دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الثلاثاء 19/5/2020 م , الساعة 12:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

قوات الوفاق حصلت على غنائم كثيرة بعد هروب ميليشيات حفتر

ليبيا: تحرير الوطية.. والسراج يؤكد اقتراب النصر الكبير

القاعدة تضم طائرات إماراتية مسيّرة كانت تشنّ هجمات على طرابلس
قوات حفتر تنتقم بقصف المدنيين في العاصمة متسببة بسقوط قتلى
ليبيا: تحرير الوطية.. والسراج يؤكد اقتراب النصر الكبير
طرابلس - وكالات:

 قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والقائد الأعلى للجيش الليبي، فايز السراج، إن سيطرة قوات حكومته على قاعدة الوطية الاستراتيجية غربي البلاد أمس «يقرّبنا أكثر من يوم النصر الكبير»، في حين أكد الجيش الليبي أن هذه السيطرة ستساهم في تحرير جنوبي العاصمة طرابلس وترهونة من قبضة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. وأشار الجيش إلى أنه تمكن من مصادرة منظومة دفاع جوي روسية بالقاعدة عقب السيطرة عليها، وأنه سيقوم بتفعيل القاعدة فور الانتهاء من تأمين محيطها بالكامل. وقال السراج - في بيان له عقب إعلان السيطرة على القاعدة - «نعلن بكل فخر واعتزاز تحرير قاعدة الوطية العسكرية من قبضة الميليشيات الإجرامية.. انتصار اليوم لا يمثل نهاية المعركة بل يقربنا أكثر من يوم النصر الكبير بتحرير كافة المدن والمناطق والقضاء نهائياً على مشروع الهيمنة والاستبداد». وكانت «عملية بركان الغضب» التابعة لحكومة الوفاق، قد نقلت عن آمر غرفة العمليات المشتركة، اللواء أسامة جويلي، إن قواته بسطت سيطرتها على قاعدة الوطية. وأفاد قائد ميداني بقوات الوفاق بأن هذه القوات دخلت إلى القاعدة صباح أمس بعد قصف جوي مكثف.

وأضاف المصدر إن قوات حفتر انسحبت من القاعدة عقب هجوم بري شنته قوات الوفاق بأسلحة ثقيلة ومتوسطة من أكثر من محور. وتقع قاعدة الوطية الجوية - المعروفة سابقاً بقاعدة «عقبة بن نافع» - على بعد 160 كيلومتراً جنوب غرب طرابلس، قرب منطقتي «الجميل» و»العسة» غربي البلاد. وتعد القاعدة من أكبر القواعد الجوية في ليبيا، حيث تضم مخازن أسلحة ومحطة وقود ومهبطاً للطيران ومدينة سكنية وطائرات حربية، بينها طائرات إماراتية مسيرة تستخدمها قوات حفتر في شن هجمات على طرابلس. وتتسم القاعدة بموقع استراتيجي، حيث إن الطيران الحربي والمسير الذي يطير منها يغطي كامل المناطق الغربية لليبيا، وتستطيع استيعاب نحو سبعة آلاف عسكري. وبعد ساعات فقط من إعلان السيطرة على القاعدة، قصفت قوات حفتر بالصواريخ منطقة القربولي، شرق العاصمة طرابلس، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخر، وفق حصيلة أولية. من ناحية أخرى، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، أن سلاح الجو التابع لحكومته دمر فجر أمس منظومة دفاع جوي روسية هي الثالثة من نوعها خلال يومين. وأضاف - في بيان - أن سلاح الجو شنّ ضربات جنوب مطار السبعين على طريق الرواغة دمرت خلالها منظومة دفاع جوي روسية من طراز بانتسير ومنظومة تشويش إلكترونية كانت في طريقها لدعم ميليشيات حفتر. كما أعلن قنونو تدمير آليات وذخائر وتحييد سبعة عناصر من قوات حفتر في خمس ضربات جوية على قاعدة الوطية الجوية في أقصى غرب ليبيا. وتأتي عملية السيطرة على قاعدة بعد أسابيع قليلة على استعادة حكومة الوفاق السيطرة على ست مدن بينهما اثنتان استراتيجيتان صرمان وصبراتة غرب طرابلس. وكان إعلان استعادة القاعدة متوقعاً، خاصة مع ضربات مكثفة شنتها طائرات بدون طيار تركية داعمة لقوات حكومة الوفاق منذ الشهر الماضي وطيلة الأيام الماضية، استهدفت بشكل يومي خطوط الإمداد وتدمير مخازن السلاح داخل القاعدة. ولم يتبقَ أمام قوات المشير حفتر سوى مدينة ترهونة في غرب ليبيا والتي تُمثل مقراً لغرفة عملياته وقاعدته الخلفية الرئيسية التي تشنّ قواته هجماتها منها على جنوب العاصمة طرابلس.

طالب أهالي ترهونة وبرقة بالعودة لحضن الوطن

عضو بالرئاسي: تحرير الوطية انتصار جديد ضد الانقلاب