دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
دار زكريت توفر إصداراتها عبر نافذة رقمية | الحصار استفز المشاعر الوطنية وأطلق المواهب في كافة المجالات | العقيدي يعكف على تصوير حلقات «بو خالد» | تواصل بطولة العرب للشطرنج | ورشة دولية في كرة السلة | مشاركة كويتية وعمانية في ثالث السباقات الإلكترونية | تمديد العقود المنتهية للاعبين القطريين | بلماضي ينفي إجراء اتصال مع ولد زيدان! | 3 أندية تتأخر بإجراءات العودة | قطر تقهر الحصار بثالث الملاعب المونديالية | المدرب الوطني يشق طريقه بثقة و ثبات | الأهلي يبحث مصير لوري وهيرنانديز | قطر مول يمدد إعفاء المستأجرين من رسوم الإيجارات | عمومية الغرفة غداً بـ «الاتصال المرئي» | «أوبك بلاس» يمدد خفض الإنتاج خلال يوليو | 19.7 % ارتفاع أسعار برنت في أسبوع | خطط إنشاءات الضيافة والفنادق.. مستمرة | الاقتصاد القطري أثبت كفاءته في مواجهة الحصار | تجارة البضائع الدولية صمدت في مواجهة كورونا | «مدرس» بين أكبر 5 تطبيقات عالمية | مليون ساعة عمل بمحطة CT2 دون حوادث | التنمية توقف خدمة تصديق العقود عبر مجمعات الخدمات | حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية بالشيحانية | ثقافي المكفوفين يؤهل منتسبيه لإدارة الوقت | دور مهم للمرأة في مواجهة وباء كورونا | دعم نفسي للعمّال الخاضعين للحجر الصحي | الهلال الأحمر شريك استراتيجي في مكافحة كورونا | شباب يتزوجون دون حفلات في ظل كورونا | نتائج اختبار الكيمياء لطلبة الثانوية مبشّرة | غياب الهامور من شبرة الوكرة | تنفيذ برنامج الخطة الإدارية لمحمية الريم | قطر مستعدة لحل طويل الأمد للأزمة الخليجية | الجامعة العربية: إجراءات ضم الأراضي الفلسطينية جريمة حرب | تهميش حفتر يمنع تحول ليبيا لساحة مواجهة دولية | تركيا ترفض الاتهامات المصرية بخصوص ليبيا | رئيسا الصين وفرنسا يناقشان إدارة وباء كورونا وديون إفريقيا | روسيا تسجّل عقاراً جديداً لعلاج مضاعفات كورونا | الاحتلال يهدم ويصادر 59 مبنى فلسطينياً خلال 3 أسابيع | قطر امتصت صدمات الحصار وانطلقت في تطورها كمركز لوجستي بالمنطقة | قطر مستعدة لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط | رئيس الوزراء يهنئ نظيره السويدي | نائب الأمير يهنئ ملك السويد | صاحب السمو يهنئ ملك السويد بذكرى اليوم الوطني
آخر تحديث: الخميس 9/4/2020 م , الساعة 1:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار دولية :

كورونا جعل الجميع يخوضون حرباً من نوع جديد

ثلاثة أشهر أغرقت العالم في سيناريو كارثي

ثلاثة أشهر أغرقت العالم في سيناريو كارثي
باريس - أ ف ب :

 ثلاثة أشهر انقضت منذ ورود أولى الشكوك حول ظهور فيروس جديد من سلالة فيروسات كورونا في الصين، ثلاثة أشهر كانت كافية لإغراق العالم بأسره في وضع كارثي أشبه بسيناريو فيلم رعب، فأحلّت الذعر في كل مكان وحصدت أكثر من 86 ألف وفاة، فيما بات أربعة مليارات شخص قيد الحجر المنزلي. ومع ظهور فيروس كورونا المستجدّ، يخوض العالم «حربًا» من نوع جديد تقوم بها الطواقم الطبية على خطوط الجبهة، حربًا جعلت العالم يستذكر أحلك لحظات تاريخه، من الملكة إليزابيث الثانية التي استشهدت في خطاب نادر إلى البريطانيين بالقصف النازي على المملكة المتحدة إبان الحرب العالمية الثانية، إلى السلطات الأمريكية التي حذرت من «بيرل هاربور» أو 11 سبتمبر جديد.

وانتشر الفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية ب«عدو البشرية» بسرعة إلى أن بلغ عدد المصابين أكثر من 1,4 مليون شخص. وكانت للجائحة تبعات هائلة لا سيما على الاقتصاد حملت الحكومات على إقرار خطط بآلاف مليارات الدولارات لمساعدة شعوبها على مواجهة الركود الكبير المنتظر.

ووهان البؤرة الأولى للفيروس

ظهر الالتهاب الرئوي الغامض في أواخر 2019 في ووهان بوسط الصين، ويعتقد أنه بدأ لدى الخفافيش، ويرجح باحثون صينيون أن يكون انتقل إلى الإنسان من خلال البنغول، وهو حيوان حرشفي آكل للنمل من الثدييات.ومع تسجيل أولى الوفيات في الصين وبدء انتشار المرض خارجها، تم التعريف عن المرض الجديد على أنه يشبه الإنفلونزا. وسعيًا منها لوقف انتشار الوباء، عمدت السلطات الصينية إلى وسائل جذرية، ففرضت حجرًا لم يكن الغرب يتصور أن يُعمد إليه يومًا، استهدف مدينة ووهان في بادئ الأمر، ثم اتسع في 25 يناير ليشمل كامل محافظة هوباي، عازلا سكانها ال 56 مليونًا تمامًا عن العالم. وباتت شوارع المحافظة مقفرة وأقيمت حواجز على الطرق لمنع الناس من الخروج من منازلهم، وتم تشييد مستشفيات ضخمة فيها خلال أيام قليلة.

تسارع الانتشار

في منتصف فبراير، أعلن عن أول وفاة خارج آسيا، وتحديدًا في فرنسا. وبدأ الاقتصاد العالمي يهتزّ، فأُعلن إلغاء عدد متزايد من اللقاءات الدولية والمسابقات الرياضية. في 24 مارس، قررت اللجنة الأولمبية الدولية تأجيل الألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو خلال الصيف إلى 2021، ما شكل سابقة في زمن السلم.

تعبئة عالمية

وكانت إيطاليا التي ضربها الوباء بشدة بالغة، أول بلد بعد الصين يفرض تدابير حجر صارمة على مواطنيه، ما حوّل مدنا مثل فينيسيا وروما وفيرنزي تغصّ عادة بالسياح، إلى مدن أشباح. وروى أطباء إيطاليون أنهم مضطرون أمام تدفق أعداد المرضى إلى المستشفيات، إلى اختيار المصابين الذين سيعالجونهم «بموجب العمر والوضع الصحي، كما في حالات الحرب»، ما أثار صدمة عميقة في إيطاليا.في 11 مارس، وصفت منظمة الصحة العالمية كوفيد-19 بأنه «جائحة»، مطلقة تعبئة عالمية لمكافحته.

أربعة مليارات من سكان العالم في الحجر المنزلي

مع إعلان منظمة الصحة العالمية أوروبا «البؤرة» الجديدة للوباء، فرضت إسبانيا وفرنسا وأخيرًا المملكة المتحدة بدورها الحجر المنزلي خلال مارس.

وتداخلت صور مستشفيات استُنفدت طاقاتها يتكدّس المرضى في أروقتها، مع مشاهد سريالية لمدن كبرى في العالم باتت مقفرة وصامتة. ومع حلول شهر أبريل، كان أربعة مليارات نسمة يمثلون أكثر من نصف البشرية مدعوين أو ملزمين بالبقاء في منازلهم. وتوالت قرارات حظر التجول وإعلان حال الطوارئ، ما أثار مخاوف بشأن احترام دولة القانون. وبقي أكثر من ثلث الأسطول العالمي من الطائرات مسمّرا على مدارج المطارات، وتعمّم إغلاق المدارس والجامعات فيما بات العمل من المنازل هو السائد.وانتشر وسم #أبقى في منزلي بسائر اللغات على الشبكات الاجتماعية.

وصفت الأمم المتحدة الوباء العالمي بأنه أسوأ أزمة تواجهها البشرية منذ 1945، يقترن فيها «مرض خطير» بشبح «ركود غير مسبوق في الماضي القريب».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .