دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 12/5/2020 م , الساعة 1:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

السفير كارلوس هيرنانديز لـ الراية :

الأرجنتين تثمّن دعم قطر لإعادة مواطنيها

عمل مُشترك يعكس الثقة والعلاقة القوية بين بلدينا
الأرجنتين تثمّن دعم قطر لإعادة مواطنيها
الدوحة - إبراهيم بدوي:

ثمّن سعادة السيد كارلوس هيرنانديز سفير جمهورية الأرجنتين لدى الدوحة دعم قطر لإعادة مواطني بلاده العالقين على متن رحلات تجارية وإنسانية للخطوط الجوية القطريّة.

وقال في تصريحات لـ الراية قبل إغلاق الحدود في الأرجنتين، قامت الخطوط الجوية القطرية بالفعل بتسهيل عودة العديد من المواطنين الأرجنتينيين من جنوب شرق آسيا على متن رحلاتها التجارية. وفي يوم ٧ مايو الجاري، تم تسيير أول رحلة إنسانية للخطوط الجوية القطرية في المنطقة لمواطنينا، حيث تم نقل عدد كبير منهم إلى مطار ساو باولو في البرازيل، ومن هناك واصلوا رحلتهم على متن شركة الطيران الوطنية الخطوط الجوية الأرجنتينية إلى بوينس آيرس. لم يكن أي من هذا ممكناً بدون الدعم القوي من مجموعة الخطوط الجوية القطرية. ولهذا السبب، أودّ أن أعرب عن خالص شكري لرئيسها التنفيذي سعادة السيد أكبر الباكر، والسيد فتحي عاطي، النائب الأوّل لسياسات الطيران والشؤون التنظيمية بالخطوط الجوية القطرية، لتعاونهم الهائل في تحقيق هذا الهدف.

وقال السفير الأرجنتيني إن الخطوط الجوية القطرية لم تقتصر مساعدتها فقط من خلال نقل هؤلاء الأشخاص من الدوحة، ولكنها أضافت تعاونها لإحضارهم إلى الدوحة من البلدان التالية: كوريا الجنوبية وإندونيسيا واليابان والكويت وماليزيا وسنغافورة وتايلاند، وكذلك الأرجنتينيون العالقين في دولة قطر. وتقوم الجهات المُختصة الأرجنتينية بإجراء محادثات مشتركة مع سلطات الخطوط الجوية القطرية والسفارة القطرية في الأرجنتين لاستكشاف إمكانية تسيير بعض الرحلات الإنسانية المباشرة تكون وجهتها النهائية بوينس آيرس من أجل إنقاذ كل الأرجنتينيين العالقين في جنوب شرق آسيا وأستراليا في أقرب وقت ممكن. وكل هذا العمل المشترك يدل على الثقة والعلاقة الثنائية القويّة بين الأرجنتين وقطر.

واستهلّ السفير تصريحاته قائلاً إن الوباء الناجم عن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تسبب في العديد من حالات اليأس في العالم. لقد تأثرت جميع الدول بطريقة أو بأخرى. ولقد تفاجأ العديد من مواطنينا في أماكن مختلفة في الخارج. ونتيجة لهذا الوضع، أغلقت الحكومة الأرجنتينية حدودها يوم الجمعة الموافق ٢٧ مارس الماضي، وخاصةً في كل ما يتعلق برحلات الركاب الدوليّة. ويستمر هذا الإغلاق، باستثناء رحلات العودة إلى الوطن، ورحلات إنقاذ المواطنين الأرجنتينيين العالقين في الخارج عن طريق تسيير الرحلات الإنسانية.

وأضاف: لقد فقد أكثر من 35000 مواطن أرجنتيني الأمل تقريباً في العودة في التواريخ التي كانت محدّدة. وبدأ العديد منهم في العودة إلى وطنهم من خلال شركة الطيران الوطنيّة الخطوط الجوية الأرجنتينية في تلك الوجهات التي اعتادت الطيران فيها. ومع ذلك، ففي جنوب شرق آسيا، بقي حوالي 3000 أرجنتيني، غير موجودين في نطاق طيران خطوطنا الجويّة، لم يتم إنقاذهم على الفور.

وتابع سفير الأرجنتين: كما يمكنك أن تتخيل، فمن الصعب تفهّم هذا الموقف لأولئك الذين لديهم القليل من المال للمعيشة ولتناول الطعام وعدم القدرة على رؤية أطفالهم وعائلاتهم وأحبائهم، وكذلك الذين يعانون من مشاكل صحيّة ويحتاجون لأدوية طبيّة ومن لديهم مشاكل في وظائفهم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .