للتدريب أو في المعارض، ستوفر للزبائن بشكل فوري. وتخطط الشركة الفرنسية «إير ليكيد» أن تزيد إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي من 500 وحدة في الشهر إلى 1100 في أبريل الحالي. وأعلنت شركة «دريغر»، عملاق التكنولوجيا الطبية الألماني أنها ضاعفت عدد أجهزة التنفس الصناعي المنتجة لديها، في حين حصلت «لوفنشتاين» على طلبية حكومية تشمل 6500 وحدة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وقد بدأت في زيادة الإنتاج في فبراير بسبب الطلب الكبير على هذه الأجهزة من الصين.

نقص في الموظفين

وقال مسؤولون فرنسيون إن جائحة كوفيد-19، ألقت بثقلها على المستشفيات حيث أصبحت بعض وحدات العناية المركزة مليئة بالمرضى محذرين من أنها معرضة لخطر نفاد المعدات الأساسية. في وقت سابق من هذا الشهر، بحثت الجمعية الإيطالية لأطباء التخدير وموظفي وحدة العناية المركزة في وضع سن قصوى لقبول المصابين. وقد لجأ قادة العالم إلى المجموعات الصناعية التي لديها الدراية اللازمة والقدرة على مساعدة المستشفيات. وقد غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على «تويتر» معطيا «الضوء الأخضر» لشركات «فورد» و»جنرال موتورز» و»تيسلا» للمساعدة في تعزيز إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي. وقالت مجموعة «بي اس ايه» الفرنسية التي تمتلك «بيجو» و»سيتروين» إنها تبحث بجدية كبرى في إمكان الانضمام إلى الشركات التي تصنع تلك الأجهزة الطبية. قد تكون الابتكارات مثل الطباعة الثلاثية الأبعاد مفيدة أيضا وقد وضعت شركة «أولتيمايكر» الهولندية مراكز الطباعة والخبراء والمصممين تحت تصرف المستشفيات. في شرق فرنسا المتضرر بشدة جراء فيروس كورونا، يعمل مشغل في جامعة بلفور مونبليار على أساس التعاون المفتوح، على نموذج أولي لجهاز تنفس اصطناعي. وقال المهندس أوليفييه لاموت مدير «معمل الأزمة»، «في حال الأزمات، أي شيء يمكن أن يساعد». وأضاف «خلال الأيام القليلة الماضية، قال المتخصصون في أنحاء العالم إننا في حاجة إلى طباعة أجزاء لأجهزة التنفس الاصطناعي والأقنعة الواقية». وتابع «دورنا هو اختبارها والتأكد من أنها تعمل». وأشار أوليفييه دو كوك الرئيس السابق للاتحاد الفرنسي لأطباء التخدير وموظفي وحدة العناية إلى وجود حاجة ماسة إلى الموظفين ومعدات الحماية أكثر من الأجهزة.

وأوضح أنه في وحدة العناية المركزة، من الشائع وضع المصابين بفيروس كورونا على بطونهم، وهو أمر يتطلب خمسة أشخاص. ولفت إلى أن المستشفيات تحتاج «إلى موظفين ومستلزمات لحماية هؤلاء العاملين»، خصوصا أقنعة ونظارات واقية».

فورد تستنفر مصانعها

من جانبها أكدت شركة فورد موتور ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة أنها تعمل خلال الأسبوع المقبل على إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي، باستخدام متطوعين من عمالها في مصنعها بمنطقة فلات روك بولاية ميشيجان وهو المصنع الذي ينتج السيارة فورد موستانج والسيارة لنكولن كونتنينتال، بحسب مسؤولين في نقابة يونايتد أوتو ووركرز (يو.أيه.دبليو) لعمال السيارات في الولايات المتحدة. وأشارت النقابة إلى أن شركة فورد أبلغت العاملين في المصنع اعتزامها إعادة تشغيله لإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي وأنها تحتاج إلى عمال يتطوعون للعمل فيه مقابل الحصول على أجورهم، حيث كانت فورد وباقي شركات السيارات في الولايات المتحدة قد أغلقت مصانعها منذ الشهر الماضي بسبب المخاوف من انتشار فيروس كوفيد-19. وكان العديد من الشركات الصناعية في الولايات المتحدة قد تحولت إلى تصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي لسد النقص الشديد فيها نتيجة الأعداد الكبيرة للمصابين بفيروس كورونا المستجد والذين يحتاجون إلى هذه الأجهزة لإنقاذ حياتهم. ونشر الفرع المحلي لنقابة عمال السيارات على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي رسالة تقول إنه تم اختيار مصنع فلات روك لاستخدامه في إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي للمساعدة في مواجهة وباء كورونا المستجد. وسيتلقى عمال المصنع دعوة للعودة إلى التطوع بالعمل في المصنع على أن يرد العامل على الدعوة خلال 24 ساعة من تلقيها، مضيفا أن المصنع سيعمل 3 نوبات عمل يوميا. وكان كيلي فيلكر المتحدث باسم قطاع التصنيع في فورد قد صرح في بيان مكتوب بأن فورد تعمل مع شركات ثري إم وهيلث كير وشركة يو إيه دبليو لإنتاج المواد الطبية التي يحتاج إليها المتواجدون على الخطوط الأمامية في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد وستنشر الشركة المزيد من التفاصيل فيما بعد.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .