دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: الجمعة 15/5/2020 م , الساعة 1:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار دولية :

حلت بالمرتبة السادسة عالمياً بالإصابات

كورونا تعصف بالبرازيل.. ومقابر جماعية لدفن الجثث

كورونا تعصف بالبرازيل.. ومقابر جماعية لدفن الجثث
 

برازيليا - وكالات:

 أظهرت دراسة طبيّة أن السلطات سجلت أمس عدداً قياسياً من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد بلغ 11385.

وبذلك يرتفع عدد الإصابات المسجلة في البرازيل منذ بدء التفشي إلى 188974، متجاوزة فرنسا، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكّدة والمشتبه بها 177700، لتصبح سادس أكثر دول العالم تضرراً.

وألحقت الجائحة ضرراً كبيراً باقتصاد البرازيل مع التزام الكثيرين بيوتهم، بينما أمر كثير من حكومات الولايات والبلديات أغلب الشركات بالإغلاق لإبطاء انتشار الفيروس.

وبشكل مفاجئ، صعدت البرازيل إلى المرتبة السادسة عالمياً في عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بعد تسجيل أكثر من 12.400 وفاة حتى مساء أمس الثلاثاء، رغم تسجيل أول وفاة يوم 17 من الشهر الماضي.

ولم تستطع كثير من مقابر البلاد استيعاب الارتفاع الكبير في عدد الجثث، وتفاوت التعامل مع حالات الوفاة بتفاوت الواقع الاقتصادي والاجتماعي في الولاية أو المدينة المتضرّرة.

في مناوس، عاصمة ولاية الأمازون، كان المشهد الأصعب، حيث اضطرت الحكومة المحلية لفتح مقابر جماعية، ورصّ التوابيت بعضها بجوار بعض، واستخدام الجرّافات لإهالة التراب على القبور تحت أنظار عائلاتهم المفجوعة.

ورغم اللجوء إلى هذا الحل، فإن عمدة المدينة أرتور فيرغيليو نيتو دعا بشكل رسمي سكان المدينة لقبول فكرة حرق جثث ضحايا كورونا، نظراً لصعوبة إيجاد حاويات مبرّدة لحفظ الجثث، ريثما يتم حفر قبور جديدة.

وقال إن ذلك سيُعرّض الأسر والعاملين في قطاع الصحة والدفن لخطر العدوى، خاصة في ظل وجود نقص كبير في المعدّات الطبية وانهيار النظام الصحي في المدينة التي طالما غابت عنها الخدمات.

وتعيش بعض ولايات الشمال البرازيلي المعروفة بفقرها كولاية بارا وسيارا، في شبه انهيار كامل حيث اضطرت 18 مدينة لإعلان الإغلاق الشامل لوقف انتشار الفيروس.

وفي هذه المناطق، ارتفعت نسبة الوفيات في البيوت أكثر من أي وقت مضى نظراً لعدم قدرة فرق الإسعاف على الاستجابة لجميع النداءات، وآخر التقديرات التي ذكرها عمدة مناوس أن «ثلث الوفيات على الأقل تُسجّل في المنزل».

وسجلت ولاية ساو باولو - مركز الاقتصاد في البلاد - أعلى عدد وفيات وإصابات، إذ شكلت مشاهد مئات القبور المفتوحة مسبقاً في مقبرة «فيلا فيرموسا» صدمة للرأي العام.

وقال برونو كوفاس عمدة ساو باولو إن الولاية بصدد تجهيز 13 ألف قبر جديد لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الموتى، إضافة لتجهيز ثماني عربات تبريد لحفظ الجثث مؤقتاً ريثما يتم نقلها للمقابر.

أما ولاية ريو دي جانيرو، ومع امتلاء عدد الأسرّة في غرف الإنعاش في مستشفياتها وارتفاع عدد الوفيات فيها، فيعيش سكانها واقعاً صعباً في إيجاد قبور لضحاياهم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .