دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 17/5/2020 م , الساعة 1:06 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

مركز فلسطيني يرفض محاولات الانتقاص من حقوق اللاجئين

تركيا: إحلال السلام مرهون باستعادة الفلسطينيين حقوقهم

تركيا: إحلال السلام مرهون باستعادة الفلسطينيين حقوقهم
 

أنقرة- قنا:

 قال إبراهيم قالن -متحدث باسم الرئاسة التركية-، أمس، إنه لا يمكن إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم قبل استعادة الشعب الفلسطيني كافة حقوقه، مؤكداً في الوقت نفسه أن بلاده ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة. وأضاف، في بيان نشره بمناسبة الذكرى 72 للنكبة الفلسطينية، أن «الشعب الفلسطيني بات منبوذا في وطنه، و70 بالمئة منه تعرض للتهجير من دياره، وانتشر حوالي 6 ملايين فلسطيني كلاجئين في شتى بقاع الأرض». وأشار إلى استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في طرد العائلات الفلسطينية من القدس الشرقية والضفة الغربية، وإنشائها مستوطنات في هذه المناطق، بالرغم من قرارات الأمم المتحدة والقوانين الدولية الواضحة في هذا الشأن. وأوضح أن المجتمع الدولي حالياً يواجه امتحاناً جديداً يتمثل في نية حكومة الاحتلال ضم أراض جديدة من الضفة الغربية، مشدداً على أن إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود 1967، بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، يعتبر حقاً تاريخياً ومشروعاً للشعب الفلسطيني. واعتبر أن كل خطوة يتخذها الكيان الإسرائيلي لتغيير الصفة القانونية، والدينية، والتاريخية لمدينة القدس، لعب بالنار، وأن القدس خط أحمر، مؤكداً أن سياسات الإنكار وسلب الأراضي التي يتبعها الاحتلال لن تجلب السلام لأحد. من جهة ثانية أكد مركز العودة الفلسطيني رفضه لكل محاولات الانتقاص من حقوق اللاجئين الفلسطينيين، والتي كفلتها وأكدت عليها قرارات الشرعية الدولية، وفي المقدمة منها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 المتعلق بحق العودة. وشدد المركز في بيان له بمناسبة الذكرى ال 72 للنكبة الفلسطينية، على رفض كل ما يحاك من مؤامرات أمريكية وإسرائيلية لإنهاء عمل وكالة «أونروا» إلى حين العودة إلى أرض الآباء والأجداد. وقال إن ذكرى النكبة تمر هذا العام وشبح موجة نزوح جديدة تلاحق آلاف الفلسطينيين على أراضيهم بالضفة الغربية والقدس، إذ تنوي «إسرائيل» ضم أراض فلسطينية خلال الأسابيع القادمة تطبيقاً لوعود الرئيس الأمريكي والتي جاءت فيما تعرف ب«صفقة القرن»، وحددت 3 خيارات مجحفة لحل قضية اللاجئين تصب جميعها في خانة شطب وتصفية قضيتهم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .