دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 5/5/2020 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار دولية :

ألمانيا تختبر ملايين الأجسام المُضادة للفيروس

ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفراً بنهاية 2020

ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفراً بنهاية 2020
واشنطن - برلين - ا ف ب:

 توقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد الماضي أن لقاح فيروس كورونا المستجد سيكون مُتاحاً بحلول نهاية عام 2020.

وقال ترامب لفوكس نيوز من أمام نصب لينكولن في حديقة «ناشيونال مول» بواشنطن «نحن واثقون جداً من أننا سنحصل على لقاح في نهاية العام». وأضاف «الأطباء سيقولون: يجب ألا تقول هذا. أنا أقول ما أعتقده». وتابع «نحن ندفع بشدة، أظن أن العديد من المجموعات (الصيدلانية) باتت قريبة جداً». ورداً على سؤال عما سيكون عليه رد فعله إذا ما اكتشفت دولة أخرى لقاحاً قبل الولايات المتحدة، أجاب ترامب «لا أبالي. أريد فقط الحصول على لقاح ناجح. إذا كانت دولة أخرى» هي التي ستجد اللقاح «سأرفع قبعتي». وعبّر الرئيس الأمريكي عن رغبته في السماح باستئناف أنشطة البلاد بطريقة حذرة ولكن «في أسرع ما يكون»، مُبدياً في الوقت نفسه تفاؤلاً حيال الآفاق الاقتصاديّة ومتوقعاً أن تكون سنة 2021 «مذهلة». كما دافع ترامب مجدداً عن قراراته منذ بداية الوباء وقال «أعتقد أننا أنقذنا ملايين الأرواح». وأشار أيضاً إلى أنه سيدفع باتجاه إعادة فتح المدارس والجامعات في سبتمبر.

وكان مدير مختبر جلعاد الأمريكي قد أكد أن واشنطن لن تعوق تصدير عقار رمديسيفير الذي سرّع شفاء مُصابين بكورونا في وضع حرج خلال تجربة سريرية واسعة.

وقال دانيال أوداي لتلفزيون سي بي إس «أظن أننا في تناغم مع الحكومة الأمريكية لخدمة المرضى هنا في الولايات المتحدة» وكذلك المرضى «في الدول الأخرى حول العالم». وحين سألته صحفيّة عن إمكانية تصديره، أجاب «نعم. صدّرنا آلاف الجرعات لإجراء تجارب سريرية»، خاصة ضمن البرامج التي تتيح استعمال أدوية لا تحظى بعد بمُصادقة رسميّة.

ومنحت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية موافقتها الجمعة الماضي لاستعمال رمديسيفير في الحالات الطارئة. ويُتيح ذلك استعمال العقار في حالات المُصابين بكوفيد-19 الذين يعانون وضعاً حرجاً، دون أن يكونوا جزءاً من برنامج تجربة سريريّة.

وفي برلين اعتبر وزير الصحة الألماني أن التوصّل للقاح ضد فيروس كورونا المستجد قد يتطلب «سنوات»، في حين توقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أن الأمر ممكن بحلول نهاية العام. وقال الوزير الألماني، ينس سباهن، لقناة «أ آر دي» الألمانية «سأكون سعيداً لو كان الأمر ممكناً خلال أشهر، لكن أعتقد أن علينا أن نكون واقعيين، الأمر قد يتطلب سنوات لأن الخيبات مُمكنة، شهدنا ذلك مع لقاحات أخرى».

وتعتزم شركة «روش» السويسرية للأدوية توريد اختبار جديد للأجسام المُضادة لفيروس كورونا المستجد للمؤسسات الصحيّة في ألمانيا خلال مايو الجاري. واتفق على ذلك وزير الصحة الألماني ينز شبان والشركة أمس في مدينة بينتسبرج الألمانية. وقال شبان: «الاختبار الجديد سيكون علامة جديدة مهمة في مكافحةالفيروس». وذكر الوزير أنه من المُنتظر توريد 3 ملايين اختبار خلال هذا الشهر، مضيفاً إنه تم الاتفاق على توريد 5 ملايين اختبار خلال كل شهر من الأشهر المُقبلة إلى ألمانيا.

وقال شبان: «الأجسام المُضادة ستُساعدنا على معرفة من أصيب بالفعل بعدوى بفيروس كورونا. بهذه الطريقة نكتسب معرفة حول التفشي الفعلي للفيروس».

مضيفاً: إن الاختبارات ستصبح أكثر أهمية بمجرّد وجود معرفة مؤكّدة حول اكتساب مناعة مُحتملة بعد التعرّض للعدوى.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .