دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 21/5/2020 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

عريقات يؤكد دخولها حيز التنفيذ

تشكيك فلسطيني بجدية السلطة في التحلل من اتفاقياتها مع الاحتلال

تشكيك فلسطيني بجدية السلطة في التحلل من اتفاقياتها مع الاحتلال

رام الله - وكالات:

 مازال صدى قرار الرئيس عباس، بحل منظمة التحرير الفلسطينية، ودولة فلسطين من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية و»الإسرائيلية»، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، بما فيها الأمنية، غير مسموع بعد، كون أن القرار لايزال مجرد قرار دون أي خطة للتطبيق وسط تساؤلات فلسطينية حول جدية السلطة هذه المرة في تطبيق القرار واعتبار التفرد في خطاب عباس ترجمة لمناورة مع الاحتلال لا أكثر. وقال عباس خلال اجتماع ما تسمى بالقيادة في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، إن القيادة اتخذت هذا القرار التزاماً بقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. وتابع عباس على سلطة الاحتلال ابتداء من الآن، أن تتحمل جمع المسؤوليات والالتزامات أمام المجتمع الدولي كقوة احتلال في أرض دولة فلسطين المحتلة، وبكل ما يترتب على ذلك من آثار وتبعات وتداعيات، استناداً إلى القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وبخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949. وحمل عباس الإدارة الأمريكية المسؤولية كاملة عن الظلم الواقع على شعبنا، واعتبرها شريكاً أساساً مع حكومة الاحتلال في جميع القرارات والإجراءات العدوانية المجحفة بحقوق شعبنا. من جانبه قال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن القرار دخل حيز التنفيذ الليلة الماضية، أي بعد انتهاء الرئيس محمود عباس من الخطاب مباشرة. وقال عريقات خلال تصريحات إذاعية لابد للعالم من اتخاذ قرار لمعاقبة «إسرائيل» خاصة بعد إصرارها على قرار الضم. وبشأن تبعيات القرار، بيّن عريقات أن «إسرائيل» تتحمل مسؤوليات القرار، وأننا تحت قوة احتلال في أرض فلسطين المحتلة، معتبراً أن قرار الضم خطير ولابد من إيقافه. وأكّد أن القيادة بصدد تشكيل فرق عمل لتطبيق القرار على الأرض. ذو الفقار سويرجو الكاتب والمحلل السياسي، اعتبر أن بيان رئيس السلطة محمود عباس الليلة الماضية لم يكن قطعياً، خاصة أن القرار لم يتم طرحه على المكونات الفلسطينية، حتى تكون الخطوة مؤثرة وقوية وتحظى بثقة كافة الفصائل الفلسطينية. وبيّن سويرجو خلال تصريحات لإذاعة القدس أن البيان لم يتطرق إلى إعادة اللحمة للنظام السياسي الفلسطيني، للتصدي لأي مواجهة قادمة ، خاصة في ظل استمرار الانقسام الفلسطيني، ومدى خطورة القرار، مشدداً على أنه لابد من وضع خطة فلسطينية موحدة لتطبيق القرار على الأرض. وفي ذات السياق، مُنع عضو مركزية «فتح»، عباس زكي، من إكمال مداخلته التي ركزت على «ما هي الخطوات العملية لتنفيذ هذه القرارات؟». عمر شحادة قال: عندما طلبت أن أتحدث في النقاش، شعرت بأن هناك امتعاضاً من رئيس السلطة، فأرسلت رسالة ورقية للدكتور صائب عريقات بأننا لم نشارك في اللجنة، ومن المهم أن نعبّر عن رأينا فيما جاء في الورقة. ومن جانبه اعتبر هاني العقاد الكاتب والمحلل السياسي، أن قرار رئيس السلطة يحتاج إلى استراتيجية تطبيق والتوجه للمجتمع الدولي وإنهاء الانقسام والبحث عن حماية دولية، مشدداً على ضرورة التوقف عند القرار فقط ولابد من التنفيذ، وبناء استراتيجية موحدة لنجاح القرار.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .