دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/1/2016 م , الساعة 12:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

اللقاء على ملعب حمد الكبير والعيون على الدفنة

تايلاند و كوريا الشمالية في مواجهة نارية

التأهل لأي من المنتخبين لربع النهائي مرهون بعدم فوز الأخضر على اليابان
تايلاند و كوريا الشمالية في مواجهة نارية

متابعة : فريد عبد الباقي

 يلتقي منتخبا كوريا الشمالية وتايلاند في الساعة الرابعة والنصف من عصر اليوم في ختام مبارياتهما في الدور الأول من البطولة على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي .

مباراة اليوم تعتبر غاية في الأهمية وحاسمة وتتوقف هذه الأهمية على نتيجة المواجهة الأخرى التي تقام في نفس التوقيت وتجمع بين الأخضر السعودي والياباني حيث إن فوز الأخضر على الكمبيوتر يعني أن هذه المواجهة تحصيل حاصل حيث سوف تصعد بالسعودية مع اليابان أما اذا خسر السعودي أو تعادل مع اليابان سوف تكون لهذه المباراة أهمية كبيرة في تحديد صاحب البطاقة الثانية في المجموعة الثانية .

كوريا الشمالية تدخل هذه المباراة وفي رصيدها نقطة واحدة بالتعادل مع السعودية والخسارة من اليابان بهدف وهو نفس رصيد تايلاند ولكن كوريا تتفوق على تايلاند بفارق الأهداف حيث إن تايلاند خسرت برباعية من اليابان وبالتالي التعادل لن يفيدها حتى لو خسرت السعودية من اليابان .

وتحتاج كوريا وتايلاند للفوز للتأهل اذا تعادلت السعودية مع اليابان أو خسرت منها لأن الفوز يرفع رصيد أي منهما الى 4 نقاط وبالتالي التفوق على السعودية في حالة التعادل أو الخسارة من اليابان وتكون البطاقة الثانية مع الفائز في هذه المباراة الهامة جدا واذا تعادل المنتخبان وخسرت السعودية بهدف وحيد في هذه الحالة سوف يتساوى المنتخبات الثلاثة في النقاط وسوف يتم اللجوء لقاعدة الأهداف واذا تساويا في الأهداف يكون اللجوء لمن سجل أكثر وبالتالي تكون لغة الحسابات هي الحاسمة في المجموعة وما أصعب تلك اللغة في الحسابات المعقدة .

بصفة عامة أهمية هذه المباراة في أن كلا من المنتخبين سوف يلعب بكل قوة من أجل تحقيق الانتصار في هذه المباراة الهامة دون النظر إلى نتيجة المباراة الثانية لكونها ستكون صعبة بين الأخضر والياباني وعلى الأقل الفوز فيها سوف يعطي فرصة مباشرة للتأهل للفائز بها في حالة عدم فوز السعودية .

ومن الناحية الفنية لا يمكن إعطاء أفضلية لفريق على حساب الآخر في هذه المباراة حيث إنهما قريبان من طريقة الأداء وفي نفس الوقت من القوة وكلاهما تعادل مع السعودية وخسر من اليابان وبالتالي لا يمكن إعطاء أفضلية لفريق على حساب الآخر في هذه المباراة .

ويعتمد الفريقان على عدد من اللاعبين المؤثرين الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في هذه المباراة من أصحاب المهارات العالية ومنتخب كوريا الشمالية لديه فاعلية هجومية حيث سجل هجومه ثلاثة أهداف في لقاء السعودية ويبرز منهم كيم جو المهاجم القوي وكذلك جانج شول وكوبنج وهؤلاء الثلاثة مع ال جاونج يمثلون القوة الكبيرة في هذه المنتخب .

وفريق تايلاند لديه لاعبون مهاراتهم جيدة مثل القائد شانثيب الملقب بميسي تايلاند وهو صانع الألعاب الذي يمتلك مهارات عالية في المراوغة ورؤية جيدة في التمرير وكذلك بينيو صاحب الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في البطولة وسجله أمام السعودية والحارس سامبوران والذي قدم مباراتين جيدتين رغم استقبال شباكه لخمسة أهداف إلا أنه منع العديد من الأهداف سواء أمام السعودية أو اليابان ومعه باكورون .

وبصفة عامة المباراة لن تكون سهلة وهي متكافئة جدا بين منتخبين يطمحان في نهاية سعيدة للدور الأول بالحصول على بطاقة تأهل للدور الثاني من البطولة .

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .